خالد صلاح

تفاصيل لقاء بهاء الدين أبو شقة بالسفير البريطانى فى حزب الوفد

الأربعاء، 30 يناير 2019 09:50 م
تفاصيل لقاء بهاء الدين أبو شقة بالسفير البريطانى فى حزب الوفد بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد و جيفري آدامز سفير المملكة المتحدة البريطانية
كتب محمود العمري

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استقبل المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، جيفري آدامز سفير المملكة المتحدة البريطانية في مصر، بمقر الحزب اليوم، فى حضور قيادات الحزب. 

وأكد المستشار بهاء الدين أبو شقة، في بيان له، أن  السفير استفسر عن حزب الوفد وتاريخه وإدارته السياسية وذلك بعد دعوتهم لزعماء بريطانيا لمئوية ثورة 1919.

وقال  أبو شقة في عرضه للسفير عن الحزب، إنه دارس جميع النظم السياسية في العالم بإعتباره رئيس اللجنة التشريعية ويعلم دور الأحزاب وتأسيسها وبنائها علي أسس علمية سليمة أما فيما يتعلق بالشأن الحزبي في مصر فقد تم إلغاء الأحزاب 1953 وظل حزب الوفد أكثر من 25 عاماً بعيداً عن الساحة السياسية إلي أن عاد الحزب 1978 بعد السماح بعودة الأحزاب السياسية في مصر وقد أعاده إلي النور فؤاد باشا سراج الدين الزعيم الثالث لحزب الوفد.

وتابع أبو شقة، أن حزب الوفد يمثل جزءا رئيسيا من الحركة الوطنية في مصر حيث أنه يتمسك بالدستور والحريات العامة والخاصة والعدالة الإجتماعية وينحاز إلي جميع طوائف الشعب المصري بدأ من البشوات والجلاليب الزرقاء وهذا يمثل نسيجاً واحداً وإذا حاول أحداً أن يحلل تركيبة حزب الوفد في مائة عام فلن يستطيع القول الا انه عبارة عن الشعب أو الامة المصرية تتجسد في حزب الوفد.

وأكد "أبو شقة"، أنه درس فن إدارة الأزمات وإصدار القرارات، قائلا "وهو علم أفهمه جيداً ودرست فن التشريع والصياغة لأن الحرف الواحد في الصياغة يفرق كثيراً ويغير المعني والحزب به خبرات في جميع التخصصات، ولدينا أكبر نسبة عضويات بل نعد أن يصل العدد إلي مليون عضواً وهذا ليس فخراً ولكنه واقع نسرده كحزب".

واختتم المستشار بهاء الدين أبو شقة، كلمته بالترحيب مرة أخرى بالسفير البريطاني في بيت الأمة، مؤكداً أنه في 9 مارس القادم، سيحتفل الحزب بمئوية ثورة 1919، مضيفا "وإن كان الوفد يديرها ولكنها إحتفال لجميع المصريين، وندعوا فيه رؤساء الدول، ويسعدنا حضور رئيس مجلس العموم البريطاني ورئيس الحكومة وحضوركم شخصياً لكي تشاركوا في مئوية ثورة 19".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة