خالد صلاح

ياسين أقطاى.. رجل أردوغان والمسئول عن الحرب الإعلامية ضد مصر وإحداث الفوضى.. تواجد مع عناصر الإخوان قبل اغتيالات وحرائق 25 يناير بميدان التحرير.. وهذه علاقته بالهارب أيمن نور ومنابر التحريض من إسطنبول

الخميس، 17 أكتوبر 2019 02:00 ص
ياسين أقطاى.. رجل أردوغان والمسئول عن الحرب الإعلامية ضد مصر وإحداث الفوضى.. تواجد مع عناصر الإخوان قبل اغتيالات وحرائق 25 يناير بميدان التحرير.. وهذه علاقته بالهارب أيمن نور ومنابر التحريض من إسطنبول ياسين أقطاى مع أردوغان
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، يحضر هذا الرجل جميع فعاليات جماعة الإخوان الإرهابية فى الخارج، كما أنه يحضر بعض من لقاءاتهم الإعلامية سوء عبر الشاشات أو المواقع الإلكترونية، يخرج بين الحين والآخر بتصريحات محرضة وتهاجم الدول العربية وعلى رأسها مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات.

مع قيادات الاخوان وأيمن نور
مع قيادات الاخوان وأيمن نور

يحاول أن يجمل دوما وجه ونظام رجب طيب أردوغان، سواء داخل تركيا أو خارجها، لكنه فى بعض الأحيان يسقط فى تصريحات تثير الجدل، فمن ضمن الساقطات التى وقع فيها تحرضيه على الزنا حيث ظهر عبر قناة مكملين الإخوانية :"من يريد أن يشرب الخمر فليشرب ومن يريد الزنا فليزني"، مضيفا: "لا أتأذى من وجود الزنا وشرب الخمر لكن من يفعل ذلك يتضرر"، مشيرا إلى أنه كإنسان مسلم لا يتمنى منع الخمر والزنا".

عام 2016، نشر الهارب أيمن نور رئيس قناة الشرق الإخوانية صورته مع ياسين أقطاى ونشر أيمن نور، صورة للقاء بينه وبين "أقطاى" وقال نور فى تدوينة مقتضبة له عبر حسابه الشخصي "تويتر" :"تشرفت بأنقرة بلقاء ياسين أقطاى ،مستشار رئيس الوزراء"، دون الإعلان عن تفاصيل هذا اللقاء.

مع اردوغان
مع أردوغان

 

المستشار عماد أبو هاشم، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، والعائد مؤخرا من تركيا، قال إن ياسين أقطاي على اتصال يومى بكل عناصر جماعة الإخوان الإرهابية في تركيا.

وأضاف "أبو هاشم" :"جماعة الإخوان الإرهابية في تركيا تقديرهم لذاتهم وضيع ومنحط"، موضحا أن ياسين أقطاى هو ضابط اتصال بين المخابرات التركية والجماعة الإرهابية فى تركيا.

علاقته بأيمن نور وسر تواجده فى ميدان التحرير

وصف الدكتور خالد رفعت صالح مدير مركز طيبة للأبحاث السياسية، صورا لـ"ياسين أقطاى" مستشار رجب طيب أردوغان الرئيس التركى، وهو داخل ميدان التحرير خلال فعاليات ثورة 25 يناير، بأنه من أخطر رجال المخابرات التركية.

لقاء اعلامى يجمع بين ياسين اقطاى وايمن نور
لقاء اعلامى يجمع بين ياسين اقطاى وايمن نور

 

وقال "رفعت" ياسين أقطاي يبلغ من العمر 53 سنة، وقد شغل العديد من المناصب العلنية مثل أستاذ بجامعة أنقرة وحاليا مستشار للرئيس أردوغان، وكان نائبا برلمانيا لدورتين ومقدم برامج فى التليفزيون، مضيفًا: "لكن منصبه الحقيقي هو مسئول الإعلام فى جهاز المخابرات التركية ويرتبط بعلاقة صداقة وأخوة مع أخطر رجل فى تركيا رأس الأفعى "هاكان فيدان" رجل أردوغان فى المخابرات".

داخل ميدان التحرير
داخل ميدان التحرير

 

وتابع :"وكما أسست المخابرات التركية وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا" برئاسة هاكان فيدان كستار للتغلغل الاقتصادى فى الدول المستهدفة، قامت بتأسيس "معهد الفكر الاستراتيجى" برئاسة ياسين أقطاى للتغلغل الثقافى وسط المثقفين والنشطاء العرب ومنظمات المجتمع المدنى حيث يجيد ياسين العربية بطلاقة".

أيمن نور وياسين اقطاي
أيمن نور وياسين أقطاي

 

وأشار إلى أنه ليس هناك حاجة ليؤكد أن ياسين أقطاي كان متواجدا داخل  مصر قبل أحداث 25 يناير ولم يغادرها حتى تنحي الرئيس مبارك" مضيفًا :"يتولى الآن ياسين أقطاي بنفسه ملف الإشراف على القنوات المعادية التى تبث من تركيا والإشراف على ما يسمى المجلس الرئاسي المصري فى تركيا .. وهو عضو مجلس إدارة منتدي الدوحة".

جدير بالذكر أن هناك مزاعم حاول ترويجها مؤخرا  وهى أن مصر لم تستقبل أى مواطن سورى، ولم تفعل شيئاً للاجئين السوريين.

ياسين اقطاى مع محمود فتحى أحد قيادات تحالف الإخوان الهاربة
ياسين أقطاى مع محمود فتحى أحد قيادات تحالف الإخوان الهاربة

 

يقف فى الخلفية ميدان التحرير
فى ميدان التحرير

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة