خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

السيسى يلقى اليوم كلمة بقمة "مانديلا" فى الأمم المتحدة.. ويلتقى "ترامب"

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 03:26 م
السيسى يلقى اليوم كلمة بقمة "مانديلا" فى الأمم المتحدة.. ويلتقى "ترامب" الرئيس عبد الفتاح السيسي
بعثة نيويورك

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
محمد الجالى - محمد البديوى - أسماء مصطفى
 

يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، فى قمة "نيلسون مانديلا" للسلام بمدينة نيويورك الأمريكية، على هامش اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، تزامنًا مع الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد الزعيم الأفريقى الراحل، ويلقي الرئيس السيسى كلمة بهذه المناسبة أمام القمة.

 

ويواصل الرئيس السيسى نشاطه فى مقر الأمم المتحدة بعقد لقاءات ثنائية مع عدد من قادة دول العالم.

 

من ناحية أخرى، يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء اليوم الاثنين، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بمقر إقامة الرئيس السيسي في نيويورك، الخامسة مساءً بتوقيت نيويورك، الحادية عشرة مساءً بتوقيت القاهرة.

 

وكان الرئيسان التقيا 4 مرات قبل هذه المرة، الأولى عندما كان ترامب مرشحاً للرئاسة، والثانية كانت زيارة رسمية للسيسي إلي واشنطن بدعوة من ترامب، والثالثة علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها رقم 72 بنيويورك سبتمبر 2017، داخل مقر الأمم المتحدة، إضافة إلي لقاءهما بالقمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت بالعاصمة السعودية الرياض.

 

 

وقالت مصادر لـ"اليوم السابع"، إن المباحثات بين الرئيسين ستتناول تعزيز الشراكة الاقتصادية، والاستثمارات المشتركة، إضافة إلى بحث تشكيل جبهة موحدة ضد الإرهاب فى الشرق الأوسط.

 

كما تتناول المباحثات مجمل العلاقات المصرية - الأمريكية من مختلف جوانبها، كذلك مسألة القدس فى ضوء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

 

وأشارت المصادر، فى هذا الصدد، إلى موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية والداعم لحقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، حيث يؤكد الرئيس السيسى أن تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي لن تتحقق سوى من خلال المفاوضات القائمة على أساس حل الدولتين، وأن مصر لن تدخر جهداً لدعم هذه التسوية، وأن على كافة الأطراف الدولية الراغبة فى المساهمة في تحقيق هذا الهدف اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمساعدة الطرفين على التوصل لحل يضمن العيش في سلام وأمن لكافة شعوب المنطقة.

 

وتربط بين مصر والولايات المتحدة علاقات استراتيجية، مستندة إلى تاريخ طويل من التعاون المشترك، وتكمن أهمية هذه العلاقات في أنها تعتبر إحدى ركائز الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط.

 

وكان قد وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة، للمشاركة فى أعمال الدورة 73 المنعقدة بنيويورك.

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة