خالد صلاح

عمرو صحصاح

هيثم أحمد زكي الموهوب الذى رحل قبل أن يكتمل حلمه

الخميس، 07 نوفمبر 2019 03:58 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعرض الوسط الفنى والجمهور بمختلف فئاته لصدمة كبرى على مدار الدقائق الماضية بعد تلقيهم خبر وفاة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي نجل الأسطورة الراحل أحمد زكى والفنانة الراحلة هاله فؤاد، داخل شقته بأحد كمباوندات الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر.
 
 
كان الممثل الشاب الراحل هيثم أحمد زكى عاشقا للفن، حالما باستكمال مسيرة والده، لكنه كان مقصرا فى حق نفسه وفنه، لم يهتم بالترشيحات التى تأتى له مقلا بشدة فى الرد على هاتفه المحمول لدرجة أننى كنت استقبل مكالمات من منتجين ومخرجين يفشلون فى الوصول إليه، ويطلبون مساعدتى كى يلتقون به ويعرضوا عليه أدوارهم التى يريدونه فيها. 
 
هيثم أحمد زكى رغم فخره بكونه نجل النمر الأسود، لكنه كان يغضب وبشدة عندما يشبه أحد أدائه التمثيلى بأداء والده، حتى لا يقال عنه أنه يقلده، خاصة وأنه ظل محتفظ بنصيحة والده له :"ما تقلدش حد، خليك هيثم زكى"، وهو ما قاله فى أحد حوارته معى. 
 
خاض هيثم أحمد زكى أولى تجاربه التمثيلية عندما استعان به المخرج الكبير شريف عرفة بمباركة والده، فى فيلم "حليم" عام 2006، ليظهر فى دور العندليب الأسود فى مرحلة الشباب، خاصة وأن والده الراحل أحمد زكى فضل أن يبدأ بتصوير مشاهد المرحلة الثانية من الفيلم، وهى الخاصة بحليم فى مرحلة سنواته الأخيرة والتى أشتد فيها المرض على العندليب ، وكأن الأسطورة الراحل أحمد زكى كان يدرك أن موعد رحيله أقترب، وفى حالة وفاته سيستكمل نجله هيثم زكى تصوير الفيلم ولكن بمشاهد المرحلة الأولى، وهى الخاصة بحياة العندليب عبد الحليم حافظ فى مرحلة الشباب، وهو ما حدث بالفعل وتوفى النمر الأسود، ليستكمل المخرج شريف عرفة تصوير الفيلم بنجله هيثم.
 
 
عقب عرض فيلم "حليم"، كبرت رغبة هيثم فى أن يحترف التمثيل وراودته الأحلام بشكل أكبر ليستكمل مسيرة والده العبقرى الذى خطفه الموت، لتتحمس له المنتجة والفنانة إسعاد يونس فى العام التالى مباشرة، وتنتج له فيلم "البلياتشو"، من تأليف وإخراج عماد البهات.
 
لم يحقق فيلم "البلياتشو"، النجاح المطلوب ولا الإيرادات المتوقعة رغم الاستعانة بعدد كبير من الفنانين ليسندوا هيثم بالفيلم منهم النجم فتحى عبد الوهاب وهيدى كرم والفنان الكبير الراحل أحمد راتب، عدم نجاح الفيلم أبعد هيثم أحمد زكى فترة طويلة عن التمثيل وصلت ل3 سنوات، وكأنه أراد أن يتمرن جيدا ثم يعود للساحة مرة أخرى، ليعود من خلال مسلسل "الجماعة"، الجزء الأول للكاتب الكبير وحيد حامد، والمخرج محمد ياسين، ليقدم دوره بعبقرية شديدة ويحصل على عدة جوائز عليه.
 
استمرت أدواره فى عدة مسلسلات منها "دوران شبرا"، مع المخرج خالد الحجر، و"الصفعة"، للمخرج الكبير مجدى أبو عميرة، لكنه ظل حبيس الدور الثانى، خاصة وأنه لم يعطى وقته الكامل للفن.
 
استمرت أدواره وقدم مسلسل "السبع وصايا"، مع عدد كبير من الموهوبين منهم رانيا يوسف وصبرى فواز ووليد فواز وهنا شيحة وغيرهم، لينجح هيثم فى إستعادة بريقه مرة أخرى بعد مشاركته فى هذا المسلسل.
 
ابتعد هيثم فترة للمرة الثانية ثم عاد فى موسم رمضان قبل الماضى بمسلسل "كلبش 2"، مع أمير كرارة، من إنتاج سينرجى، وإخراج بيتر ميمى، ونجح هيثم فى هذا الدور إلى حد ما، لكن ليس كأدواره السابقة رغم النجاح الكبير الذى حققه المسلسل، ليكرر هيثم تواجده للعام الثانى على التوالى بدراما رمضان، وينافس فى الموسم الدرامى الرمضانى الماضى بمسلسل "علامة استفهام"، مع محمد رجب، من إنتاج سينرجى، وإخراج سميح النقاش، ليقدم أحد أفضل أدواره،  وعقب ردود الأفعال الجيدة على المستوى النقدى التى تلقاها على هذا الدور، أكد لكل المقربين منه أنه سيبدأ فى التركيز جيدا مرة أخرى فيما يقدمه حتى يتمكن فعليا من استكمال لو جزء بسيط من مسيرة والده، ليأتى قضاء الله ، ويرحل عن الحياة بعد أشهر قليلة من أخر أعماله.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة