خالد صلاح

علماء يحذرون: على البشر خفض كمية اللحوم خلال الـ10 سنوات المقبلة

الجمعة، 13 ديسمبر 2019 08:00 ص
علماء يحذرون: على البشر خفض كمية اللحوم خلال الـ10 سنوات المقبلة اللحوم أرشيفية
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صرح العلماء بأن البشر يحتاجون إلى خفض كمية اللحوم التى يستهلكونها على مدى السنوات العشر لوقف تغير المناخ الذى يخرج عن نطاق السيطرة.

فى خطاب مفتوح أرسل إلى مجلة لانسيت المرموقة، أكد فريق من الأكاديميين من جميع أنحاء العالم "البلدان ذات الدخل المرتفع والمتوسط" إلى الوصول إلى "ذروة اللحم" بحلول عام 2030 لأنه "ضروري" من أجل وقف حالة الطوارئ المناخية.

وهذا يعنى أنه بحلول نهاية العقد القادم، كان يجب أن يصل عدد الثروة الحيوانية فى جميع أنحاء العالم إلى الذروة وبدأ فى الانخفاض.

تحدد الرسالة خطة من أربعة أجزاء، والتى يقول العلماء إنها ستساعد بشكل كبير على تحقيق الأهداف المناخية المحددة فى اتفاقية باريس لعام 2015، إنهم يعتقدون أنه خلال السنوات العشر المقبلة، سيكون من الضرورى للبشرية الابتعاد عن أكل الحيوانات والاعتماد أكثر على البدائل النباتية.

تعد الزراعة الحيوانية واحدة من أسرع أسباب ظاهرة الاحتباس الحرارى بسبب عاملين، الأول ثانى أكسيد الكربون الذى تنبعث منه والغابات التى يتم تدميرها لخلق مساحة لتوسيع المزارع.

من بين جميع الأراضى الزراعية المستخدمة فى زراعة المحاصيل والحيوانات على حد سواء، فإن أكثر من 80 فى المئة منها مخصصة للماشية، ولكنها تنتج فقط 18 فى المئة من السعرات الحرارية.

إن تقليل البروتين الحيوانى والألبان، وخاصة اللحوم الحمراء، من شأنه أن يقلل بشكل كبير من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون ويسمح بزراعة الأشجار لامتصاص بعض ثانى أكسيد الكربون الزائد فى الهواء.

تلقت الرسالة دعمًا من أكثر من 50 أكاديميًا بارزًا حول العالم، بمن فيهم البروفيسور بيت سميث، بجامعة أبردين.

وقال لصحيفة الجارديان: "اللحوم تدمر المناخ بنسبة تتراوح ما بين 10 إلى 100 مرة أكثر من الطعام النباتي".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة