خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تهنئة حلفاء الإخوان لقاتل السادات بانتصارات أكتوبر تكشف محاولة تزوير التاريخ

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 03:00 ص
تهنئة حلفاء الإخوان لقاتل السادات بانتصارات أكتوبر تكشف محاولة تزوير التاريخ الإخوان - صورة أرشيفية
كتب كامل كامل – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا تزال التهنئة التى وجهها محمد الصغير، أحد حلفاء الإخوان الهارب فى تركيا، لعبود الزمر أحد قتلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات تحدث حالة من الغضب العارم، خاصة أنها تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك حجم خيانة هؤلاء للأوطان، حيث سخر خبراء ودعاة أزهريون من هذه التهنئة مؤكدين أنها تشير إلى أنهم – أى الإخوان – مجموعة من النجاسات.

فى هذا السياق، قال الدكتور طه على، الباحث السياسى، إن مثل هذه التهنئة تؤكد أن الجماعة وحلفاءها هم مجموعة من منعدمى الوطنية، حيث إنهم جماعة لا تعترف بالوطن على الإطلاق، وبالتالى ليس من المستغرب أن يقوم شخص من حلفائهم بتهنئة قاتل بطل الحرب.

وقال الباحث السياسى، إن الجماعة وحلفاءها يؤكدون من خلال تلك التصريحات عدم وطنيتهم فهم يسعون بشتى الطرق لتشويه أبطال حرب أكتوبر الحقيقيين، بينما على الجانب الآخر نجدهم يمجدون من شخصيات مارست الإرهاب وسعت لخراب الوطن، وهو ما يكشف أجندة تلك الشخصيات التى تسعى لتشويه أى انتصار تاريخى وتزوير التاريخ لصالحهم.

ولفت الدكتور طه على، إلى أن تصريحات محمد الصغير التى هنأ فيها عبود الزمر لا تختلف كثيرًا عن تصريحات يوسف ندا القيادى الإخوانى البارز الذى سعى لتصوير انتصارات أكتوبر على أنها هزيمة، لتكشف الجماعة خيانتها للوطن.

وفى إطار متصل، أوضح هشام النجار، الباحث الإسلامى، أن تهنئة محمد الصغير لعبود الزمر قاتل السادات تأتى فى إطار مخطط الإخوان وحلفائها لتشويه الجيوش العربية وخاصة الجيش المصرى وانكار انتصاراته وإنجازاته المشهودة.

وأضاف الباحث الإسلامى، أن الإخوان وحلفاءها يصرون بدلاً من تهنئة الجيش المصرى بنصره الكبير فى ذكرى انتصار أكتوبر يهنئون قاتل رمز هذه الحرب وقائدها وصانع انتصارها وهو الرئيس الراحل الشهيد محمد أنور السادات الذى غدروا به فى ذكرى هذا الانتصار عام 1981م.

وعلق الشيخ أحمد البهى، الداعية الأزهرى على تهنئة محمد الصغير لعبود الزمر بحرب أكتوبر قائلاً فى تدوينة له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك": "تحية من القلب للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى طهر مصر من هذه النجاسات ونحن ندفع ثمن التطهير".

وأضاف الداعية الأزهرى: "صاحب هذا البوست هو محمد الصغير وهو عضو مجلس النواب السابق وكان مدير عام المساجد الحكومية بوزارة الأوقاف أيام مرسى وحالياً هو قائم ونائم وأكل وشارب فى قنوات الإخوان".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة