خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وشهد شاهد من أهلها.. "بيزنس إنسايدر" تشيد بمصر للطيران.. وتؤكد: تتفوق على نظيرتها الأمريكية.. 7 ساعات قضاها مراسل الموقع على رحلتى شرم الشيخ والمغرب بالدرجة الاقتصادية.. وينبهر بإمكانيات الطائرة

الأحد، 20 يناير 2019 09:32 م
وشهد شاهد من أهلها.. "بيزنس إنسايدر" تشيد بمصر للطيران.. وتؤكد: تتفوق على نظيرتها الأمريكية.. 7 ساعات قضاها مراسل الموقع على رحلتى شرم الشيخ والمغرب بالدرجة الاقتصادية.. وينبهر بإمكانيات الطائرة مصر للطيران
كتبت رحاب نبيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مفاجأة أمريكية جديدة للشركة الوطنية مصر للطيران، جاءت بعد قرار استئناف شحن البضائع على طائرات الركاب المتجهة من القاهرة إلى نيويورك، وأشاد موقع "بزنس إنسايدر" الأمريكى بالشركة الوطنية والخدمات التى تقدمها للركاب على الرحلات، وجاءت الإشادة من خلال مراسل الموقع الذى يحمل الجنسية الأمريكية، والذى استخدم رحلات الشركة الداخلية والدولية أثناء زيارته للقاهرة، ونقل المراسل لقراء الموقع الإمكانيات التى يتمتع بها أسطول الشركة وأطقم الضيافة خلال رحلاته الذى استغرقت حوالى 24 ساعة.

 

وأشاد موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكى بشركة الطيران الوطنية المصرية "إيجيبت إير"، وقال مراسلها هاريسون جاكوبس فى تقرير له إنه حلّق لمدة سبع ساعات فى الدرجة الاقتصادية بإحدى طائرات مصر للطيران، وتبين له أنها أفضل من أغلب الخطوط الجوية الأمريكية.

 

وقال المراسل إنه برغم القلق الذى انتابه عندما قرر الحجز على الدرجة الاقتصادية فى مطر للطيران للتوجه من مصر إلى المغرب فى فترة الكريسماس، لأن الشركة لم تحصل على الكثير من الجوائز الدولية مثل شركات أخرى، لكن بعد أن حلق بها فإنه يستطيع القول إنها كانت رحلة ممتعة وتمت فى توقيتها وكانت مريحة وبدون رسوم إضافية.

 

وروى جاكوبس تفاصيل رحلته من مطار شرم الشيخ إلى القاهرة الدولى ومنه إلى الدار البيضاء بالمغرب، وأشار إلى أنه استقل طائرة من طراز 737-800 المعروفة أيضا باسم 737 الجيل القادم. وتميزت بمقاعدها المريحة، كما وفرت الشركة بعض الأغطية والوسائد للراغبين فى الحصول على قسط من النوم خلال الرحلة الطويلة الممتدة لسبع ساعات.

 

وتحدث أيضا عن خدمة تقديم الصحف للركاب الراغبين فيها للاطلاع عليها، وأشار مراسل بيزنس إنسايدر إلى أنه اختار نسخة من صحيفة "إيجبشن جازيت" أقدم الصحف الإنجليزية فى الشرق الأوسط، كما تحدث جاكوبس عن نظام الترفيه على الطائرة وعرض مجموعة متنوعة من أفلام هوليوود وأفلام أخرى من الهند والشرق الأوسط وأسيا.

 

وختم المراسل مقالة بالقول إنه بعدما استقل طائرة مصر للطيران لرحلتين واحدة قصيرة وأخرى طويلة، فإنه يستطيع القول إنها أفضل مما كان يتوقع.

 

واستطاعت الشركة الوطنية مصر للطيران أن تحتل مركزا متقدما ضمن قائمة أفضل شركات الطيران انتظامية حول العالم، من حيث مواعيد التشغيل وانتظام حركة السفر، سواء وصول أو إقلاع الرحلات فى مواعيدها وفقا لجدول التشغيل، حيث أصبحت فى موضع منافسة مع كبرى شركات العالم، وموضع تفضيل لكثير من المسافرين الأجانب.

 

وأعادت الشركة الوطنية مصر للطيران الأسبوع الماضى شحن طرود البضائع على الطائرة المتجهة إلى نيويورك بعد توقف عامين، وذلك بعد عدة زيارات مهمة للوفود الأمنية الأمريكية، اطمأنت خلالها على الإجراءات الأمنية المتبعة على تأمين الطرود المشحونة جوًا عبر قرية البضائع بالمطار على الرحلات المتجهة إلى نيويورك.

 

وجاء قرار عودة شحن طرود البضائع إلى نيويورك، بعد عدة تفتيشات اجتازتها سلطات مطار القاهرة أكثر من مرة فى وقت سابق، خاصة أن الإجراءات بمطار القاهرة وصلت إلى معدلات متميزة وحصلت سلطات المطار على إشادات من وفود أمنية دولية بعد إجراء تفتيش على البضائع المشحونة جوًا عبر قرية البضائع مطار القاهرة، وكان أبرزها تفتيشات روسية وأمريكية وبريطانية وأممية تابعة للجنة مكافحة الإرهاب بالأمم المتحدة.

 

ويرجع تقدم الشركة المستمر إلى التعاون والتنسيق المستمر بين الشركات المختلفة التابعة للشركة القابضة لمصر للطيران والتى أسهمت جهودها فى تقليل الزمن اللازم لإقلاع الطائرات، وعلى رأسها شركة مصر للطيران للخطوط من خلال محطاتها بمطار القاهرة أو المطارات الداخلية والخارجية، ودورها الحيوى فى تنظيم الرحلات وسرعة إنهاء إجراءات السفر بمحطات المغادرة أو الوصول، وكذلك شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية والتى أسهمت العناصر الفنية بها فى التغلب على أى تأخيرات بسبب الأعطال الفنية بالقاهرة أو المطارات المختلفة، وهو ما انعكس على انتظام مواعيد التشغيل ودقة مواعيد رحلات الوصول والسفر.

 

وأسهمت أيضا بقوة فى هذا التقدم شركة مصر للطيران للخدمات الأرضية، والتى تعمل على نقل المسافرين وحقائبهم من وإلى الطائرات، بالإضافة إلى شركة مصر للطيران للخدمات الجوية والتى تزود الطائرات بالوجبات اللازمة للمسافرين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة