خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"أم حبيبة" تصنع المصوغات والحلى فى الإسكندرية بمشروع بدأ بـ200 جنيه

الخميس، 10 يناير 2019 02:00 ص
"أم حبيبة" تصنع المصوغات والحلى فى الإسكندرية بمشروع بدأ بـ200 جنيه نشوى رجب الشهيرة بأم حبيبة داخل مجال عملها
الإسكندرية - أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

داخل سوق المنشية أشهر أسواق الإسكندرية تحديدًا بجوار سوق الصاغة الشهير، تجد محلاً صغيرًا تعمل فيه سيدة وزوجها فى صناعة الحلى والإكسسوارات بدقة ومهنية شديدة يأتى إليها الزبائن من كل أنحاء المحافظة خصيصًا لتصنيع الحلى وتصليح الفضيات.

التقى "اليوم السابع" نشوى رجب الشهيرة بأم حبيبة داخل مجال عملها، وقالت إن المهنة ترجع لزوجها الحاج حسنى وكانت تجلس بجواره لكى تتعلم منه المهنة، وهى كان لديها مهارة صناعة الإكسسوار بواسطة الأحجار الصغيرة، ونظرًا لمهنة زوجها الذى يعمل فى مجال الصاغة منذ سنوات طويلة وبعد عام 2011 بدأ مجال المصوغات وأرباحه فى انخفاض شديد، لذلك لجأت لصناعة الحلى والفضيات والنحاس وبدأت فى عرض مشغولاتها فى الفترينة الخاصة بالمحل، ولاقت إعجابًا شديدًا من المارة وأصبح عليها إقبال كبير، فقررت أن تُغير مجال عمل زوجها من المصوغات الذهبية إلى الفضيات والإكسسوارات فهو أول محل لبيع وتصنيع الإكسسوارات داخل سوق المنشية.

وأضافت: أصبح هناك إقبال كبير من الجمهور ومع تطور الإنترنت أصبحت عملية التسويق من خلال شبكات التواصل الاجتماعى وصار لدينا زبائن من عدد من الدول العربية ونرسل إليهم الحلى خصيصًا، متابعة أنها أصبح يلجأ إليها السيدات لتعليمهن الحرفة وكيفية تصنيع الحلى بطريقة بسيطة وتنسيق الألوان وبيع المنتجات وتسويقها من خلال الإنترنت وشبكة التواصل الاجتماعى.

وأشارت إلى أنها فى بداية حياتها كانت تعمل فى مجال التدريس ولكن قررت أن تقف بجوار زوجها وتتعلم منه المهنة وتركت التدريس نهائيًا وبدأت فى امتهان مجال صناعة الإكسسوارات والمشغولات الفضية المطعمة بالأحجار بعد ركود بيع المشغولات الذهبية وارتفاع أسعارها فى السنوات الأخيرة.

وأضافت أنها بدأت بخامات بسيطة مثل النحاس والأحجار من خلال تصميمات يتم تنفيذها بمهارة كبيرة حتى أصبح لديها مهارة بالتعاون مع ابنتها يتم تنفيذ التصميم وبيعه وتم إدخال عدد من الخامات الجديدة لمواكبة الموضة، مشيرة إلى أنها تقوم بتصنيع عدد كبير من الحلى والمشغولات بأسعار عديدة لكى تناسب جميع الأذواق والمستويات، ونظرًا لارتفاع الأسعار حاليًا تقوم بتنفيذ أنسب التصميمات بأسعار منخفضة حيث يبدأ سعرها من 30 جنيهًا.

وقالت إنها لجأت لمشروعها الخاص نظرًا لعدم مناسبة الوظيفة الحكومية وبدأت المشروع بمبلغ 200 جنيه حتى أصبح لها رأس مال لتسويق وتصنيع المنتجات بخامات وصناعة مصرية خالصة بالإضافة إلى فتح فرع آخر للمحل لبيع وتصنيع الإكسسوارات والمشغولات الفضية بمنطقة كامب شيزار وتتولى إدارته ابنتها وتصنيع المشغولات الحديثة ورسم البورتريهات بواسطة النحت على ألواح النحاس والتى لاقت إعجابًا كبيرًا من المواطنين والإقبال على شرائها.

وطالبت السيدات بفتح مشروعات خاصة والبدء بمنتجات وخامات بسيطة حتى تدور عجلة الإنتاج والتصنيع والعودة مرة أخرى للمنتجات والمشغولات اليدوية التى يتميز فى صناعتها المصريون والتى انقرضت بسبب تطور الصناعة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة