خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

روسيا تسلم منظومة S-300 إلى سوريا بعد إسقاط الجيش الإسرائيلى للطائرة "إيل -20" .. القلق يسيطر على تل أبيب رغم إعلانها عدم التدخل.. والمقاتلة F-35 ربما تكون الحل أمام المنظومة الروسية

السبت، 29 سبتمبر 2018 06:00 م
روسيا تسلم منظومة S-300 إلى سوريا بعد إسقاط الجيش الإسرائيلى للطائرة "إيل -20" .. القلق يسيطر على تل أبيب رغم إعلانها عدم التدخل.. والمقاتلة F-35 ربما تكون الحل أمام المنظومة الروسية منظومة S 300 الروسية
كتبت - سالى حسام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف اليوم السبت، أن روسيا بدأت تسليم منظومة صواريخ S-300 إلى سوريا، وسط حالة من الجدل، خاصة إن القرار الروسى جاء بعد أسابيع من إسقاط إسرائيل للطائرة الروسية إيل -20.

وبحسب موقع "سبوتنيك" الروسى ومواقع سورية فإن الخطوة تثير مخاوف إسرائيلية، خاصة وأن سوريا كانت تملك بالفعل منظومة دفاع S-200 وتمكنت بها من إسقاط طائرة F-16 إسرائيلية فى وقت سابق هذا العام.

إسرائيل كانت نددت بعملية تسليم صواريخ S-300 لسوريا، وإن كانت قالت إنها لن تحاول منع موسكو من توصيل المنظومة الصاروخية للجيش السورى، مكتفية بالقول على لسان مسؤول إسرائيلى فى موقع "i24News" إنها تملك وسائل للتعامل مع هذه المنظومة.

منظومة S-300 ليست ضيفا جديدا على أرض سوريا، حيث إنها موجودة بالفعل منذ أكتوبر 2016 وتم إنزالها فى القواعد العسكرية الروسية فى سوريا، ومعها أيضا تم استخدام منظومة S-400 لكن تحت قيادة القوات الروسية وليس السورية بحسب ما ذكرت وقتها وكالة "رويترز".

الآن ستكون هذه الصواريخ تحت القيادة السورية.. فما الذى يعنيه هذا؟

على الجانب الإسرائيلى، سيطرت حالة من القلق فى التقارير الإعلامية، حيث قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" إنه فى 2007 تمكنت إسرائيل من إقناع بوتين بعدم تسليم منظومة S-300 لإيران لكن فى 2015 وبعد الاتفاق النووى الإيرانى حصلت إيران على المنظومة الصاروخية، والآن لن تتمكن إسرائيل من إقناع بوتين بعدم تسليم المنظومة لسوريا بعد حادث إسقاط الطائرة الروسية.

سوريا كانت أسقطت F-16 الإسرائيلية بصواريخ S-200 لكن مع S-300 تقول صحيفة هأرتس، إن نتنياهو سيفكر مرتين قبل القيام بغارات على سوريا.. وذلك بسبب قدرات S-300 التى تفوق S-200 بحوالى 6 أضعاف.

الجنرال الروسى أيتيتش بيجيف قال فى مقابلة مع قناة "زفيزدا" الروسية، إن S-200 قادرة على إطلاق النار وتتبع هدف واحد فقط بينما S-300 قادرة على إطلاق النار على 6 أهداف فى وقت واحد وتتبع 12 هدفا.

أما التصريح الإسرائيلى حول وجود وسائل للتعامل مع S-300 فإنه على الأرجح يتضمن استخدام طائرات F-35 والتى قالت عنها صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن إسرائيل تستعد لوضعها فى الخدمة وأنفقت ثروة لشرائها بسبب قدرات التخفى حتى تراوغ S-300.

بينما قالت مجلة ناشونال انتريست إن البنتاجون كان شكك فى قدرات المنظومة الروسية على تتبع F-35 لكنه فى نفس الوقت لم يفسر لماذا ينفق مئات المليارات على مدى سنوات لتطوير قدرات التخفى الخاصة بـF-35 إذا كان حتى أبريل 2018 كان يقول إن منظومة S-400 تقدر على إيقافها.

هذا يعنى أنه إذا أرادت إسرائيل مهاجمة سوريا وتخطى صواريخ S-300 فسوف تستخدم F-35 الأحدث فى العالم والأعلى تكلفة، لكنها فى نفس الوقت ستغامر بالسقوط أمام منظومة S-400 والموجودة أيضا فى سوريا ولكن تحت القيادة الروسية.

موقع "روسيا انسيدر" نشر تقرير يقول إن المنظومة S-300 لا تعنى فقط بإيقاف الطائرات المقاتلة بل أيضا الصواريخ الباليستية والكروز وحتى إنها تتفوق على منظومة صواريخ باتريوت الأمريكية المتواجدة فى تركيا وإسرائيل، وهذا يعنى تقليص فرص أى ضربة إسرائيلية على سوريا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة