خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عالم بريطانى: كتابات فرعونية تكشف أسباب اختيار إخناتون لـ"العمارنة" كعاصمة

الخميس، 10 يناير 2019 05:33 م
عالم بريطانى: كتابات فرعونية تكشف أسباب اختيار إخناتون لـ"العمارنة" كعاصمة إخناتون
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اهتمت صحيفة "ديلى اكسبرس" البريطانية بتسليط الضوء على تفاصيل فيلم وثائقى يحمل عنوان "اكتشافات مصر الجديدة"، ونقلت عن بارى كيمب، عالم الآثار البريطاني أن النقوش الموجودة في بلدة مبنية من الطوب اللبن يعتقد أن اخناتون كان يعيش فيها، تحمل رسالة واضحة من الإله.
 
وكان إخناتون ، المعروف قبل السنة الخامسة من حكمه كأمينحتب الرابع ، فرعونًا مصريًا من الأسرة الثامنة عشر التي حكمت لمدة 17 عامًا وتوفى عام 1336 قبل الميلاد. وهو معروف بتخليه عن العبادة المصرية التقليدية. وحاول أخناتون نقل الثقافة من الدين التقليدي لمصر وبنائها عاصمة جديدة بالكامل تعرف باسم تل العمارنة ، باستخدام تقنيات معمارية جديدة.
 
وأوضح عالم الآثار أن الرسالة مكتوبة بصيغة الشخص الأول، حيث تكشف كيف اختار آتون مكان إخناتون ومدى أهمية استخدام قطعة أرض لم تستخدم من قبل.
 
وتغطي جدران المدينة أيضًا نقوشًا تكشف على ما يبدو عن مشاريع أراد الإله تطويرها. كما تم إنشاء معبد كبير مخصص لقرص الشمس في وسط المدينة ، إلى جانب سلسلة من المباني.

وكشف كيمب لماذا أحب إخناتون الموقع كثيرا، وقال: "لقد اجتذب [أخناتون] إلى الجانب الشرقي من نهر النيل. لقد تأثر على الأرجح بالتضاريس ، التى سمحت له برؤية الشمس. وأوضح "إنه موقع صحراوي نظيف غير مسكون وفي الشرق يوجد مدخل الوادي حيث ترتفع الشمس."

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة