خالد صلاح

عمرو جاد

أحدهم لا يستحق البقاء فى الطابور

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 10:05 ص

إضافة تعليق

فى ضرورات الحماية الاجتماعية، يمكن للحكومات أن تتدخل بثقلها لتوفير سلع مدعمة أو بدائل نقدية للفئات الأقل دخلًا تساعدها على شراء سلع مهمة مثل المواد الغذائية أو متطلبات المدارس، وهذه الخطوة قد تنطوى على أضرار اقتصادية، إذا استمرت لفترات طويلة دون تطوير لفكرة ومعانى وأهداف الدعم، لا أتحدث عن ضرر أخلاقى مثل زرع الكسل فى النفوس، لكن أخشى على المنافسة الاقتصادية مع أصحاب الأنشطة المشابهة لتلك السلع، حين يجدون زبائنهم يقفون بالباطل فى طوابير السلع المدعمة، فيأخذون ما ليس من حقهم،

ويساهمون فى ركود السلع الحرة، والاقتصاد فى جوهره يعتمد على الحرية فى العرض والطلب، بينما ينجح الدعم حين تتوافر فيه شروط العدالة، أخشى أن تتأذى المنافسة من حيث نريد دعمها، ويفسد الدعم بالمظالم كلما استدام دون مرونة.


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

مقاله ف الجون يا اسات/ عمرو..😸 .الدعم النقدى للمستخقين هو الحل..ليكون بديلا عن الدعم السلعى

😎😯😸

عدد الردود 0

بواسطة:

فتحى محمد

لناذا نتمسك بالدعم السلعى

لان فيه منافع للبعض وباب فساد للبعض الاخر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة