خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مش بس المخدرات.. ورقة وقلم واعرف إزاى تتخلص من إدمان الأشخاص

الأربعاء، 09 يناير 2019 05:00 ص
مش بس المخدرات.. ورقة وقلم واعرف إزاى تتخلص من إدمان الأشخاص إدمان التواصل مع الأشخاص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حينما نسمع كلمة الإدمان أول ما يتبادر إلى ذهننا تعاطى المخدرات والكحوليات وغيرها، ومما لاشك فيه أن هذا الأمر سيئ للغاية، لكن للأسف الإدمان غير قاصر على المواد المخدرة فقط، فهناك نوع آخر أسوأ بكثير وهو إدمان الأشخاص، بمعنى إدمان وجود شخص وتخيل أن الحياة لن تكتمل بدونه، وهذا النوع يظهر بشدة فى العلاقات العاطفية، ولعلاج هذا الأمر قدم موقع "ويكى هاو" مجموعة من النصائح وهى كالآتى:

 

اعمل قائمة

خصص عمودا فى هذه القائمة لتدوين الأشياء الإيجابية بخصوص هذه العلاقة، وعمودا آخر للأشياء السلبية بها، حلل بعمق الجوانب الاجتماعية والنفسية والمهنية للروابط بينكما، وما إذا كانت صحية أم لا.

 

راجع علاقاتك السابقة

يرتبط وقوع الكثيرين فى علاقات إدمانية بمعاناتهم فى علاقاتهم العائلية السابقة، وذلك يكون لأن أفراد هذه العائلة لم يكونوا محل ثقة، أو لم يمدوهم باحتياجاتهم الأساسية، كالطعام أو السكن أو المساندة العاطفية.

 

ابدأ فى تسجيل مذكراتك عن العلاقة

اكتب بانتظام عن مشاعرك تجاه هذه العلاقة، وعن تصرفاتك وتخيلاتك وآمالاك المتعلقة بها، فالكتابة بشكل يومى عن العلاقة ستمنعك من أن تغض بصرك عن الذكريات السيئة فيها، وعن أن تتظاهر أنها تسير بشكل جيد.

 

تقبل حقيقة أن هذه العلاقة غير صحية

إذا وجدت دلائل على وجود استحواذ  أو تحكم أو استغلال، فإذا أفقدتك هذه العلاقة هويتك، وعلاقات أخرى وتشعر بأنك لا تستطيع أن تعيش بدون الطرف الآخر، فهذه العلاقة هى علاقة إدمانية، يجب أن تتخلص منها حتى لا يصيبك ما هو أسوأ.

 

اقطع الصلات المادية بينك وبين هذا الشخص

تفهم أنك فى حاجة لأن تمنح نفسك مزيدا من الوقت قبل قطع هذه الصلات، اسأل نفسك إذا كانت هذه العلاقة إدمانية بسبب الراحة التى تشعر بها فى صحبة هذا الشخص.

 

خطط لأنشطة

خطط لأنشطة فى صحبة أشخاص إيجابيين فى حياتك، للتغلب على الطاقة والتعليقات السلبية التى كنت تتلقاها فى علاقتك الإدمانية غير الصحية، يجب أن تستبدلها بأخرى إيجابية من مصادر مختلفة، جدد صلاتك الاجتماعية واختلط بمجتمع خصب يقدر أفراده ما تقدمه لهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة