خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. رأس الخور تجربة بيئية فريدة فى دبى تجمع الحيوانات والنباتات والطيور

الثلاثاء، 08 يناير 2019 01:00 ص
صور.. رأس الخور تجربة بيئية فريدة فى دبى تجمع الحيوانات والنباتات والطيور محمية رأس الخور فى دبى
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتمتع دولة الإمارات بمظاهر خلابة تجعلها وجهة لعدد كبير من السياح الراغبين فى قضاء أوقات ممتعة، وقد نجحت الإمارات فى خلق بيئة مختلفة ومتجددة تميزها فى المنطقة لجذب السياح للتنزه فى معالمها، ومن بين تلك المناطق حى الشندغة التاريخى، ورأس الخور، وهى محمية طبيعية، وغيرها من الأماكن السياحية الأخرى.

وبالتركيز على رأس الخور نجد أنها محمية طبيعية للحيوانات البرية والفطرية والطيور والنباتات تقع فى دبى، فى الإمارات العربية المتحدة، وكذلك هناك حى رأس الخور، الذى شيدت بقربه الفنادق والشقق لاستقبال السائحين من شتى بقاع العالم.

DwRr0M7W0AANrwE
حى رأس الخور فى دبى

 

DwOlo5nWwAAxAET
الطيور فى محمية رأس الخور

 

وسلط الضوء على تلك الأماكن السياحية المهمة فى دبى، المدون الإماراتى إبراهيم بهزاد، على هاشتاج "السياحة فى الإمارات"، لدعم السياحة فى بلاده، بعد انتهاء رحلته فى مصر التى دعم خلالها السياحة المصرية على هاشتاج "دعم السياحة فى مصر"، والذى ساهم فى جذب أعين كثير من المواطنين فى دول الخليج للآثار والمعالم السياحية فى مصر، وقرارهم بزيارة مصر خلال أجازة نصف العام الدراسى.

وبالعودة إلى رأس الخور، فى دبى، نجد أن مكتب حماية الحيوانات البرية التابع للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى، نجح فى جعل طيور النحام (الفلامنجو) تستوطن دولة الإمارات عن طريق توفير ظروف بيئية مناسبة لها، وتعد محمية رأس الخور للحياة الفطرية، التى تقع عند نهاية خور دبى، إحدى المحميات الحضرية المعدودة فى العالم، والتى تبلغ مساحتها نحو 2.6 كم، وأنشئت فى عام 1985، وتم الإعلان عنها كمحمية فى عام 1998.

DwRr0M2WoAA-Yc8
شاطى حى رأس الخور فى دبى

 

محمية رأس الخور منطقة رطبة ساحلية ذات أهمية عالمية، ولها أهمية بيئية وعلمية وسياحية كبيرة، وتضم 47 نوعًا من النباتات منها، أشجار القرم والشجيرات التى تساهم فى إثراء التنوع البيولوجى فى المنطقة، و266 نوعًا من الحيوانات، وأهم أنواع الطيور الموجودة فيها طيور الفلامنجو والنحام، ويتولى الإشراف عليها ببلدية دبى تحديدًا شعبة البيئة البحرية والمحميات لإدارة البيئة.

وتعد المنطقة الرطبة من أكثر البيئات إنتاجية فى العالم، وهى تحتضن مواطن مهمة للتنوع البيولوجى يتوفر فيها الماء، والإنتاجية الأولية، التى يعتمد عليها أعداد لا تحصى من النباتات والحيوانات، كما تأوى أعدادًا كبيرة من فصائل الطيور والثدييات والزواحف والأسماك واللافقاريات، كما أن تفاعل المكونات الفيزيائية، والبيولوجية، والكيميائية لمنطقة رطبة مثل التربة والماء والنبات والحيوان يمكنها من أداء العديد من الأدوار الحيوية منها، تخزين الماء، وتثبيت الخط الساحلى، والحد من تعرية الشواطئ، وإعادة شحن وتفريغ المياه الجوفية، وتنقية المياه نتيجة لامتصاص المخصبات، والرسوبيات، والملوثات، واستقرار المناخ المحلى.

DwOlo50WoAALuti
الطيور فى محمية رأس الخور

 

DwOrUdGW0AAgwuc
الطيور تحلق فى سماء محمية رأس الخور

 

وتعد رأس الخور منطقة رطبة فريدة من نوعها فى الدولة، وذلك لجمعها بين أعداد كبيرة من اللافقاريات والطيور والساحلية والنحام والخواصة، كما تعد من أفضل مناطق مشاهدة الطيور فى المنطقة، لأنه تتم مشاهدة أعداد هائلة من الطيور النادرة سنوياً والمهددة بالانقراض عالمياً ومنها، الغاق، واللقلق الأبيض، وأبو معلقة، والنحام، والطائر الزرقاوى الأحمر، والطيطوى أحمر الساق المنقط، وعريض المنقار، ومالك الحزين، الزقزاق الاسكندرانى، والزقزاق الرمل الصغير، والكبير، والرمادى، والنورس أسود الرأس.

كما يشكل الخور والمسطحات الطينية الشاسعة فى المحمية واحدة من أهم المناطق الرطبة التى تتكون من سهول مغمورة بالمياه الضحلة التى تحيط بالسخبات أى (السهول المشبعة بالملح)، لذلك فهى تحتفظ بأغلب الطيور المهاجرة فى فصل الشتاء، لأنها تعد منطقة راحة لها بحيث يوفر لها مكتب حماية الحيوانات البرية وجبتين من الطعام يوميًا، واحدة فى التاسعة صباحًا، والأخرى فى الرابعة والنصف مساءً.

DwOrUdnWwAAATfO
محمية رأس الخور فى دبى

 

DwRr0M3WoAEkjIZ
محمية طبيعية فى دبى

 

DwRr0MyXcAAsr4_
القوارب فى محمية رأس خور فى دبى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة