خالد صلاح

"المحامين" تسقط قيد 3 آلاف محام بسبب التأمينات والأحكام القضائية

السبت، 16 نوفمبر 2019 08:08 م
"المحامين" تسقط قيد 3 آلاف محام بسبب التأمينات والأحكام القضائية سامح عاشور نقيب المحامين
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد صلاح صالح، عضو مجلس النقابة العامة للمحامين، ومقرر لجنة التنقية، أن تنقية جداول نقابة المحامين مستمرة، وأنه تم إسقاط قيد 3 آلاف حالة من الذين جددوا خلال السنوات الماضية.
 
وأضاف صلاح صالح، أن اللجنة لا تزال تعمل على فحص ملفات من جددوا كارنيه النقابة للعام الحالي والعامين الماضيين، حيث يتم الكشف عليهم تأمينات، وأحكام، مشيرا إلى أنه قد تبين من خلال فحص الملفات أن هناك حالات مؤمن عليها، قد تقدمت للنقابة ببرينتات تأمين مزورة أو غير صحيحة تفيد بعدم التأمين عليهم من جهات أخرى، وقامت اللجنة بإسقاط قيدهم وفقا للقانون.
 
وقال مقرر لجنة التنقية بنقابة المحامين، إنه في الفترة الماضية وبنهاية شهر أكتوبر الماضي، قد اسقطت اللجنة قيد 3 آلاف حالة، لافتا إلى أنه يوجد حاليا عدد كبير لا يقل عن ألفي حالة، اتضح لنا أنهم مؤمن عليهم فى وظائف أخرى، وسنقوم بإرسال ملفاتهم إلى لجنة القبول للتأكد من حالتهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة تجاههم.
 
وعن الإجراءات التى تتخذها اللجنة عقب سقوط القيد، أوضح أن من سقط قيده بسبب أنه مؤمن عليه  فيقوم بإلغاء التأمين، ويأتى إلى اللجنة لبحث قيده مرة أخرى سواء عن طريق النقل والإعادة أو عن طريق إعادة القيد، كل حسب حالته.
 
وتابع: "من كان محكوم عليه بحكم نهائى في جنحة مخلة بالشرف أو فى أى جناية بعقوبة مقيدة للحرية، يسقط قيده لحين مرور 3 أعوام على الحكم فى الجنحة و 6 أعوام بعد الحكم فى الجناية، وعليه أن يقوم بعمل رد اعتبار وينتقل إلى لجنة القبول لإعادة قيده".
 
وأضاف صلاح صالح، أن هناك أيضا عدد كبير وهم ألف حالة تقريبا لديهم ما يسمى بحالات فروق اشتراك، وهؤلاء مقيدين في النقابة تحت بند محامي حر، وهم غير ذلك سواء إدارات أو شركات، واشتراك المحامي الحر يختلف عن اشتراك محامى الإدارات القانونية أو المحامي المؤمن عليه في شركة.
 
وأوضح أن هؤلاء عندما يذهبون ليجددوا اشتراك  2020، تقوم اللجنة بإبلاغه بأنه مقيد حر، وبرنت التأمينات الخاص به يفيد بأنه محامي جهة، ويلزم في تلك الحالة بسداد اشتراك الجهة، وإذا لم يقوم بدفع فروق الاشتراك لا يجدد قيده.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة