خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

رحيل الشاعر السورى إبراهيم الجرادى أحد أبرز شعراء جيل السبعينيات

السبت، 29 سبتمبر 2018 02:38 م
رحيل الشاعر السورى إبراهيم الجرادى أحد أبرز شعراء جيل السبعينيات الشاعر إبراهيم الجرادى
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحل عن عالمنا، اليوم السبت، الشاعر السورى الدكتور إبراهيم الجرادى عن عمر ناهز الـ67 عاما، بعد رحلة مليئة من العطاء الأدبى، وقد أصدر ملتقى الأدباء والكتاب السوريون بيانا نعى فيه "الجرادى" واصفا إياه بـ"أحد أهم رواد العمل الثقافى فى سوريا".

والشاعر الدكتور إبراهيم الجرادى من مواليد الرقة 1951، عضو اتحاد الكتاب العرب وجمعية الشعر، تلقى تعليمه فى الرقة وفى جامعة دمشق وفى الاتحاد السوفيتى، وهو أستاذ الأدب العربى الحديث والمقارن فى جامعة صنعاء فى اليمن، عضو مؤسس فى جمعية ثورة الحرف بالرقة.

بدأ إبراهيم الجرادى نشر أعماله الأدبية فى الصحف والمجلات العربية أواخر الستينيات، ويعد واحدا من أبرز شعراء السبعينيات فى سوريا، تجربته الشعرية تتسم بالجرأة والتجريب، ساهم فى ترجمة عدد من الأعمال الأدبية الهامة إلى اللغة العربية.

 

أعمال الشاعر إبراهيم الجرادى الأدبية:

1 ـ أجزاء إبراهيم الجرادى المبعثرة شعر 1981

2 ـ رجل يستحم بامرأة شعر 1982

3-الدم ليس أحمر قصص – تقديم وإشراف دمشق 1984

4 ـ شهوة الضد شعر 1985

5- موكب من رذاذ المودة والشبهات شعر 1986

بالاشتراك مع إبراهيم الخليل

6 ـ شعراء وقصائد - مختارات من الشعر السوفيتى - ترجمة - 1986

بالاشتراك مع خليل الجرادى - قبرص

7 ـ أوجاع رسول حمزاتوف ترجمة 1988

8- دراسات فى أدب عبد السلام العجيلى تحرير وتقديم وإشراف 1988

9- الحداثة المتوازنة دراسات فى أدب عبد العزيز المقالع - تحرير

وتقديم وإشراف- دمشق 1995

10- مسامير فى خشب التوابيت – دراسات فى إبداع زكريا تامر تحرير وتقديم وإشراف مجلة الناقد 1995

11-الأشكال فى الشعرين الروسى والغربى ( 1960-1980) رسالة دكتوراه بالروسية 1993

12- عويل الحواس شعر- دمشق 1995

13- دع الموتى يدفنون موتاهم كتابة - دار المدى 2000

14-الذئاب فى بادية النعاس شعر - اتحاد الكتاب العرب 2000.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د. هاشم الفلالى

عزاء

إنا لله وإنا إليه راجعون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة