خالد صلاح

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن اضطراب ما بعد الصدمة

الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:00 ص
س و ج.. كل ما تريد معرفته عن اضطراب ما بعد الصدمة اضطراب ما بعد الصدمة-صورة ارشيفية
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
اضطراب ما بعد الصدمة من الاضطرابات النفسية الشائعة التى تصيب كثيرا من الناس بعد التعرض لصدمة أو حادث مؤلم وهو شكل من أشكال اضطراب القلق، من خلال مجموعة من الأسئلة والإجابات نتعرف بالتفصيل على اضطراب ما بعد الصدمة، وفقا لموقع doctor

س : ما هو اضطراب ما بعد الصدمة؟

اضطراب نفسى يحدث بعد التعرض لحادث مؤلم أو صدمة نفسية، وتم توثيق اضطراب ما بعد الصدمة لأول مرة خلال الحرب العالمية الأولى عندما أصيب الجنود بصدمة  نتيجة للظروف المروعة والمعاناة التي واجهوها فى الحرب، ومع ذلك، لم يتم التعرف على هذه الحالة رسميًا كحالة من مشاكل الصحة العقلية حتى عام 1980، عندما تم تضمين هذا الاضطراب في دليل التشخيص والإحصاء (DSM) للاضطرابات العقلية ، الذي طورته الجمعية الأمريكية للطب النفسي.

 

س: ما الذي يسبب اضطراب ما بعد الصدمة؟

يصاب بعض الأشخاص باضطراب ما بعد الصدمة بعد تعرضهم لصدمة مثل حادث خطير أو اعتداء جسدي أو جنسي أو حرب أو تعذيب؛ أو كارثة طبيعية ، مثل الفيضانات.
يمكن أن تتطور اضطرابات ما بعد الصدمة مباشرة بعد حدث مزعج أو يمكن أن تحدث بعد أسابيع أو أشهر أو حتى سنوات من الحادث.
من المقدر أن تؤثر اضطرابات ما بعد الصدمة على شخص واحد من بين كل ثلاثة أشخاص لديهم تجربة مؤلمة، لكن ليس من الواضح بالضبط سبب إصابة بعض الأشخاص بهذا المرض دون غيرهم.
بالإضافة إلى كونها مزعجة للغاية ، تتداخل الأعراض مع قدرة الشخص على الاستمرار في حياته اليومية وعمله وعلاقاته و يساعد العلاج في التعامل مع الأعراض حتى يتمكن الأشخاص من مواصلة حياتهم مرة أخرى.
 

س: ما هي أعراض اضطراب ما بعد الصدمة؟

يتم تحديد اضطراب ما بعد الصدمة بواسطة ثلاث مجموعات رئيسية من الأعراض:
- ذكريات الماضي لهذا الحدث المؤلم من خلال ذكريات تدخلية أو كوابيس، بالإضافة إلى المشاعر القوية ، قد تكون هناك أعراض جسدية مثل التعرق أو خفقان القلب أو نوبات الهلع.
- غالبًا ما يختار شخص مصاب باضطراب ما بعد الصدمة تجنب المواقف التي تُذكّر بالصدمة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدهم الاهتمام بالأنشطة اليومية والانفصال عن الأصدقاء والعائلة، بعض الناس أيضا تجربة "التفكك" أو شعور بالمشاهدة من بعيد مع تطور الأحداث.
- يشعر الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة بالقلق و "الانفعال الشديد" دون سبب ، وهذه اليقظة الشديدة يمكن أن تعني أن الشخص المصاب يبحث باستمرار عن الخطر، مما يؤدي إلى التهيج وعدم التركيز.
 
قد يشعر أحد الأشخاص الذين تعرضوا لحدث مؤلم في بعض الأحيان أنهم قد "تجاوزوه" ، حتى يواجهوا تذكيرًا يثير الأعراض مرة أخرى. 

قد يصاب المصابون أيضًا باضطرابات قلق أخرى (مثل الرهاب أو القلق الاجتماعي) أو الاكتئاب أو مشاكل في تناول الكحوليات والمخدرات. 

 

س: ما علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

عادةً ما يتضمن العلاج علاجًا نفسيا مع الشخص المصاب مباشرة (وأحيانًا عائلته)، النوع الرئيسي من العلاج الحديث المستخدم هنا هو العلاج السلوكي المعرفي (CBT) وهو نوع من العلاج يهدف إلى مساعدتك في إدارة مشاكلك عن طريق تغيير طريقة تفكيرك وتصرفك، يستخدم العلاج المعرفي السلوكي المركّز على الصدمات النفسية مجموعة من تقنيات العلاج النفسي لمساعدتك على التكيّف مع الحدث الصادم.
ويوجد أيضا العلاج بالأدوية مثل مضادات الاكتئاب.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة