خالد صلاح

عادل هيبة يكتب: لقد رحلت

الجمعة، 28 سبتمبر 2018 07:00 م
عادل هيبة يكتب: لقد رحلت ورقة وقلم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لقد رحلت
 
لتبقى إلى الأبد
 
فى وجوه العابرين فى الشوارع
 
فى الكلمات المنقوشة على جدران المعابد
 
عندما ينادى الفجر نور الصباح
 
تُشرق
 
لتضىء صحراء قتلها الحرمان
 
لقد رحلت
 
لتسكن هنا للأبد
 
ويكتب التاريخ رواية لم تكتمل
 
فالنهايات رافضة أن تنحنى
 
رافضة أن تكتمل
 
فى بلاد الشرق
 
لا نهايات .. لا أمنيات
 
فى بلاد الشرق تحتضر الأمهات
 
لترقص الساقطات
 
فى بلاد الشرق
 
بلادى
 
تخشى كل شىء
 
تغلق العيون باليوم
 
مرات ومرات
 
كى لا ترى امرأة تنحنى
 
أو طفلاً يبكى
 
فى بلادي
 
كانت تشرق شمسها
 
فنعلم أن الحلم باق
 
أن الأمل جائز
 
أن الهوية باقية
 
مثلها للأبد
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة