خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ميجان ماركل تغلق حسابها السرى على إنستجرام.. اعرف التفاصيل

الثلاثاء، 22 يناير 2019 01:00 م
ميجان ماركل تغلق حسابها السرى على إنستجرام.. اعرف التفاصيل ميجان ماركل
كتبت هبة مكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اضطرت ميجان ماركل دوقة ساسيكس أن تغلق حسابات وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بها فى يناير 2018، بعد أشهر من إعلان خطبتها على الأمير هارى، وفقاً للبروتوكولات الملكية.
 
ولكن ظهرت مصادر جديدة ادعت أن ميجان ماركل، التى تبلغ من العمر 37 عاماً، كانت تمتلك حسابًا سريًا على الإنستجرام لتتمكن من متابعة أصدقائها، لكنها أغلقته أيضاً فى فترة أعياد الكريسماس، بعد رؤية تعليقات سيئة.
 
ووفقاً للتقارير فإن دوقة ساسيكس، التى تتوقع استقبال طفلها الأول مع الأمير هارى فى أبريل المقبل، قد شعرت بالعزلة والوحدة بسبب التعليقات القاسية التى رأتها، ما دفعها إلى إغلاق الحساب قبل عيد الميلاد من أجل حماية صحتها العقلية والنفسية.
 
صورة من حساب ميجان ماركل الذى اغلقته عند خطوبتها للأمير هارى
صورة من حساب ميجان ماركل الذى اغلقته عند خطوبتها للأمير هارى
 
وبحسب ما ورد، فالدوقة أصيبت بالذهول من بعض ردود الأفعال السلبية التى رأتها، لدرجة أنها لم تعد تشعر بالأمان الكافى للخروج بمفردها دون حماية، وقالت أحد المصادر لموقع The Sun الإخبارى "منذ أن أغلقت ميجان حسابها الشخصى على الإنستجرام، كان لديها حساب مزيف لمتابعة صديقاتها، لكن كان هناك بعض التعليقات السيئة حقاً، كتبها متصيدو وسائل التواصل الاجتماعية، ومن الواضح أنها أيضا شاهدت بعض عناوين الصحف التى تتحدث عنها بشكل سيئ، وأثر فيها ذلك كثيراً، وفى النهاية اضطرت إلى إغلاق هذا الحساب قبل عيد الميلاد أيضًا، لحماية صحتها العقلية، مما جعلها تشعر بالعزلة كثيراً والوحدة".
 
الأمير هارى وميجان ماركل
الأمير هارى وميجان ماركل
 
ميجان التى كانت فى السابق ممثلة وناشطة فى مجال حقوق المرأة وتتحدث فى محافل الأمم المتحدة، أصبحت الآن غير قادرة على التعبير عن آرائها عبر الإنترنت، بسبب تحولها إلى دوقة، وقال أحد المطلعين لموقع Us Weekly، إن ميجان تشعر أن عدم وجود صوت لها، يجعلها محبطة ومتوترة، وتشعر أن قيود الحياة الملكية التى فرضت عليها جعلتها ضعيفة.
 
وذكر موقع دايلى ميل البريطانى أنه فى بداية هذا الشهر، قال أحد العاملين مع العائلة المالكة إن ميجان تجد صعوبة فى التوفيق بين الحمل والتعامل مع ردة الفعل العامة، وتشعر أنها بائسة فى دورها الجديد كدوقة، بينما يشعر الأمير هارى بالمسئولية وإحساسه بالفشل فى حمايتها من السلبية.
 
ولا تملك أغلبية أفراد العائلة المالكة حسابات وسائل التواصل الاجتماعى، باستثناء الأميرات بياتريس وأوجينى، فى حين أن بعض كبار أعضاء العائلة الملكية لديهم حسابات رسمية على تويتر وإنستجرام، والتى لا تحتوى عادة على أى مشاركات شخصية، ويديرها فرق وسائل الإعلام الاجتماعية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة