خالد صلاح

قارئ يشكو من استمرار انتشار مياه الصرف الصحى وعدم رفع مخلفات السوق بالفيوم

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 11:00 م
قارئ يشكو من استمرار انتشار مياه الصرف الصحى وعدم رفع مخلفات السوق بالفيوم الصرف الصحى
كتب أحمد معروف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أرسل القارئ محمود احمد احمد صالح من قرية طبهار بالفيوم شكوى عبر خدمة صحافة المواطن بـ"اليوم السابع" من استمرار طفح مياه الصرف الصحى بالقرية وعدم رفع مخلفات السوق.

3
مياه الصرف 

 

وقال القارئ عبر رسالته لصحافة المواطن: "ان قرية طبهار بالفيوم تتحول إلى بركة ماء -تباطؤ المحليات مما يغرق المنازل ويمنع الأطفال من الذهاب إلى مدارسهم بسبب استمرار انتشار مياه الصرف وعدم قيام المحليات فى رفع مخلفات سوق القرية".

1
انتشار مياه الصرف

 

2
مخلفات سوق القرية

 

5
مياه الصرف تغرق البيوت

 

6
شوارع القرية

 

وناشد القارئ محافظ الفيوم عبر رسالته لصحافة المواطن: "استغاثة أهالى قرية طبهار مركز إبشواى محافظة الفيوم بسرعة التدخل لإنقاذ ما تبقى من منازل القرية من الانهيار واختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحى".

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك يصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة