خالد صلاح

صور.. لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية تعقد اجتماعها الشهرى بجامعة الفيوم

الأربعاء، 18 ديسمبر 2019 04:50 م
صور.. لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية تعقد اجتماعها الشهرى بجامعة الفيوم لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية تعقد اجتماعها الشهرى بجامعة الفيوم
الفيوم رباب الجالي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقبل الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم أعضاء لجنة قطاع علوم الحاسب والمعلوماتية برئاسة الدكتور جمال درويش رئيس اللجنة وحضور الدكتور يسرى الجمل وزير التربية والتعليم الأسبق والدكتورة نبيلة محمد حسن عميد كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة الفيوم وعمداء كليات الحاسبات والمعلومات بالجامعات المصرية المختلفة وذلك لعقد اللجنة اجتماعها الشهرى بالجامعة يوم الأربعاء الموافق 18/12/2019 .

 

وصرحت الدكتورة نبيلة حسن أنه تم خلال اجتماع اللجنة مناقشة عدد من الموضوعات أهمها إنشاء المجلس الوطنى للذكاء الاصطناعى ومتابعة تنفيذ توصيات المؤتمر الدولى الأول للذكاء الاصطناعى والذى تم انعقاده يومى 8 , 9 من شهر سبتمبر 2019 ، وتم أيضاً مناقشة متابعة آليات إقامة المسابقة الرابعة للأولمبياد المعلوماتية والتى تنظمها هذا العام كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة بنها وآليات تدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب على الاختبارات الاليكترونية بالإضافة إلى عرض تقارير اللجان الفرعية لمعادلات الشهادات التى تمنح من الجامعات الخاصة بما يتم منحه من الجامعات الحكومية .

 

وعلى هامش الزيارة تفقد أعضاء اللجنة أماكن التعليم والتعلم من معامل حاسب آلى وقاعات تدريسية وأيضا ًمعمل الحوسبة السحابية الذى يتم الاستفادة منه فى العملية التدريسية والبحثية وربط ذلك بالمشروع البحثى الممول من STDF بالاشتراك مع جامعة ويست انجلند بإنجلترا والذى يتم من خلاله تمويل الكلية بشراء خوادم لإنشاء حوسبة سحابية وإنشاء موقع إلكترونى لخدمة المجتمع , كما تم زيارة وحدة الارشاد الأكاديمى بالكلية والتى تهدف إلى خدمة طلاب الكلية باللائحة الداخلية الجديدة لمرحلة البكالوريوس بنظام الساعات المعتمدة بما يضمن مصلحة الطلاب إلى جانب توجيه بعض مشاريع الطلاب لميكنة الوحدة سواء عن طريق تطبيق على الموبايل أو عن طريق الويب .

 

DSC_0421
 
DSC_0422
 

 

DSC_0425

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة