خالد صلاح

محامى زوجة المطرب شادى الأمير: موكلتى مظلومة وعم الطفلين هو من تركهما على السلم

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 01:45 ص
محامى زوجة المطرب شادى الأمير: موكلتى مظلومة وعم الطفلين هو من تركهما على السلم شادي الامير والطفلين
الغربية – عادل ضرة – مصطفى عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال بلال عادل محامى السيدة سها السيد عيد السيد زوجة المطرب الشعبي شادى الأمير، أن النيابة العامة تحفظت علي موكلته وحجزتها لحين ورود تحريات المباحث فى واقعة ترك طفليها  "شادى" 3سنوات، "ويازن" 3 أشهر على السلم فى البرد أكثر من يوم، بحجة عدم قدرتها على تحمل مسئوليتهما، ووجهت لها النيابة العامة تهمة الإهمال.

وأضاف محامى الأم لـ"اليوم السابع" أنهم لا يعرفون مصدر نشر صور الأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتوقع أن تكون جارتها هي التي قامت بتصوير الطفلين وتداول الصور، مشيرا أن موكلته" مظلومة" من هذه التهمة.

وأشار إلى أن المطرب الشعبي سبق وتزوج من مطربة وراقصة وتزوج من  موكلتي وأنجب منها طفلين، وتركها مع أطفالها فى شقة بطنطا ولم ينفق عليها أو يزور أطفاله، كما أنه لا يقوم بدفع إيجار الشقة لأنها أصبحت ليست من مستواه على حد قوله.

وأضاف أن موكلته لم تتمكن من سداد الإيجار لأكثر من 5 أشهر لعدم توافر المال معها وعدم قيام زوجها بالإنفاق عليها، أو إعطائها أموالا لتدبير حياتها المعيشية، مبينا أن زوجها كان معها فى الشقة يوم السبت قبل الماضي ونشبت بينهما مشاجرة بسبب تعثرها ماديا، وتهديد صاحبة الشقة لها بالطرد حال عدم سداد الإيجار، أو التوقيع على إيصال أمانة، فما كان من موكتله إلا أن اصطحبت الطفلين إلى والدة زوجها شادى الأمير وشقيقه لتسليمهما الطفلين لتولي رعايتهما.

وأوضح أن شقيق زوجها اصطحب الطفلين بمعرفة زوجها وترك الطفلين على سلم العمارة فى البرد لإجبار الأم على الاحتفاظ بهما ورعايتهما وتركهما وغادر، مبينا أن الجيران حاولوا التواصل مع المطرب الشعبي لتهدئة الخلافات ورعاية الطفلين ولكنه رفض ذلك، كما رفضت الأم تحمل المسئولية لعدم قدرتها على الإنفاق عليهما وسداد الإيجار، فما كان من الجيران إلا الاحتفاظ بالطفلين وتصوريرهما ونشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعى.

وكشف محامى الأم، أن موكلته علمت بالواقعة من مواقع التواصل الاجتماعى  بأن طفليها برفقة جارتها وأن زوجها رفض استلامهما، فما كان من الجيران إلا إبلاغ الشرطة، مؤكدا أن موكلته ما زالت على ذمة المطرب الشعبي، ونتحدى إظهاره أي أوراق تثبت تطليقه لها.

وأستطرد: أن المطرب الشعبي فلسطيني الجنسية وليس له إقامة فى مصر، حيث أنه كان محبوسا فى قضية أموال عامة لمدة 4 سنوات، وقضى قبلها فترة حبس 8 أشهر فى أحد القضايا، ولم يقم حتى الأن بتطليقها، مؤكدا أن الطفل "شادي" مسجل باسم الزوج فى الأوراق الرسمية، أما الطفل  "يازن" فهناك أوراق رسمية تثبت محاولة موكلتي إثبات الطفل باسم زوجها منها شهادات من الصحة، بعد رفض زوجها وإصراره على عدم إثبات نسب الطفل له، وانهت موكلتي الإجراءات اللازمة لحين حضور زوجها لتسجيله باسمه.

وأوضح محامى الأم، أنه قدم للنيابة العامة أوراق تثبت محاولات الأم تسجيل الطفل وقيده فى سجلات المواليد، ووجهت النيابة العامة تهمة الإهمال فى الأطفال ومواقع التواصل الاجتماعي ضخمت القصة، مؤكدا أن عم الطفلين قام باصطحاب الطفلين من منزل والدته وتركهما أمام منزل زوجة أخيه بعلم شقيقه، وقام شقيقه قبل الواقعة بعدة أيام  بالتعدى على موكلته  بالضرب وحاول التعدى عليها بالضرب بسكين، فهربت منه خشية البطش بها، ولم تتمكن وقتها من الحصول على الأطفال، مؤكدا أن موكلته سبق وأن حررت ضده العديد من المحاضر تتهمه بالتعدى عليها بالضرب وبعد ضغطه عليها تنازلت له عن المحاضر ، مضيفا أنهم ينتظرون تحريات المباحث حول الواقعة، وأتوقع أن يصدر قرار من النيابة ينصف موكلته بإخلاء سبيلها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة