أكرم القصاص

ماكرون وجوتيريس يحتفلان باتفاق أوروبا لتكون أول قارة تحقق حياد الكربون

الجمعة، 13 ديسمبر 2019 11:50 ص
ماكرون وجوتيريس يحتفلان باتفاق أوروبا لتكون أول قارة تحقق حياد الكربون الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون - أرشيفية
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفى الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، باتفاق دول الاتحاد الأوروبى على تحول قارة أوروبا للاقتصاد الأخضر وفقًا لاتفاق "UEGreenDeal"، حيث قال فى تغريده عبر تويتر، "نعم، ستكون أوروبا أول قارة محايدة للكربون.. لقد فعلنا ذلك معًا الليلة الماضية.. وننتقل الآن إلى تطبيق اتفاق الاتحاد الأوروبى الأخضر "UEGreenDeal"، مضيفًا "أوروبا، أول قارة تحقق حياد الكربون.. هذا هو طموح "UEGreenDeal".. المجلس الأوروبى قيد التقدم، ونحن نعمل بنشاط لإقناع جميع شركائنا".

 

ومن جانبه، قال أنطونيو جوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة، "يشجعنى حقيقة أن الاتحاد الأوروبى قرر المضى قدمًا فى التزامه بحياد الكربون بحلول عام 2050.. هذا المثال من العمل المناخى يجب أن يتبع فى جميع أنحاء العالم".

ماكرون يتحتفل بتحول أوروبا للاقتصاد الأخضر
ماكرون يتحتفل بتحول أوروبا للاقتصاد الأخضر

 

ويذكر أن الرئيس النمساوى ألكسندر فان دير بيلين، كان قد أكد، مساء الخميس، أن الاتحاد الأوروبى يعمل على خفض انبعاثات ثانى أكسيد الكربون فى دول الاتحاد إلى مستوى الصفر بحلول عام 2050، مشيًرا إلى أن مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذى عقد مؤخرا فى (مدريد) سعى حثيثا لإيجاد حلول عملية وسريعة من أجل حل أزمة المناخ.

 

وقال الرئيس النمساوى - فى تصريحات، الخميس - إن تحول أوروبا إلى الاقتصاد الأخضر سيكون إشارة قوية ومهمة للمجتمع الدولي، وسوف يمثل رؤية عظيمة لكيفية العيش والازدهار فى أوروبا خلال الـ 30 عامًا القادمة.

الأمين العام للأمم المتحدة يحتفى ببداية أوروبا الاتزام بحياد الكربون
الأمين العام للأمم المتحدة يحتفى ببداية أوروبا الاتزام بحياد الكربون

 

وأضاف فان دير بيلين أن العلماء شددوا على الحاجة إلى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة إلى مستوى الصفر بحلول عام 2050 على أبعد تقدير من أجل السيطرة على ظاهرة الاحتباس الحراري، موضحا أن أوروبا كقارة رائدة عليها الاستفادة من الفرص الكبيرة المتاحة لنا جميعًا من خلال إعادة هيكلة الاقتصاد على نحو صديق للبيئة والمجتمع.

 

ولفت إلى أن خطة أورسولا فون دير لين رئيسة المفوضية الأوروبية الجديدة تعمل على نشر الاقتصاد الأخضر، معتبرا أن هذا يعد خطوة مهمة وصحيحة ومن المهم بنفس القدر أن نبدأ الآن بالتنفيذ الملموس للتدابير الفعالة.

 

وذكر فان دير بيلين أنه ستحدد السنوات العشر المقبلة ما إذا كنا سننجح فى تحقيق رؤية أوروبا المحايدة للمناخ بحلول منتصف هذا القرن مشيرا إلى تأييده اقتراح رئيسة المفوضية بتحسين أهداف الاتحاد الأوروبى الخاصة بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة الضارة بالمناخ بنحو 50 إلى 55 فى المائة بحلول عام 2030.

 

وتابع: "أننا نواجه ضغوطا فى الوقت وأنه من المقرر اعتبارًا من عام 2020 أن تبدأ انبعاثات ثانى أكسيد الكربون فى الانخفاض"، موضحًا أن هذه هى الطريقة الوحيدة لإيقاف المزيد من ارتفاع درجة حرارة الأرض بكل ما يترتب على ذلك من عواقب وخيمة على البشرية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة