خالد صلاح

ضوابط لمواجهة العروض الوهمية فى الأوكازيون الشتوى.. عضو مجلس إدارة "الملابس الجاهزة" يتوقع مشاركة أكثر من 2000 محل تجارى فى موسم الشتاء.. و"اقتصادية البرلمان" تطالب بوضع ملصقات بالأسعار على السلع والخدمات

الثلاثاء، 15 يناير 2019 06:00 م
ضوابط لمواجهة العروض الوهمية فى الأوكازيون الشتوى.. عضو مجلس إدارة "الملابس الجاهزة" يتوقع مشاركة أكثر من 2000 محل تجارى فى موسم الشتاء.. و"اقتصادية البرلمان" تطالب بوضع ملصقات بالأسعار على السلع والخدمات الأوكازيون الشتوى
كتب أمين صالح
إضافة تعليق

بمشاركة ما يزيد عن 2000 محل تجارى، يبدأ الأوكازيون الشتوى لعام 2019 اعتبارا من غد الإثنين ولمدة شهر، وذلك بعد قرار وزير التموين والتجارة الداخلية رقم 6 لسنة 2019 بشأن بدء فترة التصفية الأولى.

 

وألزم القرار الجهات المشاركة فى الأوكازيون بضرورة الحصول مسبقًا على موافقة مديريات التموين والتجارة الداخلية الواقع فى دائرتها محالهم التجارية، على أن تلتزم الجهات المشاركة بالإعلان عن ثمن السلع المعروضة للبيع فى التصفية مقترنًا به بيان عن الثمن الفعلى الذى كانت تباع به هذه السلع خلال الشهر السابق على التصفية.

عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة: تقديم موعد الأوكازيون هذا العام لتنشيط حركة البيع والشراء

وكشف ياسر الشيخ عضو مجلس إدارة شعبة الملابس الجاهزة فى غرفة القاهرة التجارية فى تصريحات لــ"اليوم السابع"، أنه تم تقديم موعد الأوكازيون الشتوى هذا العام حتى يتم تنشيط حركة البيع والشراء مشيرا إلى أن نسب التخفيضات هذا العام ستصل إلى 50 أو 60% وفى بعض الأحيان ستصل إلى 70%.

 

أضاف ياسر إبراهيم، أن هناك حوالى من 2000 إلى 3000 محلا تجاريا من المنتظر مشاركتهم فى الأوكازيون هذا العام مشيرا إلى أنه من المتوقع أن ينشط الإقبال على الأوكازيون الشتوى عقب الانتهاء من امتحانات الفصل الدراسى الأول موضحا أن نسب التخفيضات المعلنة على الأوكازيون الشتوى حقيقية.

 

عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب:الشركات الأجنبية هى من تلتزم فقط بالتخفيضات

من جانبه قال عمرو الجوهرى عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن تخفيضات الأوكازيون فى معظم دول العالم تكون حقيقية بنسبة كبيرة حيث يقوم أصحاب المحلات ببيع المخزون بأسعار مخفضة وفيما يخص الأوكازيون فى مصر لفت إلى أن التجار ترفع الأسعار قبل الأوكازيون بأيام قليلة ثم تقوم بخفض الأسعار بنسب بسيطة وتزعم وجود نسب تخفيضات كبيرة على الأسعار.

أضاف الجوهرى، أن الشركات الأجنبية فى مصر هى من تلتزم فقط تلتزم بنسب التخفيضات مشيرا إلى أن حركة البيع والشراء تكاد تكون متوقفة حاليا، موضحا أنه لا يوجد انخفاض فى التكلفة حتى يكون هناك انخفاض كبير فى الأسعار.

 

وأوضح عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن بعض المنتجات التى قاربت صلاحياتها على الانتهاء وبعض الموديلات ستكون ضمن التخفيضات داخل الأوكازيون مشيرا إلى أن معظم التخفيضات فى مصر غير حقيقية مشيرا إلى أنه لو تحدثنا عن الرقابة فمن الصعب أن تقوم وزارة التموين بالرقابة على كل المحلات فى المحافظات المختلفة.

 

وأشار الجوهرى إلى أنه تم الإنتهاء من إصدار قانون جهاز حماية المستهلك إلا أن اللائحة التنفيذية للقانون لم تصدر بعد ولكن لم يتم الانتهاء من تشكيل الجهاز بالكامل وبالتالى من الصعب أن نتحدث عن وجود رقابة حقيقية على الأسعار فى ظل عدم تفعيل دور جهاز حماية المستهلك.

 

عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان: نحتاج لتفعيل قرار التموين بوضع ملصق الأسعار على السلع

بدوره قال محمد سعد بدراوى عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن تخفيضات الأوكازيون تتعرض لعوامل كثيرة منها حركة العرض والطلب، فحينما يكون هناك تباطؤ فى الشراء تلجأ المحلات للأوكازيون والتخفيضات، وحقيقة الأمر أن الأوكازيون الشتوى يوجد فيه تخفيضات حقيقية أكثر من الأوكازيون الصيفى لأن حركة البيع والشراء فى الشتاء تتسم بالركود بشكل أكبر منه فى الصيف.

أضاف بدراوى، أن الأوكازيون الشتوى يكون أكثر التزاما بتخفيضات الأسعار، لأن تكلفة تصنيع السلع فى الشتاء تكون أكبر منه فى الصيف إذ أن خامات السلع تتكلف بشكل أكبر مثل الملابس تتكون من خامات أثقل من الخامات الصيفية وبالتالى تتجه المحلات لتخفيض الأسعار بشكل أكبر حتى يتمكن من بيعها.

 

وأوضح عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أننا بحاجة إلى تفعيل قرار وزارة التموين بوضع ملصق الأسعار على السلع المباعة، لأنه يعطى صورى حقيقية عن السعر الحقيقى للسلع، وبالتالى نستطيع توضيح مستوى التخفيض، مشيرا إلى أن عدم تطبيق القرار يؤدى إلى عدم معرفة النسب الحقيقية للتخفيضات مشيرا إلى أن هناك بعض المولات أو الشركات الكبيرة تقوم بوضع السلع على الأسعار بشكل أفضل ونحن نحتاج إلى تطبيق هذا القرار على كل السلع فى كل المحلات.

 

وأشار بدراوى، إلى أن تطبيق الأسعار العالمية على السلع طوال العام يؤدى إلى معرفة الأسعار الحقيقية للسلع متابعا: "منذ فترة أصدر البرلمان القانون الجديد لجهاز حماية المستهلك ولكن يبقى السؤال: هل استطاع الجهاز أن يفعل دوره فى الرقابة على الأسواق؟ وحقيقة الأمر أن الجهاز غير فاعل فى الشارع بطريقة كبيرة ولا يوجد دور حقيقى فى الرقابة على الأسواق أو يتعاون مع الجمعيات العاملة فى المحافظات بشكل فعال".

وأوضح عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن الأوكازيون فى العالم حقيقى بسبب تطبيق قرار وضع الأسعار على المنتجات بشكل واضح وبالتالى يستطيع المواطن أن يميز بين السعر الحقيقى وسعر الأوكازيون مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يحدث فى مصر وبالتالى يوجد فارق واضح بين السوق المنظم وبين السوق الملتزم فى بعض الأمور والعشوائى فى أمور أخرى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة