خالد صلاح

س و ج..كل ما تريدين معرفته عن سرطان الرحم

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 08:00 ص
س و ج..كل ما تريدين معرفته عن سرطان الرحم سرطان الرحم - صورة أرشيفية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سرطان الرحم هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً التي تحدث في الجهاز التناسلي للمرأة،  ويمكن أن ينمو الورم داخل الرحم ويكون اما ورم حميد أو خبيث، وفى الحالة الثانية قد ينتقل لأماكن أخرى بالجسم، من خلال مجموعة من الأسئلة والإجابات نتعرف على سرطان الرحم وأعراضه وعلاجه، وفقاً لموقع Cancer.

سرطان الرحم  1
سرطان الرحم 

س: ما هو سرطان الرحم؟
 

ج:  يبدأ سرطان الرحم عندما تتغير الخلايا السليمة في الرحم وتنمو خارج نطاق السيطرة، وتشكل كتلة تسمى الورم، قد يكون الورم سرطانيًا أو حميدًا، وفى حالة كان خبيثاً، فإن هذا يعني أنه يمكن أن ينمو وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، يمكن أن ينمو الورم الحميد ولكن بشكل عام لن ينتشر إلى أنسجة أخرى.

تشمل الأورام غير السرطانية للرحم:

-الأورام الليفية: أورام حميدة في عضلة الرحم.

-الاورام الحميدة: نمو غير طبيعي في بطانة الرحم.

-بطانة الرحم المهاجرة: وهي حالة يوجد فيها نسيج بطانة الرحم، والذي عادة ما يكون داخل الرحم ، خارج الرحم أو الأعضاء الأخرى.

- فرط تنسج بطانة الرحم: حالة يوجد فيها عدد متزايد من الخلايا والهياكل الغدية في بطانة الرحم، يمكن أن يكون لتضخم بطانة الرحم إما خلايا طبيعية أو غير نمطية وهياكل غدية بسيطة أو معقدة.

س: ما أعراض سرطان الرحم؟
 

قد تعاني النساء المصابات بسرطان الرحم من الأعراض أو العلامات التالية، في بعض الأحيان ، لا تعاني النساء المصابات بسرطان الرحم من أي من هذه التغييرات أو ، قد يكون سبب الأعراض حالة طبية مختلفة ليست سرطانًا.

-نزيف مهبلي غير عادي أو إفرازات.

- بالنسبة للنساء قبل انقطاع الطمث، قد يشمل ذلك نزيف الطمث، وهو نزيف ثقيل أو طويل الأمد بشكل غير طبيعي.

-ألم في منطقة الحوض.

-النزيف المهبلي أثناء أو بعد انقطاع الطمث غالبا ما يكون علامة على وجود مشكلة.

سرطان الرحم
سرطان الرحم

س: ما علاج سرطان الرحم؟
 

تعتمد خيارات وتوصيات العلاج على عدة عوامل، بما في ذلك نوع السرطان ومراحله، والآثار الجانبية المحتملة، وصحتك العامة، والعمر، ، بما في ذلك ما إذا كان العلاج سيؤثر على قدرتك على إنجاب الأطفال، أو ما يسمى بالخصوبة.

يتم علاج سرطان الرحم عن طريق واحد أو مجموعة من العلاجات، بما في ذلك الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والعلاج الهرموني، وغالبًا ما يوصى بمزيج من العلاجات ، لكنها تعتمد على مرحلة السرطان وخصائصه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة