خالد صلاح

حسام البدرى يخشى مقالب الصغار قبل بدء تصفيات كان 2021.. ليبيريا أحرجت الجوهرى فى 98 .. النيجر أسقطت الفراعنة فى مباراة المعزة.. افريقيا الوسطى لقنت المنتخب درسا فى 2013.. وأوغندا كادت تطيح بحلم المونديال

الأحد، 20 أكتوبر 2019 07:00 ص
حسام البدرى يخشى مقالب الصغار قبل بدء تصفيات كان 2021.. ليبيريا أحرجت الجوهرى فى 98 .. النيجر أسقطت الفراعنة فى مباراة المعزة.. افريقيا الوسطى لقنت المنتخب درسا فى 2013.. وأوغندا كادت تطيح بحلم المونديال جهاز المنتخب
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أيام قليلة وتنطلق التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2021 بالكاميرون، ويقود منتخب مصر هذا المعترك بقيادة فنية جديدة متمثلة فى حسام البدرى الذى تولى المهمة مؤخرا، خلفا للمكسيكى خافير أجيرى الذى رحل عقب الخروج المبكر من دور الـ16 لبطولة أمم افريقيا 2019 التى أقيمت فى مصر.

وأوقعت القرعة المنتخب الوطنى فى مجموعة واحدة مع كينيا وجزر القمر وتوجو، ويصعد الأول والثانى من كل مجموعة إلى نهائيات أمم افريقيا التى تقام بمشاركة 24 منتخبا للمرة الثانية على التوالى.. وبدأ حسام البدرى وجهازه التفكير فى مباراتىّ كينيا وجزر القمر يومىّ 14 و18 نوفمبر المقبل فى افتتاح المشوار، حيث يضع البدرى نصب عينيه مقالب الصغار مع منتخب مصر والتى كلفته الكثير سواء فى تصفيات أمم افريقيا أو كأس العالم، وهو ما يخشاه البدرى ويعمل له الف حساب خشية تكرار هذه "الفصول البايخة".

ليبيريا أحرجت الجنرال محمود الجوهرى

في تصفيات كأس العالم 98 ،وقعت مصر في مجموعة ضمت تونس وليبيريا وناميبيا ، وخسرت مصر أمام ليبيريا بهزيمة مفاجئة في الجولة الثالثة أيضا بهدف شهير سجله نجم ليبيريا جورج وايا في الزاوية الضيقة لحارس مرمى المنتخب في ذلك الوقت عصام الحضري لتكون هذه الهزيمة سبب خروج مصر وتأهل تونس للمونديال.

ناميبيا 2002

وفي تصفيات كأس العالم 2002 وقعت مصر في مجموعة ضمت المغرب والجزائر والسنغال وناميبيا، وتعادلت مصر في الجولة الثالثة أمام ناميبيا أضعف فرق المجموعة 1-1 لتفقد نقطتين ثمينتين وتودع التصفيات بعد ذلك وتصعد السنغال لكأس العالم.

مباراة المعزة

تلقى منتخب مصر فى عام 2010، هزيمة غير متوقعة أمام النيجر فى المباراة المعروفة اعلاميا بمباراة "المعزة" ضمن التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا 2012، حيث خسر الفراعنة بهدف نظيف، وشهدت تلك التصفيات خوض مصر مباراتين في شهر أكتوبر، كان كلاهما أمام منتخب النيجر، حيث أقيمت المباراة الأولى نيامي وانتهت بفوز أصحاب الأرض بهدف نظيف في مباراة عُرفت إعلاميًا باسم "مباراة المِعزة".. أما مباراة العودة في القاهرة فانتهت بفوز المنتخب المصري بثلاثية نظيفة، في الجولة الأخيرة من مباراة المجموعة التي تذيلتها مصر خلف منتخبات النيجر وجنوب إفريقيا وسيراليون على التوالي، ليفشل الفراعنة في التأهل إلى البطولة الإفريقية.

صدمة افريقيا الوسطى

لم يستطع المنتخب الوطنى بقيادة بوب برادلى فى التأهل لأمم افريقيا 2013، بعدما خسر فى الإسكندرية بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام منتخب افريقيا الوسطى المجهول، كما فشل فى التعويض فى العودة حيث اكتفى بالتعادل الإيجابى بهدف لكل منهما.

أوغندا هددت حلم المونديال

كاد منتخب أوغندا يدمر حلم الفراعنة فى التأهل لمونديال روسيا 2018، بعدما خسر الفراعنة بهدف نظيف فى كمبالا ، ليتراجع المنتخب المصرى للمركز الثانى فى المجموعة حينئذ برصيد 6 نقاط فيما أصبح الفريق الأوغندى على قمة المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط، ثم غانا برصيد نقطة، وأخيراً الكونغو بلا نقاط، قبل أن يستطيع الفراعنة تصحيح الأوضاع والتأهل للمونديال بصعوبة بالغة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة