خالد صلاح

وزير التعليم يكشف خطة تأمين المدارس.. طارق شوقى: أغلقنا لأول مرة مدارس خوفاً على الطالبات من التحرش.. التعليم مشروع دولة والداخلية أبدت تعاونها الكامل.. ويؤكد: لن يسلم التابلت إلا بعد اكتمال الكمية المطلوبة

السبت، 15 سبتمبر 2018 12:00 ص
وزير التعليم يكشف خطة تأمين المدارس.. طارق شوقى: أغلقنا لأول مرة مدارس خوفاً على الطالبات من التحرش.. التعليم مشروع دولة والداخلية أبدت تعاونها الكامل.. ويؤكد: لن يسلم التابلت إلا بعد اكتمال الكمية المطلوبة د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم
كتبت : دينا الحسيني - محمود طه حسين
إضافة تعليق

أنهت وزارة التربية والتعليم استعداداتها لاستقبال العام الدراسى الجديد، وعقد مسؤلى الوزارة لقاءات عمل مكثفة على مدى الأيام القليلة الماضية مع قيادات وزارة الداخلية لتأمين المدارس خلال العام الدراسى الجديد، وشن حملات المرافق لإزالة المخالفات والمعوقات فى محيط المدارس، ومنع انتشار الباعه الجائلين لتسهيل عملية دخول الطلبة فى بداية اليوم وخروجهم عقب انتهائه .

وزير التعليم: وزارة الداخلية أبدت تعاونها الكامل لتأمين المدارس

وأكد شوقى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن  وزارة الداخلية أبدت  تعاونها الكامل وجاهزيتها  لتأمين المدارس والطلبة، وخصصت ضابطات من الشرطة النسائية لتأمين الطالبات أمام المدارس لمنع حالات التحرش والمعاكسات، مع نشر خدمات ملاحظة الحالة فى محيط المدارس  ، ونشر أكمنة فرز لضبط كل ما يخل بالأمن العام

كشف المخدرات لسائقى أتوبيسات المدارس

وأوضح الوزير ان الداخلية وضعت خطة مرورية محكمة  لسحب الكثافات المرورية أمام المدارس ونشر أوناش المرور لسحب حالات الانتظار الخاطىء، والكشف عن سائقى أتوبيسات المدارس للتأكد من عدم تعاطيهم المواد المخدرة أثناء القيادة حفاظاً على أرواح الطلاب ، مع فحص المركبة للتأكد من صلاحيتها للسير .

وتابع شوقى أنه سيعقد اليوم اجتماعاً بمجلس المحافظين لاستكمال مناقشة خطة التأمين، ولأول مره تتخذ الوزارة قراراً بغلق مدارس غير أمنة على الفتيات وتعرضن العام الماضى لتحرش لفظى وذلك حماية للبنات قائلاً: "قمنا بنقلهن لمدارس أخرى، كما أن هناك مدارس تم غلقها لعدم صلاحيتها للعملية التعليمية ونقص الإمكانيات بها".

توفير مستلزمات الفصول من الصيانة والفرش

وأكد وزير التربية والتعليم أن هدف اجتماع مجلس المحافظين اليوم هو مناقشة إسهامهم فى التأمين يداً بيد بجانب رجال وزارة الداخلية بكل محافظة وكل مديرية تعليمية، قائلا: "سنتطرق فى اللقاء لجميع احتياجات النظام الجديد فيما يخص الثانوية العامه حتى يشارك الجميع فى هذه المنظومة، مع وجود خطة أخرى لزيارة جميع المدارس بالمحافظات فى وقت واحد ،  بالتبادل بينى وبين مسئولى التربية  والتعليم لزيارة المدارس وتفقد محيطها قبل بدء العام الدراسى بحيث نشاهد على أرض الواقع المدارس وما يلزمها من إجراءات لإطلاع على مشاكل تلك المدارس على أرض الواقع وإزالة أية معوقات فيما يخص التأمين أو سير العملية التعليمية فيما يخص توفير مستلزمات الفصول من الصيانة والفرش واحتياجات الطلاب ، لأن التعليم مشروع دولة وليس مشروع وزارة فهناك تكاتف من جميع الوزارات ومؤسسات الدولة لتطوير المنظومة التعليمية أمنياً وتربوياً وتعليمياً ، وهناك تعاون من وزارة الداخلية.

وزير التربية والتعليم يرحب بشكاوى أولياء الأمور

ورحب شوقى  بكافة شكاوى ومقترحات أولياء الأمور خلال العام الدراسى الجديد معلناً استقبالها على موقع الوزارة أو من خلال مؤتمر صحفى سيعقد كل أسبوع، أو من خلال الجمعيات الأهلية ومجالس أولياء الأمور .

وحول ضوابط التزام المدارس الخاصة أوضح الوزير أن هناك قانون أعدته الوزارة منذ فترة  لتنظيم التعليم الخاص بصفة عامة وأمامنا شهر لحين الانتهاء منه وعرضه على البرلمان وسيضم حل لجميع مشاكل العامه الماضى بداية من المصاريف والزى وتحصيل المبالغ عن طريق البنوك .

وزير التربية والتعليم: لن يسلم التابلت إلا بعد اكتمال الكمية

وعن التزام وزارة التربية والتعليم بتسليم التابلت للطلبة أوضح الوزير أن التغيير فى الثانوية العامة محورة التغيير فى نظام الامتحان والتابلت وسيلة إضافية أو هدية قررت الوزارة إهداءها للطلبة ، ولكنها ليست محور تغيير ولا يعنى وجود التابلت من عدمه أن هناك تغيير حدث ، والتابلت أهميته فى شقين محتواه والامتحانات فالوزارة تعمل بالتوازى فى بناء المحتوى وتكوين الامتحانات والتابلت قادم فى الطريق ولكن الكمية التى يتم تجهيزها هى التى تحكمنا بمعنى أدق الوزارة طلبت 700 ألف تابلت ولكن ستأتى على دفعات وفى حال وصول دفعه من تلك الكمية لن تستطيع الوزارة تسليمها للطلاب إلا بعد اكتمال الكمية كاملة حتى لا يصبح التابلت بيد طالب وطالب أخر لا ، فلحين تجهيز تلك الكمية سيتم التعامل بالكتاب المدرسى وتوزيع التابلت بعد وصول جميع الكميات ، وليس معيار النجاح وجود التابلت .

المستوى الرفيع لن يُدرس لـ KG

وأولى ابتدائى

وحسم وزير التربية والتعليم الجدل القائم بشأن تدريس مادة المستوى  الرفيع قائلاً: "المستوى الرفيع لن يدرس لـ KG  وأولى ابتدائى ومن ثم سيتم تدريسه فى مرحلة ثانية ابتدائى لأن نظام التعليم بالنسبة لـ KG وأولى ابتدائى أختلف تماماً ، فالنظام الجديد أن مادة الإنجليزى المتاح للتجريبى والخاص أعلى مما كان يطلق علية مستوى رفيع فالوزارة تؤكد لهم بأنهم سيجدون مستوى رفيع مختلف بالكتب الجديدة ، ولدى استلام أولياء أمور مرحتى ال kG  وأولى ابتدائى للكتب الدراسية ليكتشفوا أن المستوى الرفيع متواجد بالفعل بمادة اللغة الإنجليزية فلا حاجه لتدريسه خارج إطار هذه المادة .

أما عن مدارس الدمج وتأهيل المعلمين بها استفاض وزير التربية والتعليم ليوضح قائلاً :أن الوزارة تستعد لتنظيم حدث كبير أول أكتوبر بشرم الشيخ وهو تنظيم ملتقى عربى لذوى الاحتياجات الخاصة وسنوضح ما هو الدمج وأهميته لذوى الاحتياجات الخاصة وكان ذلك توجه من الدولة باحترام هذه الفئة وإشراكها فى المجتمع كمرضى التوحد وذوى الإعاقة فكانت توجيهات الرئيس السيسى الاهتمام بهم وعنايتهم حتى يشعروا بأنهم يعيشوا حياة طبيعية ، فالدمج هو الانخراط مع الطلبة العاديين ، ونقوم الطفل السليم أن يحترم ذوى الإعاقة  ، وطفل ذوى الإعاقة لا بد أن يشعر أنه غير منبوذ ، وهناك درجات من الإعاقة تسمح بالدمج بين هؤلاء الطلبة والطلبة العاديين ولكن كان لابد من تأهيل المعلمين بتدريبهم على كيفية التعامل مع طفل مريض توحد أو ذو إعاقة .

تدريب معلمى المدارس اليابانية على أنشطة "التوكاتسو"

أما عن تدريب معلمى المدارس اليابانية على أنشطة "التوكاتسو" قال الوزير : أن المدرسيين اليابانى تم اختيارهم والتعاقد معهم وسينتهون من التدريب الثلاثاء القادم ، والتوكاتسو هو المحور الأساسى الذى يميز المدارس اليابانية عن أى مدرسة أخرى ، فالمدارس اليابانية بها نفس المنهج الذى يدرس للمناهج الحكومية ولكن بناء المدرسة اليابانى مختلف وإمكانياتها أكثر بكثير كمبنى وكمعامل وملاعب ، وبنفس التوقيت المدرسين مدربين تدريب أعلى ويتقاضوا مرتبات أعلى وهى تضاهى المدارس الدولية ، ولكنها مدرسة مصرية حكومية واليوم الدراسى أطول من المدارس الحكومية بحوالى ساعتين لأن فلسفة التوكاتسو هى تدريب الأطفال على الأنشطة العملية  وليست النظرية ، فالأنشطة التى تبنى الشخصية والمهارات الحياتية ويتم تعليم احترام القواعد والنظام والعمل مع فريق واحترام الطابور ، فهو منهج عربى ليس به محتوى يابانى ولكن منهج الشخصية مأخوذ عن اليابنيين .

وأخيراً تحدث الوزير عن رفع كثافة الطلبة بالمدارس قائلاً : أن عمل الطلبة فى مجموعات فهذا يعنى أن مسألة الكثافة أقل وطأه ولا يوجد تلقين ، فالنظام الجديد إلى أن عدد المبانى يصبح كافياً لكى تقل الكثافة فى المناطق التى تعانى من المشكله نفسها ، فهذا حل مرحلى، وهناك مبانى جديدة تسعى الوزارة لافتتاحها فى المرحلة القادمة بداية من 34 اليابانى ، 3 مدارس نيل ، 3 متفوقين، 11ip  وهناك مدارس حكومية سيتم افتتاحه ضمن المشاريع الجديدة

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة