خالد صلاح

ربة منزل وأبناؤها مهددون بالحبس لعدم سداد القروض فى أسيوط

الأحد، 20 يناير 2019 08:00 ص
ربة منزل وأبناؤها مهددون بالحبس لعدم سداد القروض فى أسيوط أم كلثوم
أسيوط - هيثم البدرى
إضافة تعليق

فى بعض الأوقات يتعرض أحد أفراد الأسرة للديون، ويترك خلفه من أسرته من يبحث عن سداد ديونه، أو تكليف أحد المحامين بالدفاع عنه، ولكن من الغريب أن تجد الأسرة كلها والمكونة من 3 أفراد الأم، والابن، والابنة مكبلين بالديون، وجميعهم مهددون بالحبس.

"أم كلثوم" ربة الأسرة تروى قصتها لـ"اليوم السابع"، وكيف مرت بظروف صعبة جعلتها وأبناءها يقترضون من إحدى الجمعيات مبالغ مالية عجزوا بعد ذلك عن سدادها، وأصبحوا مهددين بالسجن فى أى لحظة، وتطاردهم الجمعية من ناحية، والأحكام من ناحية أخرى، وظروف الحياة القاسية من ناحية أخرى.

وتقول أم كلثوم إنها تزوجت رجلا "على باب الله" على حد قولها، وأنجبت منه ولدا وبنتا، ولكن ظروف الحياة كانت صعبة جدا منعتهم حتى من استكمال تعليم أبنائهم، وبعد عناء كبير كبر الطفلان، ولكن مات الأب الذى كان سندا لهم رغم الظروف الصعبة، ووجدت الأم نفسها تقاسى بمفردها ففكرت فى الاقتراض لكى تؤسس مشروعا لابنها الأكبر، ولكن المشروع الذى أسسه الابن لم يوفق فيه، وباء بالفشل، وضاع حلم الأسرة فى عيشة كريمة تعوضهم سنوات الشقاء على مدار السنوات السابقة، وكبرت البنت أيضا فاقترضت لها باسمها كى تجهزها وتشترى لها الأجهزة الكهربائية، ومتطلبات العروس حتى تكون على جاهزية وقت عرسها، وبعد ذلك تعثرت ابنتها أيضا على السداد، وأصبحت الأسرة بأكملها مهددة بالحبس الأم، والابنة، والولد .

وأضافت أم كلثوم أنها اقترضت باسمها من الجمعية 7 آلاف جنيه، وابنها 4 آلاف جنيه، وابنتها 4 آلاف جنيه، وتعثروا عن السداد، وهم الآن رهن السجن إن لم يتم سداد المبالغ كاملة للجمعية التى تم الاقتراض منها.

وتابعت "أم كلثوم" أنه بالفعل صدر ضدها أحكام بالسجن، وذلك تم إبلاغه لها من قبل موظفين بالجمعية لأنها لا يمكنها الذهاب إلى الجمعية ولا تملك مبالغ مالية لإعطائها لأحد المحامين لمتابعة قضيتها وقضية أبنائها الآخرين أمام المحاكم، مشيرة إلى أنها تسكن فى قرية العصارة التابعة لمركز الفتح بمحافظة أسيوط فى منزل مبنى من الطوب الأبيض ولا يوجد به إلا غرفة واحدة مسقوفة تم تجهيزها عن طريق أهل الخير فى مركزها وقريتها، كما أن المنزل الذى تسكن به لا يوجد به إنارة إلا عداد عن طريق الممارسة كما أنه لا توجد به مياه شرب، ولا يوجد به أية أجهزة.

وطالبت أم كلثوم أهل الخير بمساعدتها على سداد ديونها حتى تشعر بالأمان لأنها لا تذوق طعم النوم من خوفها من إلقاء القبض عليها فى أى وقت.

للتواصل مع الحالة :01092012507

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة