خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

قارئ يشكو نقص الخدمات الطبية بالوحدة الصحة لقرية الناصرية فى كفر الشيخ

الثلاثاء، 22 يناير 2019 01:00 م
قارئ يشكو نقص الخدمات الطبية بالوحدة الصحة لقرية الناصرية فى كفر الشيخ الوحدة الصحة لقرية الناصرية فى كفر الشيخ
كتب : أحمد عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ناشد القارئ يونس حميده، عبر خدمة صحافة المواطن، وزارة الصحة ومسئولى محافظة كفر الشيخ، العمل على توفير الخدمات الصحية من أطباء وأجهزة تعالج المرضى، بالوحدة الصحية لقرية الناصرية، حيث تعانى من عدم تواجد طبيب مقيم أو تمريض ونقص فى الأدوية، مما يضطرهم للذهاب إلى المستشفيات العامة، رغم أنها تخدم أكثر من 12 قرية أخرى مجاورة، موضحا أن الوحدة يوجد بها جهاز سونار ولكن لا يوجد أخصائى لتشغيله.  

 

وقال القارئ، "الوحدة الصحية بقرية الناصرية كفر الشيخ ليس بها أطباء من أكثر من أربعين يوم، فالوحدة تخدم أكثر من 12 قرية يوجد بها جهاز سونار ولم يتم تشغيله لعدم وجود أخصائى، ونطلب توفير كرسى أسنان حتى لو يومين فى الأسبوع لعلاج المرضى".

 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء .

 

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة