خالد صلاح

اضرار السجائر الالكترونية أهمها ضيق التنفس

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 03:00 ص
اضرار السجائر الالكترونية أهمها ضيق التنفس أضرار السجائر الإلكترونية - أرشيفية
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

السجائر الإلكترونية عبارة عن خراطيش أو حاويات قابلة للتدخين أو إعادة التعبئة أو الاستبدال، وتحتوى على سائل يحتوى على النيكوتين والمذيبات والنكهات الكيميائية.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “Medicine” فيستنشق الشخص الدخان عندما يضع ضغطًا على زر الجهاز الذي يقوم بتشغيل بطارية لتسخين المحلول السائل، والذي يتم بعد ذلك تفتيته إلى بخار مستنشق.

 

السجائر الإلكترونية تحتوى على النيكوتين أم لا؟

حسب الخرطوشة قد لا تحتوى على النيكوتين أو ما يصل إلى حوالى 16 مجم من النيكوتين.

ومع ذلك يمكن أن تختلف تركيزات النيكوتين وأحجام السوائل بالإضافة إلى المركبات الموجودة فى السوائل، اعتمادًا على من يصنع السجائر الإلكترونية.

 

كيف تعمل السجائر الإلكترونية؟

تحتوى السيجارة الإلكترونية على ثلاثة أجزاء رئيسية: بطارية قابلة للشحن، غرفة تبخير، خرطوشة سائلة تحتوى عادة على النيكوتين أو المنكهات الكيميائية، ومركبات أخرى.

 

أضرار السجائر الإلكترونية

من غير المعروف مدى أمان أو مدى سلامة هذه المنتجات، لكن شهد شهر سبتمبر من عام 2019 ما يقرب من 500 حالة من أمراض الجهاز التنفسى المرتبطة بالسجاير فى جميع أنحاء الولايات المتحدة، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، الذى يشير إلى أعراض تشمل السعال وألم فى الصدر والغثيان وضيق التنفس أو القيء أو الإسهال.

واعتبارا من سبتمبر الماضى، توفي ستة من "أمراض الرئة" بسبب السجائر الإلكترونية ولم يتم تحديد المكوّن الدقيق للسائل، لكن يبدو أن المرض يؤثر على مستخدمى السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين.

ونصح الباحثون في الوقت الذي يستمر فيه هذا التحقيق بمراعاة عدم استخدام منتجات السيجارة الإلكترونية، ويذكرون أنه بصرف النظر عن التحقيق المستمر، لا ينبغى للشباب والنساء الحوامل استخدام السجائر الإلكترونية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة