خالد صلاح

تفاصيل خطف طفل أثناء خروجه من حضانة بالشرقية.. المتهمون طلبوا فدية من أسرته نص مليون جنيه.. الشرطة تنجح فى إعادة الطفل سالما لأسرته بعد 48 ساعة.. وأسرته: الداخلية تعاملت مع البلاغ بكل جدية واهتمام.. صور

السبت، 16 نوفمبر 2019 01:30 م
تفاصيل خطف طفل أثناء خروجه من حضانة بالشرقية.. المتهمون طلبوا فدية من أسرته نص مليون جنيه.. الشرطة تنجح فى إعادة الطفل سالما لأسرته بعد 48 ساعة.. وأسرته: الداخلية تعاملت مع البلاغ بكل جدية واهتمام.. صور
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقبل أبناء قرية شيت الهواء بالشرقية، الطفل" أسامة" بعد 48 ساعة من اختطافه بزفة بلدى بالطبل والمزمار، لكون الطفل من أسرة بسيطة ووالده مسافر .للعمل بدولة الأردن، وجده لوالدته هو من يرعاه لغياب والدهالطفل

الطفل

" وزارة الداخلية فعلت كل شئ من أجل إعادة الطفل سالما"، بهذه الكلمات كشف السيد أحمد السيد الشحات" تاجر حبوب مقيم عزبة تابعة لقرية شيت الهواء بمركز كفر صقر، تفاصيل اختطاف حفيده" أسامة" 5 سنوات، قائلا: يوم الاثنين الماضى، عدى وقت عودة الطفل من حضانته ولم يعد وبالبحث عنه لم نجده، وبعدها تطوع عدد من شباب العزبة للبحث عن الطفل لكونه والده غير متواجد حيث أنه يعمل بدولة الأردن، وبحثنا عن الطفل فى كل مكان لم نجده، ولم يخطر فى بالنا تعرض الطفل للخطف، على يد أحد العناصر الإجرامية المسجلة، إلى إن تلقيت إتصالا هاتفيا من مجهول يطلب فدية نصف مليون جنيه، وتم التفاوض معى على 200 ألف ثم 70 ألف وبعدها تم التوصل مع محامى من العائلة الذى تولى الأمر وتواصل مع الشرطة إلى أن تم إعادة الطفل سالما، بفضل جهود الشرطة ودون دفع أى مليم، وكانت الشرطة حريصة على حياة الطفل وتعاملت مع البلاغ بكل جدية واهتمام.

 

فيما قال ناصر على عوض الله، ابن عمة جد الطفل ومحامى الأسرة، إنه تلقى اتصالا هاتفيا من جد الطفل الذى تربطه به صلة قرابه، يفيده بإختفاء، محمد أسامة محمد" 5 سنوات، نجل ابنته، أثناء عودته من الحضانة، يوم الإثنين الماضي، وقام عدد من شباب العزبة بالبحث عن الطفل فى الزراعات والمصارف ولم يتم العثور عليه، وتم بحث كاميرات المراقبة بالمنطقة المحيطة لخروج الطفل من الحضانة لم يتم التوصل إلى شئ، إلى أن تلقى جد الطفل اتصالا هاتفيا من شخص مجهول يفيده بضرورة إحضار نصف مليون جنيه مقابل إعادة الطفل سالما.

وتابع: تم إبلاغ الأجهزة الأمنية بمركز كفر صقر، وتم تكثيف الجهود والنزول إلى العزبة ومتابعة خط سير الطفل، وتم وضع خطة أمنية سرية، للضغط على الجناة وتضيق الخناق عليهم، وبالفعل نجحت الخطة التى وضعها ضباط المباحث، فى ضبط أحد الجناة، فقام المتهمان بترك الطفل خوفا من ضبطهما، وتم تركه بناحية محطة أبو الشقوق، وذلك كان فى أقل من 48 ساعة وتمت ملاحقة المتهمين وضبطهما بعد ساعات من ترك الطفل.

بداية الواقعة، كانت يوم الاثنين الماضى بتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا من " السيد أحمد السيد الشحات" تاجر حبوب، بخروج حفيده لابنته 5 سنوات من الحضانة الخاصة بدائرة مركز كفر صقر، وعدم عودته لمسكنه وورد إليه إتصال هاتفى من مجهول يطالبه بدفع فدية مقدرها نصف مليون جنيه.

المتهمين

المتهمين

تم تشكيل فريق بحث جنائي، بإشراف اللواء علاء سليم، مساعد أول الوزير لقطاع الأمن العام، و قاده العميد ماجد الأشقر، رئيس قطاع الأمن العام بالشرقية، بالتنسيق مع مدير المباحث الجنائية بالشرقية، العميد عمرو رؤوف، و المقدم أسامة العطار وضباط مباحث كفر صقر، برئاسة العقيد شريف حمادة، رئيس فرع البحث الجنائى لفرع الشمال، والعميد محمد شعراوي، رئيس مباحث المديرية، وتبين أن وراء إرتكاب الواقعة، 3 عاطلين لهم معلومات جنائية مقيمين دائرة المركز،ارتكبوا الواقعة لمروهم بضائقة مالية، ومساومة أهل الطفل وأعدوا لذلك دراجة بخارية وهاتف محمول، وأثناء سير الطفل بمفرده عائدا لسكنه قام أحد المتهمين بالنداء عليه وأثناء اقتراب الطفل قام برفعه داخل التروسيكل وقاموا بإخفائه بمنطقة زراعات وعقب ضبط أحد المتهمين قام الآخران بالتخلى عن الطفل بالطريق، وتمت عودته سالما دون دفع الفدية.

وبمواجهة المتهم اعترف تفصيلياً بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهمان الآخرين، وأقر باتفاقهم على اختطاف أحد الأطفال ( عشوائياً )، ومساومة أهله على إعادته مقابل التحصل على مبلغ مالى كفدية، بالإضافة إلى قيامهم فى سبيل ذلك بإعداد دراجة نارية " تروسيكل "، ملك أحدهم)، وتوجهوا إلى أحد الطرق (محل ارتكاب الواقعة )، وفور مشاهدتهم الطفل (المختطف)، يسير بمفرده أثناء عودته من الحضانة قام المتهم المضبوط بوضعه عنوة داخل التروسيكل، وتوجهوا به إلى منطقة الزراعات بقرية أبو الشقوق لإخفائه، وعقب ذلك قام بشراء خط هاتف محمول لاستخدامه فى مساومة أهلية المُختطف، عقب ضبط المتهم الأول واستشعار المتهمان الثانى والثالث بملاحقتهما أمنياً اضطرا إلى التخلى عن الطفل بدائرة المركز.

 

وتم استهداف المتهمين الهاربان بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، أسفرت عن ضبطهما بمحل إقامتهما وبمواجهتهما بما جاء باعترافات المتهم الأول أقرا بها واعترفا تفصيلياً بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المتهم الأول، وأرشدوا عن الهاتف المحمول، التروسيكل المستخدمان فى ارتكاب الواقعة، وتم إتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الواقعة وإخطار نيابة كفر صقر للتحقيق برئاسة محمد مطر، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار أحمد خفاجي، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، والتى قررت حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة تعريض حياة صغير للخطر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة