خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

طوارئ بمطار القاهرة لمنع تسرب الأوبئة للبلاد.. توسيع دائرة الاشتباه للركاب القادمين من 18 دولة إفريقية لمواجهة الكوليرا والحصبة..والحجر الصحي: إجراءات وقائية جديدة على الطائرات لمكافحة الأمراض المعدية

الأحد، 16 سبتمبر 2018 04:30 م
طوارئ بمطار القاهرة لمنع تسرب الأوبئة للبلاد.. توسيع دائرة الاشتباه للركاب القادمين من 18 دولة إفريقية لمواجهة الكوليرا والحصبة..والحجر الصحي: إجراءات وقائية جديدة على الطائرات لمكافحة الأمراض المعدية طوارئ بمطار القاهرة لمنع تسرب الأوبئة للبلاد
كتبت رحاب نبيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت سلطات مطار القاهرة الدولي حالة الطوارئ لمنع تسرب الأوبئة للبلاد وذلك من خلال اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وتوسيع دائرة الاشتباه علي الركاب القادمين من عدة دول إفريقية، بالإضافة إلي اتخاذ إجراءات وقائية جديدة علي الطائرات لمكافحة الأمراض المعدية .

وتلقت سلطات إدارة الحجر الصحي بمطار القاهرة، منشورا من الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، بتوسيع دائرة الاشتباه للركاب القادمين من 18 دولة إفريقية بسبب انتشار مرض الكوليرا.

وقالت مصادر مطلعة بالحجر الصحي بالمطار، إنه بناء علي تعليمات وزارة الصحة يتم متابعة الحالة الصحية للركاب القادمين من "السودان، جنوب السودان، اليمن، نيجيريا، كينيا، أنجولا، تنزانيا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، بورندي، إثيوبيا، الصومال، تشاد، زامبيا، أوغندا، ملاوي، موزمبيق، نامبيا، الجزائر" بطريقة مباشر أو غير مباشر بسبب ظهور حالات الكوليرا بها، وهو مرض يعاني الشخص المصاب به من إسهال حاد مائي غير مؤلم، متكرر.

وأضافت المصادر أن إجراءات الوقاية من المرض تتمثل في الحفاظ علي النظافة "غسل اليدين قبل وبعد تناول الطعام"، وفصل الطعام النئي عن الطعام المطبوخ، وحفظ الطعام في درجة حرارة مأمونة، واختيار المياة والأغذية المأمونة.

وأشارت المصادر إلي ضرورة إجراء الفرز الصحي لكافة الركاب القادمين من تلك الدول دون استثناءات، واتخاذ أقصي أنواع الحذر عند التعامل مع الحالات المشتبه فيها وتحويل الحالات المشتبه فيها إلي مستشفي الحميات أو المستشفي المعين لتقييم الحالة، وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحي، وتحرير كروت الصحة العامة للقادمين من تلك الدول بما في ذلك الأطفال وتسجيلها علي قاعدة البيانات، وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحي ومديريات الشئون الصحية التابع لها محل الإقامة، وتوزيع كروت الإرشاد والمطبوعات الصحية، وتعدم المأكولات والمشروبات إن لم تكن محفوظة في عبوات ومختومة ومحكمة ولا يشك في تلوثها، وتطهير وسيلة النقل حال وجود حالة إشتباه، ويمنع تفريغ أي أسماك قادمة من البلاد الموبوءة بالمرض، ما لم تكن مصحوبة بشهادة تدل علي أنها خالية من سمات الكوليرا.
 

 كما قامت إدارة الحجر الصحي باتخاذ كافة الإجراءات الاحتياطية علي الركاب القادمين من دولة السودان بسبب ظهور حالات الحصبة.

وقالت مصادر بالحجر الصحى بالمطار، إنه سيتم متابعة الحالة الصحية للركاب القادمين من السودان بشكل مباشر أو غير مباشر وذلك بعد ظهور الحصبة، وهى مرض يتسبب فيه فيروس وينتقل عن طريق الاتصال المباشر أو من خلال الهواء، ويصيب الفيروس الجهاز التنفسى وينتقل بعد ذلك إلى باقى أجزاء الجسم، وهى من الأمراض التى تصيب البشر ولا يعرف لها أى مستودع حيوانى.

وأشارت المصادر، إلى أن أعراض الإصابة بالمرض تتمثل فى ظهور حمى وارتفاع فى درجة الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية وطفل جلدى ونزول سعال والتهاب ملتحمة العين ورشح، وقد يصاب المريض فى المرحلة الأولى بزكام وسعال واحمرار تحت العينين ودمعان، وظهور بقع صغيرة بيضاء داخل الخدين، وبعد عدة أيام يصاب المريض بطفح يظهر عادة على الوجهة وأعلى العنق وينزل إلى أسفل الجسم فى خلال 3 أيام، ويطال لليدين والقدمين.
 
ومن جانبه قامت سلطات المطار باتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة نواقل الأمراض ببعض الدول ومستودعاتها التي تهدف إلى بقاء منافذ الدخول خالية من العدوى أو التلوث، والتحقق من جود نواقل الأمراض من عدمه.

وقالت مصادر بالحجر الصحي بالمطار إن الإدارة العامة للشئون الوقائية بوزارة الصحة شددت على ضرورة إلزام شركات الطيران، باتباع الطرق المعتمدة من الصحة العالمية لرش الطائرات باستخدام مادة وقائية وذلك داخل كابينة القيادة ومخزن العفش، على أن يتم إدراجها بالإقرار العام للطائرة "الجزء الصحي" أو بشهادة معتمدة، مع تحديد نوع المبيد المستخدم على أن يكون مصحوبا بالدليل "تسليم الفارغ".

وأشارت إلى ضرورة المناظرة للركاب القادمين من عدد من الدول وأطقم وسائل النقل القادمة، ورحلات البضائع على الرحلات القادمة من الدول الموبوءة، حيث يتم تحويل المشتبه فيهم إلى المستشفى المخصص، وتخطر الغرفة الوقائية والإدارة العامة للحجر الصحى، ويتم تحرير كروت الصحة العامة للقادمين من تلك الدول، بما في ذلك الأطفال وتسجيلها على قاعدة البيانات، وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحى ومديريات الشئون الصحية التابع لها محل الإقامة، لاستكمال إجراءات المتابعة الصحية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة