خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف: فاروق جويدة: حتى نواجه جذور الفتنة.. جلال دويدار: حظر الأزهر زواج الأطفال خطوة مهمة لصالح المجتمع.. عباس الطرابيلى: ديمقراطية الإنجليز.. سليمان جودة: الوزير يلحق بالعزاء.. محمود خليل: ادفع ودخّن

الجمعة، 18 يناير 2019 07:43 ص
مقالات الصحف: فاروق جويدة: حتى نواجه جذور الفتنة.. جلال دويدار: حظر الأزهر زواج الأطفال خطوة مهمة لصالح المجتمع.. عباس الطرابيلى: ديمقراطية الإنجليز.. سليمان جودة: الوزير يلحق بالعزاء.. محمود خليل: ادفع ودخّن مقالات الصحف المصرية
إعداد - أحمد سامح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الجمعة، العديد من القضايا، كان أبرزها: كيفية مواجهة جذور الفتنة من خلال التدقيق فى كل ما يدرسه أبناؤنا فى المؤسسات الدينية إسلامية ومسيحية، بالإضافة إلى حظر الأزهر الشريف السماح بزواج من هم في سن الطفولة تقديراً لما يترتب على ذلك من تداعيات اجتماعية لا يرضاها الدين الإسلامي الحنيف.

الأهرام

فاروق جويدة

فاروق جويدة: حتى نواجه جذور الفتنة

تناول الكاتب فى مقاله حديثه مع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى، الذى تطرق إلى افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى، مسجد الفتاح العليم وكنيسة ميلاد السيد المسيح فى العاصمة الجديدة، وأن ما حدث تأكيد لروح مصر التى عشناها وعرفناها فى سن الطفولة والشباب، حيث كان زملاء المدرسة لا يعلمون من منهم المسلم ومن منهم المسيحى ولم يعرفوا هذا الفصل بين أبناء الوطن الواحد، مؤكدا على ضرورة البحث عن أسباب الانقسامات الطائفية والتطرف الذى وصل بنا للتعصب والعنف الارهابى البغيض، وذلك من خلال التدقيق فى كل ما يدرسه أبناؤنا فى المؤسسات الدينية إسلامية ومسيحية، خاصة أن الكثير منها دعوات للكراهية ورفض الآخر.

د. شوقى علام (مفتى الجمهورية): واجبات الأبناء

تحدث مفتى الديار المصرية فى مقالة بصحيفة الأهرام، عن تشابك الجذور الإنسانية والشرعية فى جعل الوالدين فى مكانة عالية ودرجة رفيعة داخل الأسرة، موضحا ان "الله تعالى" خاطب الأبناء ببذل المعروف تجاه الوالدين فى قوله تعالى: "وصاحبهما فى الدنيا معروفا"، ومن ثم تعدهما بالرعاية والعناية والحماية والنفع البدنى والنفع المالى فى مراحل عمرهما ما أمكن إلى ذلك سبيلا.

الأخبار

جلال عارف

جلال عارف: نسبة حضور

يؤكد الكاتب فى مقالة أن لا تعليم بدون عودة المدرسة، ونسبة حضور قدرها ٨٥٪ لدخول امتحانات الثانوية العامة، مشددا على ضرورة أن يدرك المجتمع كله أن التعليم ليس صفحات يتم حفظها أو امتحانات يتم التدريب على حل نماذج لها، وإنما التعليم هو العمل الدءوب لإعداد أبنائنا ورعاية مواهبهم وإطلاق طاقات الإبداع عندهم، وتحفيزهم ليكونوا الأفضل، بالعلم والعقل، وليس بتغييب العقل وقتل المواهب وحبس العقول فى سجن المحفوظات

جلال-دويدار

جلال دويدار: حظـر الأزهــر زواج الأطفـال خطوة مهمة لصالح المجتمع

اشاد الكاتب فى مقاله بالقرار الذى اتخذه الأزهر الشريف في إطار تجاوبه  مع سياسة التجديد والتحديث ومراعاة الصالح المجتمعي على مدى تاريخه، ويتمثل في موافقته على حظر السماح بزواج من هم فى سن الطفولة تقديراً لما يترتب على ذلك من تداعيات اجتماعية لا يرضاها الدين الإسلامى الحنيف، موضحا أن هذه الخطوة  أتاحت لمجلس الوزراء بحث القضية تمهيداً للموافقة والإقرار بإعداد التشريع اللازم لتنفيذها ثم إحالته إلى مجلس النواب.

الوفد

وجدى زين الدين

وجدى زين الدين يكتب: العدو الحقيقى للتنمية

يؤكد الكاتب فى مقاله ان لجنة استرداد الأراضى التى يرأسها المهندس شريف إسماعيل، ومن قبله إبراهيم محلب هى الشىء المؤكد الوحيد الذى يضرب فى الفساد بمعاول قوية جدًا من أجل التطهير الحقيقى، وإعادة الأموال التى نهبها اللصوص على مدار عقود طويلة، موضحا أن الحرب على الفساد ضرورة مهمة لأنها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالتنمية ويحتاج إلى مثابرة وجهد وعمل دؤوب وشاق، فالفساد لا يمكن اقتلاع جذوره بين يوم وليلة ولا شهر ولا سنة وإنما يحتاج إلى فترة زمنية طويلة.

عباس-الطرابيلى

عباس الطرابيلى: ديمقراطية.. الإنجليز

تحدث الكاتب فى مقاله عن ما اسماه "ديمقراطية الإنجليز"، حيث ضرب مجلس العموم مثلًا لغيرهم من الديمقراطيات الغربية والشرقية على السواء، بقولهم: "نعم نحن نختلف مع سياسة الحكومة.. ولكن القرار النهائى لاستمرار هذه الحكومة أو بقائها هو فى أيدينا.. ومن صلب إرادتنا، وهنا الفرق"، موضحا ان النواب الذين رفضوا صيغة الخروج أكثرهم رفض إسقاط الحكومة، لتحقيق مصلحة الدولة، متسائلاً: "هل تابع أعضاء البرلمان المصرى هاتين العمليتين.. وهل وعى البرلمان هذا الدرس.. وهل سأل أحدهم نفسه: لماذا لا نرى من يجرؤ على تقديم استجواب لأى وزير.. أو من الحكومة كلها.. أو حتى من يطلب حجب الثقة عن الحكومة".

الوطن

عماد الدين أديب

عماد الدين أديب: أوسكار السياسة: برنامج ما يطلبه المتظاهرون

استعان الكاتب فى مقاله بمقولة مؤسس علم الاجتماع السياسى فى العصر الحديث العلامة "ابن خلدون": «أن ثورة الرعية على الحاكم لا تعنى دائماً أن غضبهم على حق أو على فَهْم»، وذلك للتعليق على حالة الاحتجاجات الشعبوية التى خلَّفتها "السترات الصفراء" فى فرنسا وبدأت فى الانتقال إلى دول أوروبية، وإلى السودان والعراق، والآن فى تونس، مؤكدا إنه صدام مخيف أمامه حلَّان: إما الاستجابة لمطالب الناس بصرف النظر عن العواقب وتأجيل الكارثة المالية، أو رفض المطالب والدخول فى صدام شوارع يؤدى إلى هز الاستقرار.

محمود خليل

محمود خليل: ادفع.. ودخّن

تحدث الكاتب فى مقاله عن القرار الذى اتخذه مجلس النواب بالموافقة بالترخيص للمحال والمطاعم بتقديم الشيشة إلى جمهورها فى حال دفع رسوم قدرها 10 آلاف جنيه، متسائلاً: "هل الهدف من هذا القرار وضع اشتراطات معينة لتقديم «الشيشة» فى المحال العامة بهدف محاصرة آثارها السلبية أم الحصول على رسوم تمثل حقاً للدولة؟"، مؤكدا أن تقنين الظواهر السلبية لا يكسبها أى نوع من الإيجابية.

المصرى اليوم

سليمان جودة

سليمان جودة: الوزير يلحق بالعزاء

يرى الكاتب فى مقاله ان الزيارة التى أنهاها وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو إلى المنطقة قبل أسبوع، تبدو غريبة على كل مستوى، خاصة بعد التغيير التى تم فى جدول الزيارة، مشيراً إلى تصريحات إريكا تشوسانو، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن بلادها تتطلع إلى انضمام مصر عضواً فى مجلس التعاون الخليجى، ومعها الأردن، وأن ذلك سوف يجعل المجلس أكثر قوة، مؤكدا أن واشنطن ترغب مرة فى هزيمة تنظيم داعش الإرهابى، دون أن تتكلف أى شىء فى مواجهته، وكأنها ترغب مرةً ثانية فى مواجهة مع حكومة الملالى فى طهران، دون أن تكلفها مواجهة كهذه أى شىء من جيبها أيضاً.

نيوتن

نيوتن: حول مقال «غفلة الدولة»

عرض الكاتب فى مقاله تعليق أحد القراء على مقال سابق تحت عنوان "غفلة الدولة"، بأنه الخبر اليقين والتفسير الجامع لحالنا اليوم، عن كل السلبيات التى زحفت على كل مناحى حياتنا وحضارتنا ومدنيتنا طوال العقود الماضية فى همة وتناغم وكأنها على اتفاق، لتصل اليوم منسوباً عالياً فاضحاً، هو واحد فى كل المجالات على اختلاف أنواعها، طبقاً لنظرية الأوانى المستطرقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة