خالد صلاح

مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحى نموذج شاهد على تنفيذ توجهات الرئيس بتحسين الخدمة لـ60 مليون مواطن.. حظر سداد رسوم للحصول على الخدمة.. التحاليل وزرع الأعضاء للمنتفع وأقاربه مجانا.. وهذه رواية من تم علاجهم

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 03:20 م
مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحى نموذج شاهد على تنفيذ توجهات الرئيس بتحسين الخدمة لـ60 مليون مواطن.. حظر سداد رسوم للحصول على الخدمة.. التحاليل وزرع الأعضاء للمنتفع وأقاربه مجانا.. وهذه رواية من تم علاجهم مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحى
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

مستشفى التأمين الصحى بمدينة نصر صرح طبى ونموذج شاهد على تطور الخدمة الطبية لأكثر من 60 مليون مواطن مصرى خاصة بعد زيادة ميزانية هيئة التأمين الصحى وفق توجيهات القيادة السياسية لأكثر من 11 مليار جنيه إيمانا منها بدعم المنظومة الصحية لمنتفعى الهيئة.

يستقبل مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحى 4 آلاف مريض يومياً ، حيث يعمل بطاقة 600 سرير ويتردد عليه ما يقرب من 400 مريض بالطوارئ على مدار 24 ساعة جميع خدماتها بالمجان لمنتفعى التأمين الصحى فى الوقت الذى تقدم المستشفيات الخاصة الخدمات للجمهور بأسعار تصل تكلفتها آلاف الجنيهات ما يعنى أن الدولة توفر خدمة مجانية بأعلى برتوكولات علاجية عالمية لمرضاها.

 

ولا أدل على قياس رضاء المواطنين عن الخدمة وتحسنها والطفرة التى حدثت فيها فى ظل توجيهات القيادة السياسية بدعم ملف الصحة إلا الحوار مع المنتفعين، ففى البداية يقول ابراهيم عبد الفتاح الناظر 85 عاما مريض كلي: المستشفى بها تجهيزات محترمة وفريق طبى عالى المستوى وقمت بإجراء زرع منذ عام ونصف فى أحد مستشفيات القطاع الخاص وحدث رفض للكلى وأنفقت كل أموالى على محاولات الضغط على الجسم لتقبل الكلى المزروعة إلا أنها انتهت ولجأت للتأمين وبعد محاولات من الأطباء بالتأمين نجحوا فى تشغيلها جزئيا وأنا حاليا بصحة جيدة واتعافى بشكل أفضل.

 

وهنا يدخل الدكتور عادل شعبان رئيس قسم زراعة الكلى بمستشفى مدينة نصر للاطمئنان على عم ابراهيم فيقول : "الحالة كانت صعبة وبدأت فى الاستقرار حاليا وتكلفتها تعدت الـــ 150 ألف جنيه وها هى الآن تتعافى دون أن تتحمل أى تكلفة وجميع الإجراءات تتم على نفقة التأمين الصحى، وفى الماضى كان المريض يتحمل مبالغ إضافية فى عمليات زرع الكلى وخلافه والآن أصبحت مجانية 100% والإجراءات تتم سريعا بعيدا عن أى تعقيدات والروتين وبموجب التحويل يتم اتخاذ الإجراء سريعا وأصبحت عمليات زرع الكلى فى القطاع الخاص تتكلف من 250 إلى 350 ألف وفى التأمين لا يتحمل المريض أى شى من تحاليل وفحوص وخلافة .

 

ومن وحدة الزرع إلى معمل زرع الأعضاء وتوافق الأنسجة الذى يقول عنه الدكتور أحمد رضا مدير المعمل أنه الوحيد فى هيئة التأمين الصحى الشامل الذى يقدم خدمات بجودة عالية وتسليم النتائج فى نفس اليوم خاصة عينات توافق زرع النخاع والتى لا تجرى للمريض واحدة بالمجان ولجميع أفراد الأسرة وأقاربه من الدرجة الأولى ما يعنى أن الخدمة شمولية وتكافلية ووفق أعلى برتوكول فى العالم فى الفحص المعملى وتابع : دورنا أن نقوم بإجراء تحاليل التوافق لزرع النخاع ونقوم بتعريف المريض النتيجة وآليات التصرف فى الحالة وذلك من خلال تقرير طبى شامل للطبيب المعالج وأضاف أن المعمل فريد من نوعه ويؤدى الخدمة لمنتفعى التأمين من السلوم وحتى أسوان بالمجان وقال أننا نعتمد على دقة النتائج بالعنصر البشرى ومن خلال التكنولوجيا الجدية التى تتمثل فى الأجهزة الطبية الحديثة كما لدينا قاعدة بيانات ضخمة لحفظ نتائج العينات للمرضى للرجوع لها فى أى وقت.

 

وفى ظل الحركة التى لا تهدأ داخل المستشفى لتقديم الرعاية الطبية لما يقرب من 4 آلاف مريض يومياً نلتقى الفنان القدير محمود عبد الغفار عضو نقابة المهن التمثيلية والذى يجرى جراحة لعمل قسطرة علاجية ودوائية فيقول: "أنا سعيد بمستوى الخدمة والرعاية والاهتمام من الأطباء بعد رحلة تشخيص المرض واحتياجى للقسطرة حاولت اجراء الجراحة فى الخارج لكن المبلغ تجاوز الــ 100 ألف جنيه وهو ما لا أستطيع تحمله وبالفعل زرت الدكتور أشرف ذكى نقيب المهن التمثيلة وطلبت منه دعمى وللأسف قال أن صندوق النقابة لا يتحمل واجرى اتصالاته وتم تحويلى للمستشفى وها أنا الان منبهر من مستوى الخدمة وخلال دقائق سأجرى القسطرة.

 

ويعلو الفنان القدير محمود عبد الغفار بطابقين عم محمد ذكى عبد اللطيف 63 سنة موظف بالقطاع الحكومى برتبة وكيل وزارة التموين، فيقول أعانى من مشاكل صحية فى الكلى وأقوم بالغسيل الكلوى عن طريق شريان بالرقبة وتابع: للأمانة مستوى الخدمة فرق كثيرا عن السابق فكل فكرة المنتفعين عن التأمين مش تمام لكم الوضع مختلف الآن وطلب من الأطباء أن أوفر بعض المستلزمات والتحاليل على نفقتى فرفضوا وقالوا: كل شى موجود وهيتعمل على أعلى مستوى وما يحدث الآن هو تحول فى مستوى الخدمة لتصبح مجانية تماما خاصة فى ظل تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد.

 

وإلى القسطرة القلبية ، حيث يشرف الدكتور محمد على غريب على القسم بوصفة رئيسا له فيقول: فى اليوم يتم قسطرة ما يقرب من 30 مريض وجميع القساطرة القلبية الطارئة تجرى فى نفس اليوم ولا تأجيل مطلقا وتابع: اليوم المريض أصبح لا يدفع أى تكاليف مادية وزمان كان تسديد رسوم عن كل دعامة 10 آلاف جنيه مقابل اجراء الجراحة وإلا فلا يتم اسعاف المريض وفعليا الدنيا اتغيرت كثيرا عن زمان.

ومن جانبه ، قال الدكتور أحمد عطا مدير مستشفى مدينة نصر للتأمين الصحى لــــ"اليوم السابع" المستشفى يعمل على مدار 24 ساعة ويستقبل أعدادا كبيرة من المرضى والقيادة السياسية تبلورت اهتماماتها بالقطاع الصحى فى سلسلة من المبادرات الصحية القومية الكبرى مثل مبادرة 100 مليون صحة وانهاء قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة وكذلك زراعة القوقعة والكشف عن أطفال المدارس وبالتالى كل هذه المبادرات رفعت معدلات التردد على المستشفى وبالتالى الحصول على الخدمة الطبية.

وأضاف أن جميع مرضى فيرس سى صرفوا علاجهم من المستشفى وكذلك لا يوجد أى قوائم انتظار للجراحات الحرجة والعاجلة وتابع: نوفر أعلى خدمات طبية متعلقة بالقلب والقلب المفتوح للمرضى وكشف أن عمليات قسطرة الأوعية الدموية واصلاح الشريان الأورطى تتكلف الجراحة الواحدة 500 ألف جنية كما أن القساطرة المخية تتكلف الجراحة 100 وعمليات المخ والأعصاب تتكلف 100 ألف جنية وجميعهم يجرون بالمجان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة