خالد صلاح

أقسمت ألا أفعل خيرا سنة وأريد أن أتراجع عن القسم فما الحل؟.. "الفتوى" تجيب

الإثنين، 04 نوفمبر 2019 09:00 ص
أقسمت ألا أفعل خيرا سنة وأريد أن أتراجع عن القسم فما الحل؟.. "الفتوى" تجيب لجنة الفتوى
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أقسمت ألا أفعل خيرًا لمدة سنة وأريد أن أتراجع عن القسم فماذا أفعل؟ سؤال ورد للجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية ، وجاء رد اللجنة كالآتى:
 
عليك بفعل الخيرات ، لأن يمينك قد تضمنت الامتناع عن البر وفعل الخير ؛ وقد قال الله تعالى: (وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ) فكل يمين تحول بين الإنسان وبين فعل الخيرات مكروهة.
 
وتلزمك كفارة اليمين بالحنث؛ فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه".
 
وكفارة اليمين: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، أو عتق رقبة مؤمنة - لايوجد الآن - على التخيير، فإن عجزت عن الكل انتقلت إلى صيام ثلاثة أيام.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة