خالد صلاح

منتدى شباب شرم الشيخ حديث الصحف العالمية والعربية.. الإعلام العربى: القاهرة احترمت طرابس ورفضت التدخل فى شئونها.. وصحيفة تستشهد بمثل السيسى عن تصارع الأفيال.. ووكالات الأنباء تبرز تصريحات الرئيس عن الإرهاب

الإثنين، 16 ديسمبر 2019 04:00 م
منتدى شباب شرم الشيخ حديث الصحف العالمية والعربية.. الإعلام العربى: القاهرة احترمت طرابس ورفضت التدخل فى شئونها.. وصحيفة تستشهد بمثل السيسى عن تصارع الأفيال.. ووكالات الأنباء تبرز تصريحات الرئيس عن الإرهاب الرئيس السيسي
كتب أمين صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدرت الهيئة العامة للاستعلامات بيانا صحفيا رصدت فيه ردود أفعال دولية وإقليمية كبيرة على الحدث الأبرز فى مصر حاليا وهو منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، مؤكدة أن الإعلام العربي تناول بصورة موسعة كلمة الرئيس السيسي خلال جلسة "التحديات الراهنة للسلم والأمن الدوليين"، حيث أكد حرص مصر على دعم بلاده للمؤسسات الشرعية في ليبيا، وضرورة منع التدخلات الخارجية في ليبيا.

ونقلت الصحف العربية عن الرئيس حرص مصر على استمرار جهودها الدؤوبة في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين، بهدف بلورة رؤية استراتيجية لإيجاد منافذ للتحرك الإيجابي لخلق المناخ المؤاتي لاستقرار الأوضاع على الأرض.

وسلطت الصحف العربية الضوء على تأكيد الرئيس السيسى على عدم وجود معسكرات لإيواء اللاجئين على الأراضي المصرية، ويعد اللاجئون ضيوفًا أيًا كان عددهم ويعاملون أفضل معاملة وغير مقبول التعامل معهم بشكل سلبي واعتبار أن الهجرة غير الشرعية والجريمة غير المنظمة في المنطقة تحتاج إلى حل حاسم أو حل مرحلي يقلل ما أمكن من حجم المشكلة.

كما لفتت الهيئة العامة للاستعلامات إلى حرص الإعلام الأوروبي على إبراز تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي اعتبر فيها أن حكومة الوفاق الوطني الليبية "أسيرة" للجماعات المسلحة، مؤكداً أن بلاده لا تتدخل في شئون ليبيا.

الشرق الأوسط: القاهرة تحترم طرابلس وترفض التدخل فى شئونها

ورصدت الهيئة العامة للاستعلامات التقرير الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط، حيث تحدث السيسي، ضمن أعمال مائدة مستديرة «عن التكامل بين دول البحر المتوسط» عن أن أمن بلاده القومي «يُمس مباشرة مما يجري في ليبيا»، مشدداً على أن القاهرة «رغم أنها تملك القدرة على التدخل المباشر لم تفعل ذلك؛ احتراماً للعلاقة مع الشعب الليبي الذي لن ينسى لنا ذلك»، وفيما بدا تعويلاً على دور «الجيش الوطني الليبي» بقيادة المشير خليفة حفتر، قال، إن هناك «دوراً ومسؤولية على الجيوش الوطنية في استعادة الأمن والاستقرار في بلدانها، خصوصاً في ظل وجود قوى أخرى داخل الدول ولديها أجندة خاصة»، مشيراً إلى أن  الجميع يحاول أن يدير المسألة وفق مصالحه، رغم أن مصلحتنا جميعاً أن يعود الإقليم مرة أخرى إلى الاستقرار والتوازن.

فى حين  أوردت صحيفة الاتحاد الإماراتية تقريراً تناول فيه تصريحات الدكتور يوسف العثيمين الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الذي اعتبر فيها الإرهاب أحد الظواهر التي ابتليت الدول بها في هذا العصر، ووصفه بـ "سرطان العصر"، مؤكداً على خطر الإنترنت على الرغم من فوائد وسهولة تداول المعلومات عن طريقها، إلا أنه خطر جسيم على المجتمعات الإسلامية والعالم كله، مطالباً بإحكام الرقابة على الفضاء الإلكتروني، وعدم ترك الحبل على الغارب.

ولفت التقرير إلى هيمنة النقاش حول ما اعتبره البعض محاكمة لاضطرابات ما عرف بـ"الربيع العربي" وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط هو محور الحديث في المنتدى خلال تلك الجلسات بعد أن أعلن صراحة أنه يرفض تسمية تلك الأحداث بـ"ثورات الربيع العربي" قائلاً: "لا ينبغي تسميته بالربيع بمنتهى الأمانة"، وبرر أبو الغيط اعتراضه على هذه التسمية بموت 500 ألف سوري، وطرد من 4 لـ5 ملايين سوري من بلادهم مع نزوح 6 ملايين سوري داخليا، وهدم ليبيا وتأثيرات رهيبة على المدن العراقية والليبية والسورية وعودة الكوليرا وشلل الأطفال باليمن، مشدداً على أنه "ليس بالربيع" وأنه مستعد إعلان ذلك أمام العالم.

 كما تابعت "الاستعلامات" ما تناولته وكالة الأنباء السعودية، حيث أبرزت تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي عدم وجود معسكرات لإيواء اللاجئين على الأراضي المصرية، ويعد اللاجئون ضيوفًا أيًا كان عددهم ويعاملون أفضل معاملة وغير مقبول التعامل معهم بشكل سلبي.

ونقلت الصحف العربية قول الشباب المصريين أنفسهم إن المنتدى والسياسات الحديثة الأخرى كانت بمثابة تغيير من أن يتم تجاهلهم من قبل الحكومات السابقة والآن يتم الاستماع إليهم، وقال محمد علي، مهندس في مجال تكنولوجيا المعلومات يبلغ عمره 22 عامًا، "لأول مرة، يتم مخاطبتنا مباشرة حول كيف يمكننا العمل معًا ليس فقط لتجاوز التحديات السابقة التي واجهتها أمتنا ولكن لبناء مستقبل أفضل لجيلنا وتلك التي ستتبعنا".

بى بى سى تبرز كلمة السيسى عن الشأن الليبى

وفيما يخص الإعلام الأوروبى فقد رصد تقرير "الاستعلامات" ما بثه موقع "بي بي سى" حول مداخلة الرئيس السيسي الذي قال فيها أن استعادة الأمن في المنطقة سواء في سوريا أوليبيا أو العراق مرهون باستعادة الجيوش الوطنية بتوجهاتها ودورها الحقيقي كما أورد موقع قناة روسيا اليوم أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي صرح بأن بلاده لا تتدخل في شؤون ليبيا قائلاً "لا نتدخل في شؤون ليبيا... ومن الضروري استعادة الدولة الوطنية هناك".

كما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد إن الإرهاب أصبح وسيلة تستخدم في ظل التطور الحادث والجيل الجديد من الحروب، لتحقيق أهداف سياسية لأنه أقل تكلفة.

أوضحت الوكالة أن الرئيس السيسي لجأ للاستشهاد بمثل أفريقي خلال كلمة له في منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ، حيث قال: "عندما تتصارع الأفيال لا تسأل عن العشب الأخضر والأشجار الصغيرة "، وشرح السيسي معنى المثل، قائلا: "يجب الانتباه إلى أن الدول الكبرى والمتقدمة بقدراتها عندما تتدافع وهذا أمر طبيعي في العالم الإنساني الذي نعيشه، ستظل المصالح هي الأداة والمحرك الأساسي لحركتها، وعندما تتصارع الدول الكبرى فالدول الصغيرة هي التي تدفع الثمن، ويجب أن تكون الدول الصغيرة منتبهة لنفسها.

وتابع "هناك فرق كبير بين القيم والمثل في تناول الموضوعات، وبين المصالح وأدبيات السياسة الدولية، لا تخلطوا الفرق بين الاثنين، احنا ممكن لما نتكلم عن القيم والمبادئ الإنسانية نتكلم كثيراً، ولكن عندما تُستدعى المصالح يتغير كلامنا، أو على الأقل لا يظهر أننا نتغير ونتجاوز ما نتحدث عنه".

وأورد راديو مونت كارلو أن الرئيس عبدالفتاح السيسي طالب بضرورة إصلاح الأمم المتحدة، مضيفا: "الأمم المتحدة نشأت منذ أكثر من 70 سنة في ظل ظروف دولية وإفراز للحرب العالمية الأولى والثانية".وقال السيسي، خلال جلسة "التحديات الراهنة للسلم والأمن الدوليين"، في فعاليات اليوم الأول لمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، التي عقدت صباح أمس: " كانت مؤسسة لتواجه الحروب وتنظم السلام في العالم، أتصور بعد أكتر من 70 سنة محتاجين نطور المنظومة حتى تستطيع مواجهة التحديات التي نشأت وتطورت نتيجة التطور الإنساني في العالم".

الإعلام الآسيوى يشيد بدعوة السيسى لمكافحة الإرهاب

فيما تناولت بعض وسائل الإعلام الآسيوي المنتدى، حيث أوردت وكالة "شينخوا" في نسختها الانجليزية تقريراً بعنوان "السيسي يدعو الى بذل جهود مشتركة لمكافحة الإرهاب" تناول دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي المجتمع الدولي في منتدى الشباب العالمي الثالث بشرم الشيخ إلى بذل جهود مشتركة لمحاربة الإرهاب، جاء ذلك في الجلسة التي ناقش فيها التحديات التي تواجه السلام والأمن الدوليين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة