خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

ادخلوها بسلام آمنين..خبراء أمنيون: استقرار مصر الأمنى ساهم فى إسناد تنظيم كأس الأمم الأفريقية لها..ويؤكدون: هزمت الإرهاب وقلصت الجريمة وباتت واحة الأمن والآمان..الضيوف يتحركون داخلها بحرية على مدار الـ 24 ساعة

الثلاثاء، 08 يناير 2019 07:42 م
ادخلوها بسلام آمنين..خبراء أمنيون: استقرار مصر الأمنى ساهم فى إسناد تنظيم كأس الأمم الأفريقية لها..ويؤكدون: هزمت الإرهاب وقلصت الجريمة وباتت واحة الأمن والآمان..الضيوف يتحركون داخلها بحرية على مدار الـ 24 ساعة مصر تنظم كأس الأمم الأفريقية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2019، لم يكن مفاجأة، بعدما أصبت مصر واحة الأمن والأمان فى المنطقة، ولديها قدرة فى تنظيم التجمعات والفاعليات واستقبال الملايين على أرضها.

خبراء الأمن، فسروا أسباب إصرار الكاف على إسناد هذه المهمة لمصر تحديداً، فى ظل حالة الأمن التي تشهدها القاهرة، مما يجعل الضيوف يتحركون بحرية على مدار الـ 24 ساعة، على عكس كثير من الدول الأخرى.

 

اللواء فاروق المقرحي مساعد وزير الداخلية الأسبق، أكد أن فوز مصر بتنظيم كأس الأمم الأفريقية لهذا العام يعد بمثابة شهادة أفريقية بأن مصر واحة الأمن والأمان فى المنطقة.

وأضاف مساعد وزير الداخلية الأسبق، في تصريحات لـ "اليوم السابع" أن مصر باتت المقر الدائم لأفريقيا والملاذ حال اعتذار أى دولة عن تقديم أى واجب سواء فى المجال الرياضى أو اقتصادى أو الفنى، فمصر أصبحت الدولة الأكثر أماناً فى أفريقيا والشرق الأوسط برمته.

من ناحيته، أكد اللواء أشرف يعقوب الخبير الأمنى، أن هذه الثقة لم تأتى من فراغ، وإنما هى نتائج سياسات ناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسي، وخطط أمنية ناجحة للواء محمود توفيق وزير الداخلية، الذى أعطى الضوء الأخضر لكافة القيادات الأمنية ببذل أقصى الجهود لتحقيق أعلى معدلات الأمن.

 

 

ولفت الخبير الأمني، في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن وزارة الداخلية بذلت جهوداً ضخمة، قدمت خلالها الشهداء وضحت بالأنفس من أجل أن يعيش الجميع فى أمان، حتى شعر الجميع به، وأصبحت مصر قبلة الجميع يأتون إليها وهم يشعرون بالأمن والآمان.

ومن جانبه، قال اللواء دكتور علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمنى، أن ما وصلت إليه مصر من أمن ونجاح غير مسبوق، لم يأتى هباءً، وإنما سبقته جهود مخلصة، حيث واجهت وزارة الداخلية الإرهاب بقوة، وخاضت حرب وجود بمعنى الكلمة ونجحت فى توجيه ضربات استباقية، ضد التنظيمات الإرهابية جنبت البلاد العديد من عملياتها الآثمة، وأسفر ذلك عن القضاء على 992 بؤرة إرهابية وضبط عناصر إرهابية وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة والعبوات الناسفة، مما أدى لتراجع الحوادث الإرهابية خاصة في النصف الأخير من العام المنصرم.

وأضاف الخبير الأمنى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع " ، أن وزارة الداخلية لم تغفل الملف الجنائى، حيث نجحت فى القضاء على نحو 205  بؤرة إجرامية على مستوى الجمهورية ، وضبط 134681 متهماً ، و5157 تشكيلاً عصابياً ضم 16525 متهماً.

 

 

وتابع الخبير الأمنى، هذه الجهود المخلصة لرجال الشرطة "العيون الساهرة" ساهمت بشكل كبير فى أن تصبح مصر واحة للأمن والآمان، وقبلة الضيوف من شتى أنحاء العالم، الذين يأتون للقاهرة ومحافظات مصر المختلفة يتحركون بحرية على مدار الـ 24 ساعة، ولم تكتفي مصر بذلك وإنما صدرت الأمن لدول الجوار والأشقاء الأفارقة من خلال استقبال الكوادر الأفريقية فى أكاديمية الشرطة وتعليمهم وسائل مكافحة الجرائم.

وشدد الخبير الأمنى، على أن ما تشهده مصر من نسب أمان مرتفعة وفقاً للإحصائيات الدولة، جعل الجميع بما فيهم الكف يثق فيها ويسند لها ملف تنظيم كأس الأمم الأفريقية 2019.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة