خالد صلاح

تميم يخشى من فضح القطريين لتطبيعه مع تل أبيب.. الدوحة خانت القضية الفلسطينية وزادت من تعاونها مع الاحتلال.. "قطريون ضد التطبيع" ينظمون وقفة لرفض استقبال النظام للوفود الرياضية والدبلوماسية الإسرائيلية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 11:40 ص
تميم يخشى من فضح القطريين لتطبيعه مع تل أبيب.. الدوحة خانت القضية الفلسطينية وزادت من تعاونها مع الاحتلال.. "قطريون ضد التطبيع" ينظمون وقفة لرفض استقبال النظام للوفود الرياضية والدبلوماسية الإسرائيلية رئيس وزراء إسرائيل وأمير الإرهاب
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى الوقت الذى يواصل فيه النظام القطرى تآمره ضد القضية الفلسطينية وإظهار عمالته لتل أبيب وتطبيعه الضخم معه، يسعى تميم بن حمد لمنع فضح سياساته التطبيعية من خلال إصدار قرار يمنع رفع أى لافتات فى مدرجات الملاعب القطرية خلال بطولة خليجى 24، خوفا من أن يطلق القطريين المعارضين لسياساته، شعارات تستنكر تطبيعه مع إسرائيل.
 
فى البداية كشف تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، خيانة وتآمر "تميم"، على القضية الفلسطينية والفلسطينيين، وعمالته الواضحة والمفضوحة لإسرائيل، وتابع:"الخيانة تلو الأخرى تثبت لكافة شعوب المنطقة العربية مدى تآمر وخثة النظام القطرى بقيادة تميم بن حمد أمير الإرهاب وأعوانه وأركان نظامه على مستقبل الشعوب العربية وقضاياهم الكبرى وعلى رأسها القضية الفلسطينية".
 
 
وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية، أن تميم بن حمد وسيده الديكتاتور التركى رجب طيب أردوغان، دائماً ما يتشدقون بدفاعهم المستميت عن القضية الفلسطينية خلال المؤتمرات التى يعقدوها، ولكن الحقيقة على خلاف ذلك تماماً، ولم تخرج تصريحاتهم المعسولة حول فلسطين عن طور الاستهلاك المحلى لا غير.
 
وأكد تقرير "مباشر قطر"، نقلاً عن دبلوماسيين رفضوا الإفصاح عن اسمائهم، أن مندوب قطر بجامعة الدول العربية تدخل بشدة وطالب عدم إدراج أية كلمات تهاجم أو تدين أمريكا أو رئيسها دونالد ترامب، فيما يخص ممارسات إسرائيل فى الاعتداء على الحقوق الفلسطينية من ناحة المستوطنات فى الضفة الغربية أو نقل السفارة إلى القدس.
 
 
وفى سياق متصل كشفت تقارير المعارضة القطرية، أن هناك عدة أسباب وراء قرار لجنة المسابقات القطرية بحظر رفع الشعارات واللوحات في المدرجات أثناء مواجهات كأس الخليج "خليجي 24"، مشيرة إلى أن هناك أوامر من الديوان الأميرى القطرى بمنع اللافتات أثناء البطولة؛ تخوفًا من رفع الجماهير لافتات تنتقد سياسات "تميم بن حمد".
 
 التقرير السري الصادر من الديوان الأميرى القطرى استند على معلومات مخابراتية قطرية أفادت بحالة الاحتقان الموجودة بين الجماهير القطرية والتي يمكن أن تعبر عن غضبها برفع شعارات معارضة لسياسات "تميم"، ولاسيَّما انتقاد دعم الحكومة للاعتداء التركى على الشمال السورى، ودعم مخططات إيران فى اليمن والعراق ولبنان.
 
ونظمت مجموعة "قطريون ضد التطبيع" وقفة خلال إحدى المباريات لرفض استقبال النظام للوفود الرياضية والدبلوماسية الإسرائيلية، وهو ما يُعَد خيانة للقضية الفلسطينية، حيث إنه بناءً على ما سبق أصدرت الجهات الأمنية تعليمات مشددة بحظر رفع أي شعارات أو أعلام أو لوحات مخالفة للفريقين المقرر عقد المباراة بينهما، ولافتة إلى أن هناك تكهنات بقيام أعداد غفيرة من الجماهير بتجهيز لافتات تؤكد على رغبة الشعب في المصالحة والعودة إلى السرب الخليجى.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة