خالد صلاح

الجمرة الخبيثة قد تكون أداة لمكافحة سرطان المثانة وإنقاذ آلاف المرضى

الأربعاء، 13 نوفمبر 2019 01:30 م
الجمرة الخبيثة قد تكون أداة لمكافحة سرطان المثانة وإنقاذ آلاف المرضى سرطان المثانة وكيف يتم علاجه
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من أن اسم الجمرة الخبيثة يرتبط بالذعر والفزع نتيجة حالات الوفاة التى تسبب بها هذا الفيروس، إلا أن بحثا جديدا فجر مفاجأة في قدرتها على محاربة أنواع من السرطان.

قد تساعد الجمرة الخبيثة قريبًا المزيد من الأشخاص على مكافحة سرطان المثانة، حيث تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" CDC" إن سرطان المثانة يتسبب فى موت الآلاف كل عام.

ووفقا لتقرير موقع " news-medical" تعتبر العلاجات الحالية لسرطان المثانة مؤلمة للمرضى  الذين غالباً ما يجب عليهم الجلوس لساعات في جلسة العلاج الواحدة وتمتلئ المثانة بعامل مصمم لقتل الخلايا السرطانية والأورام.

الآن ، توصل الباحثون في جامعة بوردو الأمريكية إلى وسيلة للجمع بين الجمرة الخبيثة وعامل نمو لقتل خلايا السرطان والأورام السرطانية.

وقال أحد الباحثين إن المثانة لديها طبقة واقية خاصة بها، والتي تنقذ الخلايا الجيدة من خليط الجمرة الخبيثة، ولكنها لا توفر أي حماية للخلايا السرطانية والأورام، لذلك يمكن استخدام تلك الجمرة لاستهداف الخلايا السرطانية في المثانة، حيث وجدوا أن هذا العامل الجديد قلل من حجم الورم دون التسبب في أي آثار جانبية أخرى على الحيوانات.

وأضاف :"لقد رأينا نتائج رائعة في علاجنا، فهو  سريع وفعال".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة