خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رحيل تاجر الموت.. شائعة فرنسية تسببت فى إطلاق جائزة نوبل

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 11:12 ص
رحيل تاجر الموت.. شائعة فرنسية تسببت فى إطلاق جائزة نوبل ألفريد نوبل
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

من المعروف أن ألفريد نوبل، جمع الملايين من اختراعه للديناميت، وترك كل ثروته تقريبا لتأسيس جوائز نوبل، التى يحصل جميع المتميزين الذين يقدمون أعمالاً وابتكارات تخدم البشرية، فى المجالات الأتية: "الطب والفيزياء والكيمياء والأدب والسلام".

ولكن ما لا تعرفه أن وراء تأسيس الجائزة حكاية، وهذا ما استعرضه موقع حيث ذكر موقع  mentalfloss، حيث قال إن ألفريد فكر فى تأسيس الجائزة عام 1864، بسبب ما نشرته صحيفة فرنسية!.

وقامت الصحيفة الفرنسية بنشر نعى ألفريد هو لايزال على قيد الحياة وكتبت "تاجر الموت قد مات"، وحزن ألفريد كثيراً ولم يرغب أن يكون "الديناميت" هو إرثه الوحيد، وبدأ فى التفكير فى طرق أكثر إنتاجية وإيجابية للبشرية ليتم ذكرها للأجيال القادمة ولذا قام بإطلاق جوائز نوبل.

أما بالنسبة لنعى الخبر الخاطئ الذى نشرته الصحيفة الفرنسية، كان المقصود به شقيق نوبل الأصغر، الذى توفى أثناء القيام بتجربة "نيتروجليسرين" فى منصع والدهما.   

 ويشار إلى أن نيتروجليسرين، تعتبر مادة سائلة زيتية لا لون لها، وهي شديدة الحساسية للصدمات والارتجاج، شديدة الانفجار وهي أساس مركب الديناميت.

وجدير بالذكر، أُقيم أوّل احتفال لتقديم جائزة نوبل في الآداب، الفيزياء، الكيمياء، الطب في الأكاديمية الملكية الموسيقية في مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901. وابتداءً من سنة 1902، قام الملك بنفسه بتسليم جائزة نوبل للأشخاص الحائزين عليها. تردّد الملك "أوسكار" الثانى، ملك السويد فى بداية الأمر فى تسليم جائزة وطنية لغير السويديين، ولكنه تقبّل الوضع فيما بعد لإدراكه لكمية الدعاية العالمية التي ستجنيها السويد.

تُسلّم جوائز نوبل في احتفال رسمى فى العاشر من ديسمبر من كل عام على أن تُعلن أسماء الفائزين فى شهر أكتوبر من العام نفسه من قِبل اللجان المختلفة والمعنية في تحديد الفائزين لجائزة نوبل. والعاشر من ديسمبر هو يوم وفاة الصناعى السويدى ألفريد نوبل، صاحب جائزة نوبل، وتسلم جائزة نوبل للسلام في مدينة أوسلو (عاصمة النرويج) بينما تسلم الجوائز الأخرى من قبل ملك السويد في مدينة ستوكهولم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة