خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مسئولون ب"الآثار": طريقة تثبيت إخناتون بالمتحف المصرى عمرها يتجاوز 100 سنة

الإثنين، 14 يناير 2019 01:02 م
مسئولون ب"الآثار": طريقة تثبيت إخناتون بالمتحف المصرى عمرها يتجاوز 100 سنة المتحف المصرى بالتحرير
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هل تثبيت الآثار بالمسامير طريقة معروفة ومتبعة أم أنها مسيئة وخاطئة؟ هذا هو السؤال المهم الذي يطارد الآثار منذ أمس بعدما اتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتمثال فى متحف سوهاج مثبت بالمسامير ومن بعدها أشار آخرون إلى تماثيل مثبتة بالطريقة نفسها فى المتحف المصرى ومنها تمثال لإخناتون.. لذا  تواصل اليوم السابع مع عدد من  مسئولي وزارة الآثار لاستكشاف حقيقة الأمر.
 
وقالت إلهام صلاح الدين، رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار، إن طريقة تثبيت إخناتون فى المتحف المصرى بالتحرير منذ أكثر من 100 عام، وهى طريقة متبعة وليست خاطئة.
 
وأوضحت إلهام صلاح الدين، فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أن طريقة تثبيت تمثال أخناتون لم تؤثر على الأثر، حيث لم يحدث أى تفاعل بين المادة المستخدمة فى التثبيت والقطعة الأثرية، لافتة إلى أن هناك متابعة دورية لكل الآثار المعروضه، وليس هناك أى ضرر من تثبيتها بهذه الطريقة.
 
وقال صباح عبد الرازق، مدير عام المتحف المصرى بالتحرير، إن طريقة تثبيت تمثال إخناتون وغيره من الآثار المثبته على نفس المنوال تحافظ على الأثر، حيث تم تثبيته بهذه الطريقة منذ وضعهم فى المتحف المصرى منذ أكثر من 100عام.
 
ومن جانبه قال الدكتور غريب سنبل، رئيس الإدارة المركزية للترميم والصيانة بوزارة الآثار ، طريقة التثبيت بالمسامير متبعة ولا خطورة على الأثر على الإطلاق، ويوجد العديد من القطع الأثرية المثبته بهذه الطريقة، وهى طريقة لحماية القطع الأثرية، ولا يوجد تفاعل بين المادة المستخدمه فى التثبيت والقطعة الأثرية، بدليل عرض اخناتون من حوالى 116 عاما بالمتحف المصرى دون أن يحدث أى تفاعل نهائيا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة