خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

استقالة رئيسة وكالة البيئة البرازيلية بعد إثارة الجدل مع الرئيس بولسونارو

الثلاثاء، 08 يناير 2019 01:25 م
استقالة رئيسة وكالة البيئة البرازيلية بعد إثارة الجدل مع الرئيس بولسونارو الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدمت رئيسة معهد البيئة البرازيلية "سولى اروجو" استقالتها بعد أن شكك الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو فى قيمة العقد البالغ 28.7 مليون ريال (7.8 مليون دولار) التى تم توقيعها فى نهاية العام الماضى قبل وقت قصير من تولى بولسونارو منصبه، والذى يخص استئجار السيارات الخاصة بالمعهد.

وأشارت صحيفة "انفو باى" الأرجنتينية إلى أن بولسونارو تساءل على الشبكات الاجتماعية على المبالغ الكبيرة التى تم صرفها لاستئجار السيارات للجهاز، وشكك فى طبيعة العقد.

وأعربت أروجو على الشبكات الاجتماعية عن رفضها لأى تلميح عن مخالفات، وقالت إن المعهد قام باستئجار 393 شاحنة، وتكييفها لأنشطة مكافحة ومحاربة حرائق الغابات والتعامل مع الطوارئ البيئية.

وأكدت أن العقد ساريا لجميع مكاتب المعهد فى 27 ولاية من البلاد وقيمة العقد تشمل أيضا "الوقود والصيانة والتأمين واستبدال السيارات كل عامين".

وأكدت أن هذا الاتهام ليس له أساس من الصحة ويدل على الجهل التام لحجم ووظائف المعهد ، خاصة وأن تلك القيمة من المتوقع أن تكون أعلى بكثير فى الفترة المقبلة.

ويعتبر معهد البيئة البرازيلى (اباما) هو الهيئة المسئولة عن منح التراخيص البيئية لمشاريع التعدين أو شركات النفط أو الزراعة المكثفة التى قد تهدد الاحتياطات او الموارد الطبيعية.

ومنذ حملته الانتخابية، قال بولسونارو إنه لن يسمح بالتأخير فى إصدار التراخيص البيئية لوضع المشاريع المعرضة للخطر والتى يمكن أن تولد فرص العمل وتعزز تنمية البلاد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة