السكة الحديد تقرر التعاقد مع مركز استشارات نفسية للكشف النفسى على عامليها.. الرسوب بالاختبارات يحول العامل لوظيفة إدارية بعيدا عن تشغيل القطارات.. اجتياز اختبارات المركز شرط أساسى للتعيين خلال مسابقات الوظائف

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2019 01:44 م
السكة الحديد تقرر التعاقد مع مركز استشارات نفسية للكشف النفسى على عامليها.. الرسوب بالاختبارات يحول العامل لوظيفة إدارية بعيدا عن تشغيل القطارات.. اجتياز اختبارات المركز شرط أساسى للتعيين خلال مسابقات الوظائف قطارات السكة الحديد
كتب رضا حبيشى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كل فترة تقع حادثة قطار ويكون السبب الرئيسى العنصر البشرى سواء كان سائق قطار أو خفير مزلقان أو مراقب برج أو كمسرى قطار مثلما حدث بالأمس فى قطار الإسكندرية ـ الإقصر عندما اختلف اثنين ركاب على قيمة تذكرة القطار ولقى أحدهما مصرعه عقب قفزة من باب القطار وأصيب الآخر، وفى كل حادث تدور الشكوك حول مدى اضطراب العامل المتسبب فى الحادث نفسيا.

 

لهذه الأسباب قررت هيئة السكة الحديد التعاقد مع مركز استشارات نفسية لإجراء الكشف النفسى على عاملى الهيئة خصوصا العاملين ضمن طوائف تشغيل القطارات، على أن يتم تحويل أى عامل يرسب فى الاختبارات النفسية إلى وظيفة إدارية بعيدا عن تشغيل القطارات، بجانب اعتماد الكشف النفسى بهذا المركز شرطا أساسى فى اختبارات أى مسابقة وظائف تجريها الهيئة أيا كانت الوظائف التى تطلبها الهيئة سواء إداريين أو مهندسين أو فنيين أو أى عمال.

 

وأضافت مصادر مسئولة لـ"اليوم السابع" أن الهيئة كانت تعاقدت مع طيب استشارى نفسى خاص لإجراء مثل هذه الاختبارات إلا أنها قررت استبعاد هذا الاتجاه والتعاقد مع مركز استشارات نفسية حكومى لإجراء أى اختبارات نفسية من خلاله، لافتة إلى أن هيئة السكة الحديد تقوم بدورات تدريبية تنشيطية كل عامين للعاملين لديها وتقرر إدراج اختبارات نفسية ضمن هذه الدورات التدريبية.

 

وأضافت المصادر أن السكة الحديد تعتزم إدراج أسئلة نفسية ضمن أسئلة الدورات التدريبية التذكيرية التى يتم إجراءها كل عاملين لطوائف التشغيل المختلفة بالسكة الحديد، حيث يتم خلال هذه الدورات تنشيط ومراجعة خبرات وتأهيل العامل أو الفنى من خلال مجموعة من الأسئلة عليه الإجابة عليها، ويحصل على هذه الدورات فى معهد وردان لتدريب العاملين التابع لهيئة السكة الحديد.

 

وأوضحت المصادر أنه إذا رسب العامل أو الفنى فى الجانب النفسى خلال الدورة التدريبية الدورية يتم تحويله إلى مركز الاستشارات النفسية الحكومى ليخضع لكشف نفسى شامل من قبل أطباؤه، وإذا رسب أيضا فى اختبار مركز الاستشارات النفسية يتم استبعاده من الوظيفة الفنية التى يشغلها واستبعاده نهائيا من العمل فى تشغيل القطارات.

 

وأشارت المصادر إلى أن المتقدمين لشغل الوظائف التى يتم الإعلان عنها بالمسابقات يخضعون لكشف نفسى مباشر من قبل مركز الاستشارات النفسية الحكومى، حيث أن المتقدمين يخضعون لاختبارات قدرات داخل معهد تدريب وردان ثم كشف طبى، مشيرة إلى أن من يجتاز هذه الاختبارات يتم تحويله لمركز الاستشارات النفسية الحكومى المتعاقد معه للكشف النفسى عليه قبل تعيينهم، ومن يرسب فى اختبارات مركز الاستشارات النفسية يتم استبعاده من مسابقة الوظائف.

 

وأكدت المصادر أن الهدف من اعتماد هذه الاختبارات التأكد من سلامة العاملين فى تشغيل القطارات نفسيا لاستبعاد من يثبت عدم اتزانه نفسيا وعقليا، حفاظا على أمان تشغيل القطارات وأرواح الركاب، مشيرة إلى أنه تقرر اعتماد الكشف النفسى خلال الدورات التدريبية ومسابقات الوظائف كشرط أساسى خلال الفترة القادمة، وكذلك لمن ترى الهيئة ضرورة خضوعه للكشف النفسى على أن يتم إجراء أى كشوفات نفسية فى مركز الاستشارات النفسية الحكومى.

 

أكدت هيئة السكة الحديد أنه إرفاقا للإعلان رقم 1 لسنة 2019 لاختيار أفضل المتقدمين لتعيين مهندسين ثالث تخصصات مختلفة، سيتم إجراء اختبارات نفسية للمتقدمين بالاشتراك مع مركز الاستشارات النفسية الحكومى، وأن الرسوم فى هذه الاختبارات سيترتب عليها الاستبعاد من المسابقة.

 

كانت هيئة السكة الحديد، أعلنت عن مسابقة لتعيين مهندسين فى تخصصات ميكانيكا وكهرباء واتصالات وإلكترونيات ومدنى وعمارة، للعمل فى مناطق الهيئة المختلفة بالقاهرة والمحافظات، بالدرجة الثالثة التخصصية بمجموعة الوظائف الهندسية ويشترط أن يكون السن بين 21 و30 سنة، وأكدت سيتم إجراء اختبارات نفسية للمتقدمين  لهذه المسابقة بالاشتراك مع مركز الاستشارات النفسية الحكومى، وأن الرسوم فى هذه الاختبارات سيترتب عليها الاستبعاد من المسابقة .

 

يأتى ذلك بعد حادث قطار الإسكندرية الذى لقى خلاله راكب مصرعه وأصيب آخر بعد خلاف من كمسرى القطار على دفع قيمة التذكرة، وأكدت هيئة السكة الحديد أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية - الأقصر بالأمس وخلال قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة امتنعا عن دفع الأجرة، وأثناء تخفيض القطار سرعته بمحطة دفرة بالغربية لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره مما أدى إلى سقوط أحدهم أسفل عجلاته وتوفى فى الحال وأصيب الراكب الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

 

وأضافت هيئة السكة الحديد أنه تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد وجار عرضه على النيابة العام بمدينة طنطا واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار وسفرى القطار لحين انتهاء التحقيق معهما فى النيابة العامة، وتبين أن الراكبين من الباعة الجائلين.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة