خالد صلاح

أعراض سرطان الرحم.. منها فقدان الوزن وصعوبة التنفس

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 03:00 ص
أعراض سرطان الرحم.. منها فقدان الوزن وصعوبة التنفس اعراض سرطان الرحم أرشيفية
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سرطان الرحم هو أكثر أنواع سرطان الجهاز التناسلي الأنثوي شيوعًا، فهو ورم خبيث يبدأ في خلايا الرحم، ومعنى الخبيث يعني أنه يمكن أن يغزو أو ينمو، ويدمر الأنسجة القريبة بل ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتتكون بطانة الرحم من الأنسجة مع العديد من الغدد، ويسمى الجزء السفلي من الرحم عنق الرحم.

في بعض الأحيان وفقا لتقرير موقع " cancer" تتغير الخلايا الموجودة في الرحم ولم تعد تنمو أو بشكل طبيعى، وقد تؤدي هذه التغييرات إلى حالات غير سرطانية أو حميدة مثل التهاب بطانة الرحم، ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى أورام غير سرطانية مثل الأورام الليفية الرحمية.

التغيرات في الخلايا في الرحم يمكن أن تسبب أيضًا حالات سرطانية، وهذا يعني أن الخلايا غير الطبيعية ليست سرطانًا، لكن هناك احتمال أن تصبح سرطانًا إذا لم يتم علاجها، وكثر الحالات السرطانية شيوعًا في الرحم هي تضخم بطانة الرحم غير الشائع.

أعراض سرطان الرحم
 

يمكن أن يسبب سرطان الرحم علامات وأعراض مختلفة مع نمو السرطان، ويمكن أن تسبب الظروف الصحية الأخرى نفس أعراض سرطان الرحم.

أكثر أعراض سرطان الرحم شيوعا هو النزيف المهبلي غير الطبيعي، ويتضمن ذلك تغييراً في الحيض، والنزيف بين الفترات، والنزيف بعد انقطاع الطمث .

 

تشمل الأعراض الأخرى لسرطان الرحم ما يلي:

 

  • إفرازات مهبلية غير عادية، يمكن أن تكون ذات رائحة كريهة أو رائحة الدماء.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ألم الحوض .
  • ألم أو شعور بالضغط في الحوض وأسفل البطن والظهر والساقين.
  • ألم أثناء التبول أو التبول الصعب أو الدم في البول.
  • ألم أثناء حركات الأمعاء، أو حركات الأمعاء الصعبة أو الدم في البراز.
  • نزيف من المثانة أو المستقيم.
  • تراكم السائل في البطن  أو في الساقين .
  • فقدان الوزن.
  • قلة الشهية.
  • صعوبة في التنفس.

علاج سرطان الرحم
 

إذا كنت تعاني من سرطان الرحم، قد يتم تقديم واحد أو أكثر من العلاجات التالية لسرطان الرحم.

الجراحة

يقوم الجراح بإزالة عينات الأنسجة غير الطبيعية والغدد الليمفاوية أثناء الجراحة، و قد يقوم أيضًا بشطف البطن بالمحلول الملحي وجمع عينة (تسمى عمليات غسيل الحوض).

يتم إرسال عينات الأنسجة والغدد الليمفاوية وغسيل الحوض إلى المختبر وفحصها تحت المجهر للتحقق من وجود الخلايا السرطانية، ويمكن إجراء نفس الجراحة باستخدام طرق أقل توغلاً في تنظير البطن أو الجراحة الآلية.

اعتمادًا على نوع الورم وما إذا كانت لديك مشاكل صحية أخرى أم لا ، قد يكون لديك أحد الأنواع التالية من الجراحة:

استئصال الرحم لإزالة عنق الرحم والرحم وقد يتم إزالة العقد اللمفاوية القريبة.

استئصال الرحم الجذري يزيل عنق الرحم والرحم وبعض الهياكل والأنسجة بالقرب من عنق الرحم والمهبل العلوي والغدد الليمفاوية القريبة.

إزالة كل من المبيضين وقناتي فالوب، وعادة ما يتم ذلك في نفس الوقت الذي يتم فيه استئصال الرحم.

 

العلاج الإشعاعي
 

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي لعلاج أي مرحلة من سرطان الرحم، وغالبا ما تتلقى النساء العلاج الإشعاعي الخارجي أو العلاج الإشعاعي الموضعي.

العلاج الهرموني
 

يمكن إعطاء العلاج الهرموني بعد الجراحة لبعض مراحل سرطان الرحم، كما يمكن استخدامه كعلاج رئيسي لسرطان الرحم المتقدم أو المتكرر.

 

العلاج الكيميائي
 

يمكن إعطاء العلاج الكيميائي بعد الجراحة لبعض مراحل سرطان الرحم، كما يمكن استخدامه كعلاج رئيسي لسرطان الرحم المتقدم أو المتكرر.

يعطى العلاج الكيميائي في بعض الأحيان خلال نفس الفترة الزمنية للعلاج الإشعاعي لجعل الخلايا أكثر حساسية للإشعاع الذى يمكن استخدامه لعلاج بعض أنواع سرطان الرحم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة