خالد صلاح

أهالى برية لاصيفر فى كفر الشيخ يستغيثون من مصرف قريتهم: "زبالة وفئران وأمراض"

السبت، 12 يناير 2019 05:05 ص
أهالى برية لاصيفر فى كفر الشيخ يستغيثون من مصرف قريتهم: "زبالة وفئران وأمراض" المصرف داخل القرية
كتب : أحمد عبد الراضى
إضافة تعليق

أرسل قارئ، عبر خدمة صحافة المواطن، صورا ترصد تعرض حياة سكان قرية برية لاصيفر، لمركز سيدى سالم، فى محافظة كفر الشيخ، للخطر والموت البطىء، بسبب وجود مصرف ملىء بالقمامة والمخلفات ومرتعًا للحيوانات والحشرات الزاحفة القاتلة والرائحة الكريهة طوال اليوم، وذلك بسبب إهمال مسئولى المحليات فى تنظيفها ورفع القاذورات منها، وترك المتسببن فى إيصالها للوضع الحالى التى نتج عنها إصابة العديد من المواطنين بالأمراض والأوبئة.

  

وقال القارئ، فى رسالته، "محافظة كفر الشيخ مركز سيدى سالم قرية برية لاصيفر، ده مصرف صرف صحى ، فيه زبالة وفئران وأمراض وناموس وحشرات، وإهمال تام من الوحدة المحلية فى متابعة المتسببين في إلقاء القمامة أمام المنازل".

 

WhatsApp Image 2019-01-12 at 02.27.34
 
جانب من الإهمال

 

WhatsApp Image 2019-01-12 at 02.27.40 (1)
 
قمامة ومخلفات داخل المصرف 

 

شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء .

 

كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك يصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر او معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.

 

ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع"، مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، من كل أسبوع، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة