أكرم القصاص - علا الشافعي

نيوزيلندا تقر مشروع قانون القتل الرحيم بعد نقاش عامين

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 04:06 م
نيوزيلندا تقر مشروع قانون القتل الرحيم بعد نقاش عامين القتل الرحيم
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صوت المشرعون النيوزيلنديون اليوم الأربعاء لصالح مشروع قانون شرعية القتل الرحيم ، وهي لحظة فاصلة أنهت نقاشا دام عامين.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthDayNews”، قال الباحثون إن القرار النهائي سيكون على عاتق الناخبين ، الذين سيحتاجون إلى الموافقة على مشروع القانون في استفتاء العام المقبل حتى يدخل حيز التنفيذ، وأشارت استطلاعات الرأي إلى أن الأغلبية تؤيد هذا الإجراء.

وتمت الموافقة التشريعية بمعدل أصوات 69 مقابل 51 رافضين القرار، وكان الناس في المجلس العام يهتفون ويصفقون عند قراءة النتائج.

ولا ينطبق مشروع القانون إلا على الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة ومن المحتمل أن يموتوا في غضون ستة أشهر، وليكون مؤهلاً ، يجب أن يكون الشخص في حالة تدهور جسدي لا رجعة فيه ولديه معاناة لا تطاق ولا يمكن تخفيفها بأي طريقة أخرى.

وحاول السياسيون من الأحزاب الرئيسية عرض الموضوع من دون جدوى لتشريعات القتل الرحيم في الماضي ، لكن هذه المرة كان برعاية ديفيد سيمور ، الممثل الوحيد للبرلمان من حزب ACT التحرري.

وقال سيمور: "يجعلني فخوراً ببلدنا أنه يمكن أن نجري هذا النقاش ، ويمكننا في الواقع أن نحرز تقدماً ، وأن نصبح مجتمعًا أكثر حرية ورأفة".

وقالت المشرعة "ماجي باري"، التي عارضت مشروع القانون ، إن الأمر بمثابة إعادة القتل التي أقرتها الدولة ، وهو الأمر الذي تخلت عنه البلاد منذ أكثر من 50 عامًا عندما ألغت عقوبة الإعدام.

ومن بين تلك الدول التي أقرت القتل الرحيم أو الانتحار بمساعدة طبية هي بلجيكا وكندا وكولومبيا ولوكسمبورج وهولندا وسويسرا، كما أقرت ثماني ولايات أمريكية وواشنطن العاصمة.

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة