خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور العالم هذا الصباح.. مجلس الأمن يفشل فى الاتفاق على بيان مشترك بشأن انتخابات الكونغو.. تونس تمدد حالة الطوارئ حتى فبراير المقبل.. رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكى الوضع بسوريا ومحاربة الإرهاب

السبت، 05 يناير 2019 10:00 ص
صور العالم هذا الصباح.. مجلس الأمن يفشل فى الاتفاق على بيان مشترك بشأن انتخابات الكونغو.. تونس تمدد حالة الطوارئ حتى فبراير المقبل.. رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكى الوضع بسوريا ومحاربة الإرهاب يوم أمس مشحون بالأحداث الدولية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فشل مجلس الأمن الدولى، فى الاتفاق على إصدار بيان مشترك حول الانتخابات الرئاسية فى الكونغو، مع انتظار صدور نتائج الانتخابات التى جرت الأسبوع الماضى، و التى كان مقررًا فى بادئ الأمر نشرها فى 6 يناير.

أما فى تونس، فقررت رئاسة الجمهورية، مد حالة الطوارئ لمدة شهر واحد (ابتداء من 6 يناير 2019 إلى 4 فبراير 2019)، بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشّعب، وإلى التفاصيل:

مجلس الأمن يفشل فى الاتفاق على بيان مشترك بشأن انتخابات الكونغو
 

عقد مجلس الأمن الدولى أمس الجمعة جلسة مغلقة لمناقشة الانتخابات الرئاسيّة التى جرت فى جمهوريّة الكونغو الديموقراطيّة، فى انتظار صدور نتائج عمليّة التصويت التاريخيّة.

وكانت فرنسا طلبت عقد هذا الاجتماع، فى أعقاب دعوة كلّ من الاتحادين الأوروبى والإفريقى سلطات الكونغو إلى احترام نتائج تصويت يوم الأحد، وقد يتأخّر صدور النتائج التى كان مقررًا فى بادئ الأمر نشرها فى 6 يناير.

وخلال مناقشة استمرّت نحو ساعتين، لم يتّفق أعضاء مجلس الأمن على بيان مشترك، وأوضح دبلوماسيّون أنّ دولاً عدّة، بينها بلدان إفريقيّة، قالت إنّ من السابق لأوانه القيام بذلك، وفى أعقاب الجلسة، قال فرنسوا دولاتر سفير فرنسا لدى الأمم المتّحدة إنّ "هذه الانتخابات أتاحت التعبير عن الإرادة السياديّة للشعب الكونغولي، إنّ ترسيخ النتائج يجب أن يتواصل بشفافيّة".

وأضاف "إنّ النتائج التى ستُعلن، يجب أن تتوافق مع تصويت الشعب الكونغولي"، ومن المقرّر أن يعقد مجلس الأمن جلسة أخرى، علنيّة هذه المرّة، حول جمهوريّة الكونغو الديموقراطيّة الثلاثاء المقبل.

ودعت الولايات المتّحدة الخميس السلطات الانتخابيّة فى الكونغو الديموقراطيّة إلى "احترام" خيار الكونغوليّين عبر نشر نتائج "صحيحة"، وأكّدت الكنيسة الكاثوليكيّة النافذة فى هذا البلد أنّها تعلم اسم الفائز، مطالبةً اللجنة الانتخابيّة بإعلان النتائج "مع احترام الحقيقة والعدالة".

وازداد مستوى التوتّر فى الكونغو الديموقراطيّة بعد إعلان اللجنة الانتخابية أنّها قد تتأخّر فى الإعلان عن اسم الفائز بهذه الانتخابات والذى سيخلف جوزيف كابيلا، أوّل رئيس يتخلّى عن السُلطة بقوّة الدستور وليس العنف منذ نال هذا البلد استقلاله عام 1960.

2019-01-04T130751Z_367918661_RC1B484FE740_RTRMADP_3_CONGO-ELECTION
 

 

2019-01-04T131916Z_180205808_RC1FE33C4610_RTRMADP_3_CONGO-ELECTION
 

 

تونس تمدد "حالة الطوارئ" حتى فبراير
 

أعلنت الرئاسة التونسية، الجمعة، أن حالة الطوارئ السارية فى البلاد منذ نهاية 2015 حين استهدف تفجير إرهابى حافلة للأمن الرئاسى، تم تمديدها شهرا واحدا حتى الرابع من فبراير المقبل.

وجاء فى بيان الرئاسة أن رئيس الجمهورية الباجى قائد السبسى قرر "تمديد حالة الطوارئ فى كامل تراب الجمهورية التونسية لمدة شهر واحد"، وذلك بعد "استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب".

وتابع: "فى انتظار مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع القانون الأساسى المتعلق بتنظيم حالة الطوارئ".

 

الحكومة التونسية
الحكومة التونسية والرئيس 

 

اجتماع سابق للحكومة التونسية والرئيس
اجتماع سابق للحكومة التونسية والرئيس

رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكى الوضع فى سوريا ومحاربة الإرهاب
 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، بأن رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، جنرال الجيش فاليرى جيراسيموف بحث خلال مكالمة هاتفية أمس الجمعة 4 يناير، مع نظيره الأمريكى جوزيف دانفورد الوضع فى سوريا ومكافحة الإرهاب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية فى بيان: "تبادل الجانبان خلال المحادثات وجهات النظر حول الوضع فى سوريا ومكافحة الإرهاب، كما ناقشا الموضوعات الأخرى ذات الاهتمام المشترك".، كما أكد الطرفان على أهمية الحفاظ على قناة الاتصال القائمة.

هذا وتعانى سوريا، منذ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمى لتنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما داعش وجبهة النصرة، واللذان تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية.

وتبحث تسوية الأزمة السورية فى منصتى أستانا وجنيف، كما استضافت مدينة "سوتشى" الساحلية الروسية، يومى 29-30 يناير 2018 مؤتمر الحوار الوطنى السوري، تحت شعار "السلام للشعب السورى"، والذى أصبح الأول منذ بداية الصراع بجمعه مجموعة واسعة من المشاركين على منصة تفاوض واحدة، واختتم المؤتمر بالاتفاق على تشكيل لجنة دستورية.

فاليري غيراسيموف
فاليري جيراسيموف

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة