خالد صلاح

المعارضة التركية تطالب صهر أردوغان بتقديم استقالته بسبب طرد 789 ألف موظف

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2019 08:00 م
المعارضة التركية تطالب صهر أردوغان بتقديم استقالته بسبب طرد 789 ألف موظف رجب طيب أردوغان
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي، نائب رئيس الحزب، فايق أوزتراك، وزير الخزانة والمالية، بيرات ألبيرق، صهر الرئيس رجب طيب أردوغان، بالاعتذار للأمة التركية وتقديم استقالته بعد طرد 789 ألف مواطن من وظائفهم، بدلا من الوفاء بالتزامه أمام الشعب بتعيين 2.5 مليون عاطل في انتخابات مارس الماضي.

وأكد أوزتراك، ارتفاع عدد العاطلين عن العمل خلال الربع الثالث من عام 2019 الجاري، بنحو 980 ألف شخص، عن الفترة نفسها من عام 2018 الماضي، مسجلًا 8 مليون و84 ألف عاطل عن العمل، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اجتماع المجلس التنفيذي المركزي للحزب، اليوم الإثنين، ووصف ارتفاع عدد المتعطلين عن العمل بـ«الكابوس الذي يراود الأمة التركية، والذي لم تري مثله من قبل حتي يومنا هذا» وقال إنه رغم كل محاولات السلطة الحاكمة في إخفاء أرقام البطالة، إلا أنها ظهرت في النهاية.

كما أشار أوزتراك ، إلى كذب وخداع وزير الخزانة والمالية، بيرات ألبيرق، صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلاً «وعد السيد الصهر في بداية العام في شهر فبراير، قبل الانتخابات، بتوظيف 2.5 مليون شخص، وأعلن عن برنامج يُدعي «تعبئة العمالة في 2019»، وكان إلى جانبه رئيس اتحاد الغرف التجارية، وقاموا بتعليق لافتات هذا البرنامج في كل مكان قبل الانتخابات. وزف الإعلام الموالي عناوين تلك البشارة السارة للأمة بتوظيف 2.5 مليون شخص، إلا أنه في النهاية ماذا حدث؟ قاموا بطرد 789 ألف شخص من عملهم، بدلًا من توظيف 2.5 مليون شخص.

وطالب أوزتراك، صهر أردوغان بتقديم استقالته من منصبه قائلًا يجب على السياسي، الذي وعد أمته بتوظيف 2.5 مليون شخص ثم ترك ما يقرب من مليون شخص عاطل عن العمل في دولة ديمقراطية وتعطي حساب كل شئ، أن يقدم اعتذارًا ويستقيل على الفور من منصبه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة