خالد صلاح

كيف تنقذ الإسكندرية من الغرق.. واجه تغير المناخ وقلل من الاحتباس الحرارى.. خطة يجب تنفيذها فى الشغل والبيت وخلال السفر.. اشترى هدوم أقل ومتركبش عربيات ومتسافرش طيران واشتغل من البيت

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 07:01 م
كيف تنقذ الإسكندرية من الغرق.. واجه تغير المناخ وقلل من الاحتباس الحرارى.. خطة يجب تنفيذها فى الشغل والبيت وخلال السفر.. اشترى هدوم أقل ومتركبش عربيات ومتسافرش طيران واشتغل من البيت تغير المناخ
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يواجه العالم كله مشكلة كبيرة متمثلة فى تغير المناخ، وشدة حدة ظاهرة الاحتباس الحرارى، التى ستحول كوكبنا إلى عالم ساخن لا يمكن العيش فيه يومًا ما، وإذا ظلت الأمور تسوء كما هى فستكون النهاية قريبًا دون أن نشعر بها، ولعل التقرير الأخير الذى نشرته صحيفة نيويورك تايمز عن غرق المدن الساحلية بحلول 2050 يجعلنا ننتبه لارتفاع مستوى البحر الناتج عن أزمة المناخ.
 
كما أنه وفقًا لما ذكرته "دينا أيونيسكو" وهى مجموعة حكومية دولية تنسق العمل بشأن المهاجرين والتنمية، فإن التغير المناخى سيؤدى إلى اختفاء التراث بما فى ذلك مدينة الإسكندرية باعتبارها من المدن الساحلية الكبرى، لذلك على كل منا دور مهم جدًا فى مواجهة هذه الأزمة، ويجب أن نبدأ بأنفسنا ونقلل استهلاكنا الشخصى لهذه الأمور التى تلوث حياتنا بالغازات الدفيئة.
 
ووفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن أحد الأهداف الرئيسية حاليًا هو أن تصبح الدول والأفراد محايدة من الكربون، ما يعني وجود بصمة صفرية من الكربون، وذلك ممكن على الصعيد الجماعى من خلال ما تقوم به الدول، عن طريق تمويل مبادرات توفير الكربون مثل إعادة زراعة الأشجار أو استخدام الطاقة المتجددة.
 
ورغم أن هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تؤثر بها الدول والمنظمات الكبيرة والشخصيات السياسية على البيئة، إلا أن هناك العديد من الطرق التي يمكننا كأفراد القيام بها، والتى نرصد بعضًا من أهمها:
 

الانتقالات وتغير المناخ 

رحلات الطيران ممنوعة

بينما يعرف الكثير من الناس أن الطيران بالطائرة يُلحق الضرر بالبيئة بشكل كبير، إلا أن الحقائق مرعبة، فيساهم الطيران مرة واحدة من لندن إلى إدنبرة في زيادة ثاني أكسيد الكربون عن متوسط كل الانبعاثات السنوية للشخص في دولة مثل أوغندا أو الصومال.
 
وهل تعلم أيضًا أن الطيران بين نيويورك وكاليفورنيا مرة واحدة توازى من انبعاثات غازات الدفيئة التي ستحدثها السيارة خلال عام كامل. 
 
وهو ما يدعى إلى عدم استخدامك للطائرات كلما أمكن ذلك، فمن خلال استخدام وسائل نقل بديلة مثل القطار، يمكنك تقليل انبعاثات الكربون بمقدار يصل إلى خمس أو عشر مرات.
 
وإذا كان عليك الطيران من دولة لأخرى عبر مسافات طويلة، فيمكنك تعويض الضرر عن طريق التبرع بالمال لزراعة الأشجار أو استخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل توربينات الرياح، لكى توازن بين ما صدر عنك من انبعاثات دفيئة وما بين تطهير الجو.
 
السيارات
تصدر السيارات ما يصل إلى 20% من انبعاثات الكربون في العالم

التوقف عن استخدام السيارات

تشكل السيارات ما يصل إلى 20 % من انبعاثات الكربون في العالم، وفقًا لوكالة حماية البيئة، حيث تصدر السيارة المتوسطة أكثر من 4.5 أطنان مترية من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

أما عن البدائل الخضراء عن هذا التلوث، هى التحول إلى بدائل مثل السيارات الكهربائية أو وسائل النقل العام، فذلك سيكون له تأثير عميق على البيئة.
 
سيؤدي تقليل مقدار الأميال التي تقودها كل عام من 15000 إلى 10000 ميل إلى توفير أكثر من طن من ثاني أكسيد الكربون، أي 15% من بصمة الشخص العادي.
 
اجهزة التدفئة
مكافحة تغير المناخ عن طريق بدائل موفرة للطاقة
 
 
يمكن مكافحة تغير المناخ عن طريق التبديل إلى بدائل موفرة للطاقة فى منزلك مثل مصابيح LED، والتي يمكن أن تقلل من تكاليف طاقة الإضاءة بنسبة تصل إلى 90%.

التدفئة المنزلية

تشكل التدفئة والتبريد أكثر من نصف الانبعاثات المنزلية، وتفقد المنازل المعزولة بشدة كمية كبيرة من الحرارة وتؤدي إلى ارتفاع الفواتير واستهلاك الطاقة.

يمكن أن تؤدي التحسينات البسيطة والصغيرة مثل الزجاج المزدوج إلى توفير مبالغ هائلة من المال والطاقة، ويمكن أن يؤدي خفض درجة الحرارة إلى درجة حرارة 64 مئوية إلى توفير 33 تيراواط ساعة وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة تصل إلى 400 رطل واستهلاك الطاقة بنسبة 8 %.
 
 
نظام غذائى
التوقف عن تناول اللحوم يخفض استخدام الأراضي الزراعية في العالم بنسبة 75%
 

 

حل تغير المناخ فى نظامك الغذائى

يمكن للناس تقليل انبعاثاتهم المتعلقة بالغذاء بنسبة تصل إلى 35% إذا تحولوا من نظام غذائي غني باللحوم إلى نظام غذائي منخفض اللحوم وفقًا لتقرير ذكرته  Sky News، فإن التحول إلى نظام غذائي قليل اللحوم قد يؤدي إلى حدوث تغيير إيجابي في استخدام الأراضي  من 13 % إلى 17% بحلول عام 2050.
 
وفقًا لبحث 2018، إذا توقف الناس عن تناول اللحوم والألبان، فإن استخدام الأراضي الزراعية في العالم سينخفض بنسبة 75 %، ما يؤدي إلى تحرير مساحة بحجم الصين والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وأستراليا مجتمعين.

 

استهلاكنا للقهوة والشاي في كوب قابل لإعادة الاستخدام يقلل 65 رطلاً من ثاني أكسيد الكربون
استهلاكنا للقهوة والشاي في كوب قابل لإعادة الاستخدام يقلل 65 رطلاً من ثاني أكسيد الكربون

 

اشرب قهوتك فى كوب قابل لإعادة الاستخدام

على الرغم من أن تقليل استهلاكنا للقهوة والشاي هو الهدف الحقيقي، فإن الخطوة الأصغر هي التحول من الأكواب البلاستيكية إلى بديل قابل لإعادة الاستخدام.

وسيؤدي القيام بذلك إلى تقليل 65 رطلاً من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، وهو ما يعادل قيادة سيارة تقريبًا 630 ميلًا.

الشغل من البيت أفضل للكوكب

وجدت دراسة حديثة أن 98 % من البصمة الكربونية المرتبطة بالعامل في الوظيفة كانت مكونة من الانتقال من وإلى العمل.

وفي الولايات المتحدة، وجدت دراسة أخرى أن 50 % من الأمريكيين لديهم وظائف يمكن القيام بها عن بُعد، وإذا عملوا جميعًا من المنزل نصف الوقت، فسيؤدي ذلك إلى خفض الغازات الدفيئة بنسبة 54 مليون طن سنويًا واستهلاك النفط سينخفض بمقدار 640 مليون برميل.
 
الملابس
شراء قميص قطني أبيض ينتج نفس القدر من انبعاثات الكربون

 

قلل شراء ملابسك

وجدت دراسة جديدة أجرتها منظمة أوكسفام، أن شراء قميص قطني أبيض ينتج نفس القدر من انبعاثات الكربون مثل قيادة السيارة لمدة 35 ميلاً. 

ويقوم معظم المستهلكين بشراء ملابس رخيصة يرتدونها عدة مرات قبل إلقائها أو التخلي عنها، وعلى الرغم من أن التبرع بالملابس المستعملة أفضل من رميها بعيدًا، إلا أنه لا يزال يخلق كميات مقلقة من النفايات.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة