خالد صلاح

جدعنة المصريين فى كفر عمار ..أهالى قرية بالعياط يردون الجميل أحمد فراج "شهيد الشهامة بعد إنقاذه طفلين من الموت "..شاركوا فى بناء منزل لأسرته صنايعية وعمال ساهموا بجهودهم فى تحقيق حلم العامل الراحل

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2019 09:22 م
جدعنة المصريين فى كفر عمار  ..أهالى قرية بالعياط يردون الجميل أحمد فراج "شهيد الشهامة بعد إنقاذه طفلين من الموت "..شاركوا فى بناء منزل لأسرته صنايعية وعمال ساهموا بجهودهم فى تحقيق حلم العامل الراحل  أحمد فراج شهيد الشهامة برفقة ابنته
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أنا مصرى وأبويا مصرى وابن مصر الله عليه، جدعنة المصريين ليست من فراغ، وإنما هى ترجمة حية لمواقف وأفعال تتجلى فيها شهامة المصريين، فالمعدن الأصيل كمال يقال لا يظهر إلا فى الشدائد 
 
72790613_1450442085105321_982767626327425024_o
 
نهاية شهر سبتمبر الماضى، خرج "أحمد فراج" شاب من أبناء قرية كفر عمار لعمله، وأثناء سيره بالقرب من شريط السكة الحديد، شاهد طفلين بالمرحلة الابتدائية يعبران القضبان، إلا أن الخطر كان يقترب منهما، القطار كان على مسافة قريبة من الطفلين، فلم يجد أحمد فراج ، وسيلة سوى الإسراع إليهما لإنقاذهما مهما كلفه الأمر، لحظات وكان بجوارهما يدفعهما عن القضبان، إلا أنه عجز عن إنقاذ نفسه، دهسه القطار ليفارق الحياة فى الحال، ضاربا مثلا للشهامة والفداء والتضحية فى سبيل الاخرين.
72846923_1450440975105432_6061106784972570624_n
"أحمد" شهيد الشهامة، غادر الحياة تاركا خلفه زوجة و 3 بنات، "ريهام" 5 سنوات، و"مكة" و"رفيدة" أصغرهن تبلغ من العمر 6 أشهر، دون عائل سوى الله، وبلا مصدر رزق ثابت يعينهن على مواجهة مصاعب الحياة، خاصة أن المنزل الذى كان يقيم به وأسرته لم يكن ملكا له، وإنما استأجره للإقامة به لحين بناء قطعة أرض صغيرة اشتراها أملا فى تشييد منزل عليها يضمه وزوجته وبناته الثلاثة.
75456914_1478904658925730_1201741152319963136_n
قرر أبناء قرية كفر عمار عقب الحادث الذى راح ضحيته "أحمد" التعبير عن امتنانهم لعمله وشهامته، فأعلنوا عن دعوة للمشاركة فى بناء منزل لأسرته، وتحويل قطعة الأرض الصغيرة الخاصة به، إلى مسكن لزوجته وأطفاله، ليضرب أبناء القرية مثالا جديدا للشهامة ورد الجميل.
أبناء القرية يساهمون فى البناء
خلال مدة لم تزد عن شهر ونصف، كان بناء المنزل قد اكتمل، والانتهاء من جزء كبير من أعمال التشطيب، شارك أبناء القرية كل منهم بمجهوده، منهم من تبرع بمواد البناء، واخرون من العمال والصنايعية، شاركوا فى أعمال التشيد والتشطيب.
أعمال البناء فى المنزل
محمد زكى أحد أبناء القرية، قال لـ" اليوم السابع" أن أهالى كفر عمار قرروا رد جزء من الجميل للشهيد أحمد فراج، تقديرا لشهامته وتضحيته التى بذلها فى سبيل إنقاذ طفلين من الموت، ببناء المنزل الذى كان يطمح إليه الشهيد، خاصة أنه كان بلا وظيفة ثابتة، ويعمل بنظام الأجر اليومى.
الشهيد وبصحبته واحدة من أطفاله
الشهيد وبصحبته واحدة من أطفاله
أضاف "زكى" أن الأمر بدأ عقب الحادث، بإطلاق دعوة لأبناء القرية للمشاركة فى بناء المنزل، واستجاب الجميع وأسرعوا للمساهمة بالبناء وتقديم مواد البناء، حتى اكتمل تشييد المنزل، وتستعد أسرة الشهيد للإنتقال للإقامة به بعد فترة قصيرة، خاصة أن الأسرة ما زالت تقيم بمنزل مستأجر.
وأضاف "زكى" أن المساهمة فى بناء المنزل، لم تقتصر على أبناء القرية، بل شارك عدد من أبناء القرى المجاورة فى أعمال البناء، وأعلن أخرين استعدادهم للمشاركة بأى مجهود يتطلبه العمل، كما تم فتح حساب بنكى لأسرة الشهيد للراغبين فى التبرع.
المنزل من الداخل قبل تشطيبه
المنزل من الداخل قبل تشطيبه
المنزل من الداخل قبل تشطيبه
المنزل من الداخل قبل تشطيبه

المنزل من الداخل
المنزل من الداخل

بناء سقف المنزل
بناء سقف المنزل

جانب من المنزل
جانب من المنزل

جانب من بناء المنزل
جانب من بناء المنزل

جانب من تشطيب المنزل
جانب من تشطيب المنزل

جزء من تشطيب المنزل
جزء من تشطيب المنزل

خلال بناء المنزل
خلال بناء المنزل
 

عمال يشاركون فى بناء المنزل
عمال يشاركون فى بناء المنزل

مدخل المنزل
مدخل المنزل

مطبخ المنزل بعد تشطيبه
مطبخ المنزل بعد تشطيبه

منزل الشهيد فى مراحل بنائه الأولى
منزل الشهيد فى مراحل بنائه الأولى

منزل الشهيد قبل تشطيبه
منزل الشهيد قبل تشطيبه

منزل الشهيد من الداخل
منزل الشهيد من الداخل

منزل الشهيد
منزل الشهيد
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة