خالد صلاح

مديرة الهيئة الأرمنية بالشرق الأوسط لـ"اليوم السابع": قرار مجلس الشيوخ الأمريكى بشأن إبادة الأرمن يخدم قضيتنا.. و25 دولة اعترفت بالجريمة العثمانية.. وعمل مستمر للجاليات الأرمنية لدفع العالم للتنديد بالمذبحة

السبت، 14 ديسمبر 2019 08:30 م
مديرة الهيئة الأرمنية بالشرق الأوسط لـ"اليوم السابع": قرار مجلس الشيوخ الأمريكى بشأن إبادة الأرمن يخدم قضيتنا.. و25 دولة اعترفت بالجريمة العثمانية.. وعمل مستمر للجاليات الأرمنية لدفع العالم للتنديد بالمذبحة فيرا يعقوبيان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جاء اعتراف مجلس الشيوخ الأمريكى، بجريمة الإبادة الجماعة التى ارتكبتها تركيا ضد الأرمن منذ أكثر من 100 عام، لتمثل ضربة قوية للنظام التركى الذى يسعى لإقناع دول العالم بعدم الاعتراف بتلك الجريمة التاريخية، حيث يمثل قرار المجلس الأمريكى ضغطا جديدا من واشنطن على نظام أردوغان.

 

الضربة الأمريكية على النظام التركى، ظهرت توابعها سريعا عندما استدعت السلطات التركية السفير الأمريكى فى أنقرة للاعتراض على قرار مجلس الشيوخ الأمريكى، خاصة أن هذا القرار يأتى فى ظل قرار المجلس الأمريكى فرض عقوبات على النظام التركى.

أسئلة عديدة تثار حول هذا القرار خاصة ما إذا كان قرار مجلس الشيوخ الأمريكى سيساهم بشكل كبير فى دفع الإدارة الأمريكية نحو الاعتراف بتلك الجريمة، بجانب ما إذا كان القرار الأمريكى سيساهم فى جعل دول أخرى تعترف بتلك الجريمة التى ارتكبتها تركيا فى عام 1915.

 

فى هذا السياق أكدت فيرا يعقوبيان المديرة التنفيذية للهيئة الأرمنية الوطنية فى الشرق الأوسط، أن تبنى مجلس الشيوخ الأمريكى قرارا بالاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن خطوة يجب أن تدفع الإدارة الامريكية للاعتراف بتلك الجريمة التى ارتكبتها تركيا منذ ما يقرب من 100 عام.

وقالت المديرة التنفيذية للهيئة الأرمنية الوطنية فى الشرق الأوسط، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن هناك ما يقارب 25 دولة حتى الآن اعترفت بالإبادة الجماعية للأرمن، مؤكدة أهمية قرار مجلس الشيوخ الأمريكى فى خدمة قضية الأرمن.

 

ولفتت فيرا يعقوبيان، إلى أن هناك ما يقارب 30 دولة غربية اعترفت بالإبادة الجماعية للأرمن، وكان على الولايات المتحدة الأمريكية أن تكون في أوائل الدول التي تعترف بواقعة الإبادة على اعتبارها شاهد على هول الجرائم التي ارتكبتها في فترة الحرب العالمية الأولى بحق الأرمن وغيرهم من الأقليات غير التركية.

وأشارت المديرة التنفيذية للهيئة الأرمنية الوطنية فى الشرق الأوسط، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي قدمت مساعدات مادية ومعنوية كبيرة للناجين الأرمن من خلال منظمة Near East Relief الأمريكية، ولكن مع الأسف ما يحكم العلاقات الأمريكية- التركية في المجالات السياسة والاقتصادية والعسكرية اليوم والأموال الطائلة التي تصرفها تركيا لمنع تمرير هكذا مشروع هو ما يمنع الولايات المتحدة الأمريكية من الاعتراف بالإبادة.

 

وبشأن ما إذا كان قرار مجلس الشيوخ الأمريكى سيدفع دول أخرى للاعتراف بجريمة الإبادة الجماعية للأرمن، قالت فيرا يعقوبيان، إن هناك عمل مستمر ودؤوب في مختلف البلدان حيث تتواجد الجاليات الأرمنية لاعتراف هذه الدول بواقعة الإبادة الجماعية، موضحة أن هذا العدد إلى تزايد مستمر طالما هناك من يطالب بإحقاق العدالة وطالما أن تركيا لم تعترف بجريمتها بعد.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي تبنى بإجماع أعضائه قرارا يعترف بالإبادة الأرمنية بعدما كان مجلس النواب اعترف بذلك رسميا بغالبية ساحقة في تصويت أثار غضب تركيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة